facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الموت خجلا ..


عودة عودة
30-06-2018 01:38 AM

يقولون :تعددت الاسباب والموت واحد فقد قَتل القائد الهندي الهندوسي وصاحب نظرية اللاعنف
المهاتما غاندي هندي مثله وهندوسي مثله ايضا وعندما سأل القاضي القاتل لماذا قتلت غاندي..؟! فيجيب لانه وافق على تقسيم القارة الهندية...واغتيل الرئيس الامريكي ابراهام لنكولن باطلاق النار عليه العام 1865 اثناء حضوره عرضا مسرحيا..اما الشاعر بشار بن برد فقد قتل بعد جلده بالسوط وحتى الموت بسبب هجائه للخليفة واتهامه بالكفر والزندقة..اما الشاعر طرفة بن العبد فدفن حيا بعد قطع يدية ورجليه ..اما العالم والمؤرخ الطبري فقتل بعد اتهامه بالالحاد ودفن في بيته حتى لا يشارك احد في تشييع جنازته..!

من هذه التقدمة يُفهم ان يموت الانسان باطلاق النار عليه من مسدس او بندقية او يطعن بخنجر او سيف اوجلد بالسياط ....اما ان تجعل انسانا او شعبا يموت من شدة الخجل فهي طريقة لم يهتد اليها احد الا دولة العدو الاسرائيلي ..!

قبل ايام قدم الخبير الإسرائيلي موردخاي قيدار رواية جديدة لا تخلو من الغرابة لسبب وفاة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر،فقد جعلت هزيمته في حرب 1967» يموت خجلا «وليس من مرض السكري كما اشيع في مقالة ل قيدار.. «بعنوان 51 عاما على الحرب . . العالم العربي لم يتعاف بعد»كرسها
لذكرى هزيمة عام 1967 ،رأى قيدار أنه وبعد هذه الحرب»في الوقت الذي تتقدم فيه إسرائيل في كل المجالات، لا زال العرب يواجهون الفشل»..

ومضى الخبير الإسرائيلي متباهيا في هذا السياق: 51عاما مرت منذ حرب 1967» وإسرائيل تتقدم في كل المجالات سواء الاقتصاد أو التكنولوجيا أو القطاع الاجتماعي والسياسي..»..!

وكشف ايضا بان الحدث نفسه وبعد ثلاث سنوات هو الذي ادى الى موت الرئيس عبد الناصر، مشيرا إلى أن.»›إسرائيل بدأت الحرب بضربة جوية دمرت الأسلحة الجوية لمصر والأردن وسوريا حيث كانت الطائرات لا زالت على الأرض»، كما وجهت ضربات لسلاحي الجو اللبناني والعراقي.

وروى الخبير الإسرائيلي أن الأمر الذي أصاب الرئيس المصري بإحراج وألم شديدين، وشعر أنه ملزم بتقديم استقالته من منصبه، لكن الجماهير المصرية خرجت للشوارع في مظاهرات اضطر عبد الناصر إلى ما أسماه (الاستجابة لمطالب الشعب) ..»وتراجع عن استقالته، وبعد 3 سنوات توفي إثر أزمة قلبية؛ بسبب «الخجل «الذي سببته هزيمة 1967!

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :