facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لتتفتح ورود الدنيا للمرأه صباح كل يوم


سعيد العبسي
08-03-2009 07:28 PM

خصص يوم الثامن من اذار من كل عام للاحتفال وتمجيد مختلف نضالات المراه في مواجه مختلف اشكال التحديات العديده التي واجهتها عبر العصور المختلفه الى ان وصلت بحقوقها الى المستوى الذي بتنا نشاهده على ارض الواقع فلولا كفاحها وصبرها وجدها وكدها المتواصل لما وصلت الى ماوصلت اليه من حقوق باتت مثار اعتزاز وفخار .
وهذه المناسبه ايضا فرصه لتكريم جهودها ونضالاتها ومساهماتها المتواصله في بناء وتنميه اوطانها فهي من خلال امومتها وقلبها الحنون قامت وتقوم بتربيه ورعايه ابنائنا فلذات اكبادنا وعدتنا للمستقبل ومن خلال موقعها في مختلف الاعمال التي تقوم بها سواء في مجال الصحافه او العمل الاداري او المهني او التدريس او العلاقات العامه او الطبابه او التمريض او في مجالات التربيه والتعليم
و في مجالات العمل التطوعي و الخيري وبلا ادنى شك فان كل هذه الجهود هي جهود جباره وخلاقه هي مثار اعتزاز واكبار لان فيها تحقيق للذات وفيها تنميه ونهوض وتنميه لاوطاننا في مختلف المجالات الاقتصاديه والثقافيه والتنمويه الاخرى.
وفي عالمنا العربي شاركت المراه مشاركه فاعله في مختلف مناحي الحياة وقدمت الكثير من الصبر والجهد والنضال المتواصل فكان بنتيجه ذالك ان شاركت في الحياة السياسيه واحتلت مراكز مرموقه في مختلف المواقع الاداريه والمسؤوله عن جداره وعملت في المصنع والحقل وفي كثير من مواقع العمل وابدعت فيها

ولقد تمكنت المرأه بفعل نضالها الطويل والمتواصل الى ان اتيحت لها المشاركه الواسعه في كل المجالات والتي كان منها حق الترشيح والانتخاب و تبوء العديد من المسؤليات الكبرى ولاتزال الفرصه والمجال اكثر لان تتبوء المراه العديد من المسؤوليات والدور للمشاركه في الحياة السياسيه والاقتصاديه لان تحديات المستقبل التنمويه وعلى مختلف الصعد تتطلب جهود وخبرات وكفاءات كل انسان قادر وكفؤ سواءا اكان ذكرا ام انثى على هذه الارض الطيبه
وفي فلسطين حيث شاركت المرأه بكل جد واجتهاد وصبر وقدره وعزيمه عاليه في كل المواجهات النضاليه ضد الظلم والطغيان والقهر الذي اتت به العصابات الصهيونيه لعموم الشعب الفلسطيني فسطرت بدمائها ودموعها واحزانها اكثر من ملحمه بطوليه في مقارعه الاحتلال الصهيوني واثاره البغيضه الذي لا يزال جاثما على ارض وطنها وكذلك المرأه التي تقبع في سجون وزنازين الاحتلال اعطت اعلى المثل في الشجاعه والاقدام والعطاء وهي مستمره في عطائها الذي لا ينضب وحتى يتمكن الشعب الفلسطيني من نيل كامل حقوقه
ان ماذكرناه من امثله لدور المرأه والذي اسهمت وتسهم به في مختلف مناحي الحياه ونحن بلا شك نعلم بان هناك اخوات عديدات ويصعب حصرهن يسهمن اسهاما كبيرا وفاعلا في عجله التنميه الاقتصاديه والاجتماعيه فالطالبه على مقعد الدراسه هي ايضا تسهم في هذه التنميه من خلال كونها تعد وتسلح نفسها بالعلم والدراسه وكذلك الاخت او الزوجه او الابنه التي تقوم صباحا من اجل الذهاب الى عملها هي ايضا تسهم اسهاما كبيرا في التنميه المستدامه و المنشوده
اننا ومن موقع الادراك الكامل لاهميه الدور الذي تقوم به المرأة في مختلف المواقع " الام والاخت والزوجه والابنه " ولما تسهم به سواءا في عجله التنميه بمختلف اوجهها اوفي مواجهه الاحتلال وطغيانه انما يشكل لنا مدعاة فخر واعتزاز بكل هذه السواعد المباركه بل واكثرا نقول لتتفتح ورود الدنيا كلها للمرأه في يومها العالمي وفي صباح كل يوم .

salabsi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :