كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الغزو البعوضي للمدورة


عدنان حميدان
17-05-2009 08:55 PM

إذا رأيت أفراد الأمن العام وآثار البعوض تغزو وجوههم وأيديهم؛ فاعلم أنّك في مركز حدود المدورة، أوضاع صعبة تلمسها في ظروف عمل وبيئة وجود نشامى الوطن العاملين في مركز المدورة الحدودي، قدر الإمكان يبذلون جهودهم كي لا يشعروا أحدا بمعاناتهم، بيد أن الوضع أصبح أكثر وضوحاً من حيث السوء؛ ولا يمكن لأي كان إخفاؤه أو التغاضي عنه.

محطة تنقية بمواصفات عالية الجودة وكلف غير عادية تم إنشاؤها هناك - دون جدوى -؛ البعوض ينتشر بكثافة أحجامه كبيرة وايذاؤه ملحوظ، إذا بقيت في المكان بحدود ساعة لا أكثر لا بد أن تحظى بشيء من ذلك التكريم البعوضي!! - إن جاز التعبير -.

الموضوع يحتاج إلى إجراء فوري، المعلومات التي لدي أن هذا البلاء ليس في الهواء الطلق والأماكن المفتوحة هناك فحسب؛ بل يطارد أولئك النشامى في غرف نومهم واستراحاتهم، بعد ساعات طويلة من الخدمة المميزة للقادمين والمغادرين بمختلف جنسياتهم. وهذه مسألة يمكن أن تعالج بتقنيات بسيطة.

أضف إلى ذلك معاناتهم من حيث التنقل والتكاليف العالية للمواصلات، وتدني الرواتب خصوصا العاملين على حساب المؤسسة العامة للمتقاعدين العسكريين، وإن نظرت إلى الأثاث والمرافق المكتبية التي يستخدمونها في عملهم تلمس فورا تآكلها وحاجتها للتجديد.

تنتقل لتستخدم المرافق الصحية، فتجد الانقطاع المتكرر للمياه وحاجة المرافق للصيانة والعناية المستمرة بنظافتها.

الإنصاف يقتضي الإشادة بالجهود المبذولة من جميع العاملين في هذا المركز الحدودي رغم المعاناة الواضحة، وحرصهم على تذليل العقبات وقد شهدت ذلك عندما تابعت معهم - وبصفة شخصية - تأخر جواز سفر أحد المعتمرين في نفس رحلة العمرة التي تشرفت بها بمعية إذاعتنا: حياة إف أم.

ما دفعني للاهتمام اكثر بتبني قضيتهم، ومطالبة جميع الجهات المعنية بتخفيف معاناتهم، وهم الواجهة الحضارية التي تعطي صورة الأردن لكل زائر وتترك رقي بلدنا إدارة وتنظيما وخدمة في ذهن كل مغادر، وأمر البعوض وخدمات المرافق لا ينعكس عليهم هم فقط، وإنما هو ختم على وجوه المسافرين كما تختم جوازاتهم .

ليس بالجواب أن نتحدث عن مشروع تحديث للمركز، فلا يعقل ان تستمر معاناة جميع من لهم علاقة بالمكان بحجة أنه تحت التحديث، وما إن ينتهي التحديث حتى نشعر بحاجتنا لتحديث آخر.
Adnanhmidan@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :