facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





عجلون وشيحان يعانقان الاوراس .. !


عودة عودة
07-03-2018 02:47 PM

حبي للجزائر الشعب والتراب... منذ الصغر ومن النظرة الاولى .. لن ولم يتبدل او يتغير..فقد كان هذا الشعب الشقيق المثل الاعلى لنا في صغرنا وفي كبرنا هنا في الاردن وفي جميع الاقطار العربية والعالم كله..

قبل يومين كان هناك لقاء طيب مع الشاعر يوسف شقرة رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين والمكان رابطة الكتاب الارنيين بجبل اللويبدة القى فيه الشاعر شقرة العديد من قصائدة كما القت الشاعرة مريم الصيفي قصيدة لها.. وانتهى اللقاء بقيام الزميل الاستاذ محمود الضمور رئيس الرابطة باهداء درع الرابطة الى الشاعر يوسف شقرة رئيس اتحاد الكتاب الجزائريين قائلا له:هذا الدرع اهداء من جبال عجلون وشيحان الى الاوراس.الاشم...!

وعن ايام جميلة وواعدة فاتت لي في الجزائركصحفي..

ابلغني طيب الذكر المرحوم محمود الكايد رئيس تحرير(الرأي) ذات مساء بأنني سأقوم بتغطية اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر العاصمة في 1991 وفي مرحلة سياسية كانت صعبة وقاسية تزايدت فيها الضغوط ومن جميع الجهات على منظمة التحرير الفلسطينية للدخول في المفاوضات مع العدو الاسرائيلي..

الاجتماعات للمجلس الوطني الفلسطيني كانت طويلة وصاخبة وعلى الملأ وجميع الفصائل كانت تدرك انها على حافة الهاوية والضياع.. ولانقاذ منظمة التحرير الفلسطينية من الانشقاقات العام 1991 وكما حدث في في انقسام حركة فتح العام 1983 ومنظمة التحرير 1988 استدعى ابو عمار 3 شخصيات اردنية محسوبة على م ت ف وهم مشهور حديثة والدكتور حسن خريس والدكتور حسني الشياب ..وقد رأوا مشاركة منظمة التحرير الفلسطينية ولمدة 6 اشهر في عملية السلام كتجربة والانسحاب منها ان كانت بلا جدوى..!

وللحقيقة والتاريخ ....

فقد انسحب من الجلسة الاخيرة للمجلس الوطني الفلسطيني ورفض قراراته ومن منظمة التحرير الفلسطينية ونهائيا بهجت ابو غربية وحسيب الصباغ وآخرون..!

Odehodeh1967@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :