facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لترفعوا القبعات للغزيين .. !


عودة عودة
11-04-2018 12:12 PM

لأكثر من مرة عبر القادة الاسرائيليون عن ضبابية المستقبل الاسرائيلي آخرهم كان بنيامين نتنياهو وفي لقاء جرى مؤخرا استمر ساعتين مع رئيسة المفوضية الاوروبية خوزيه مناويل بروشو. أعلن فيه امامها خشيته من المستقبل ...وقال مثل هذا الكلام المتشائم ايغال الون :"اسرائيل مثل كثبان الرمال تذروها الرياح.. !"

وقال ما يشبه هذه الاوصاف الكارثية حول المستقبل الاسرائيلي وزير الخارجية الامريكي الداهية هنري كيسنجر اثناء حرب اكتوبر 1973:"لاول مرة لقد خفنا على مستقبل اسرائيل.".!

وحدثت مثل هذه الهزات للبيت الاسرائيلي ولأكثر مرة....منها عندما اجبر ما يسمى بالبلدوزر ارييل شارون تحت ضربات المقاومة الفلسطينية الباسلة والموحدة الى الانسحاب ذات ليلة من قطاع غزة فقد استيقظ الغزيون ليجدوا القطاع كله بلا يهود هذا القطاع الذي طالما كان يدعو اسحق رابين رئيس الوزراء الاسبق كل ليلة قبل نومه بأن يستيقظ في صباح اليوم التالي ليجد البحر قد ابتلع غزة وبمن فيها..!

وجرى مثل ذلك للجيش الإسرائيلي أقوى جيش في المنطقة العربية اثناء احتلاله للجنوب اللبناني ففي كل يوم كانت اكثر من جنازة تخرج من بيوت الاسرائيليين ولجنود شبان بفعل المقاومة الوطنية اللبنانية البطلة مما اضطر العدو الاسرائيلي الى للانسحاب العام 2000وفجأة من الجنوب بكامله والى غير رجعة..!

وفي معركة الكرامة البطولية اذار 1968وقف الجيش العربي الاردني مع اخوته الفدائيين الفلسطينيين ولقنوا جيش العدو الاسرائيلي درسا لم ولن ينساه ابد الدهر فانسحب جنوده اذلاء صاغرين وهم يجرون قتلاهم وجرحاهم..وشاهدنا دباباتهم وعرباتهم العسكرية مدمرة او محترقة في معرض اقيم بعد المعركة في شارع الهاشمي في عمان....و قال عنها موشي ديان :إننا فقدنا في معركة الكرامة ثلاثة أضعاف ما فقدناه في حرب الايام الستة العام 1967 ..!

وفي غزة الان...

يتكرر المشهد البطولي العربي الفلسطيني امام اصرار الغزيين برفضهم القوي والحازم للمحتل الاسرائيلي.. تماما كما اذعن هذا العدو الاسرائيلي في معركة الكرامة وفي جنوب لبنان وفي قطاع غزة وفي السويس وسيناء وفي اكثر من معركة.. !

أرجوكم ...

لترفعوا القبعات عاليا لكل هؤلاء الغزيين الابطال رجالا ونساء الذين كسروا القيد للعدوالإسرائيلي ....وما اخذ بالقوة لا يسترد الا بالقوة...!

Odehodeh1967@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :