facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الكرد بين الامس واليوم


أمل محي الدين الكردي
21-09-2018 05:46 AM


عندما تطبق بيدك على عصفور صغير،يسعى الطير المسكين جاهدا للتخلص من قبضتك فيحاول أن يرفرف بجانحيه ويضرب بساقيه محاولا النجاة .وهكذا حالنا نحن الكرد مشابها تماما لحال العصفور المسكين .ومع ذلك قالوا عنا إننا قتله وسفاكو دماء واهل حرب ،في حين إننا حملنا السلاح لندفع به الخطر عن أنفسنا .إننا لم نكن نسعى ابدا للحرب ،أنما سعينا دائما للسلام .
الانسان بمحبته الامل والتفاؤل وهو دائما يفكر في الخير والتقدم

ان ما كتب عن الكرد الى الان لا يمثل الحقيقة كاملة إن كل من أمسك قلما يمكنه الكتابه ،وهو يمكنه أن يكتب سيئا أو حسنا ،إن الذي يكتب ليس وحيا نازلا من السماء وإنما من وحي مخيلتهم إن الكاتب مثل هذه الجبال والوديان المحيطة بنا شاهقة ومنخفضة. اما اذا كان يهمكم معرفة اصلنا فاكتبوا إن الكرد بشر وإنسان من نسل آدم وحواء وأذكر الآية الكريمة يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13)

ان الذي خلقنا يعرف ما هيئتنا ونحن فلا نعرف أكثر من كلمة ولد فلان ومات فلان.(من اقوال المرحوم الرجل الأسطوري زعيم الكرد الملا مصطفى بارزاني)
المرحوم زعيم الكرد الملا مصطفى بارزاني يعتبره الكرد أسطورة ورمز لقوتهم وعزتهم وهو الذي وضع وحمل على اكتافه سنين كثيرة من عمره من ثورات ومعارك لا تتوقف من أجل حياة أفضل للكرد وكان دائما يستشهد بالآيات القرآنية.
يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَىٰ وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا ۚ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ (13
اما كلمة كردستان هي الوطن القومي للكرد .إن الوعي الكبير المنتشر فيها اليوم والرغبة الجامحة في رؤية كل شيء جميل ومتطور لم يأتي من فراغ و إنما لإيمانهم العميق عبر سنوات طويلة ومؤلمةبأن القادم اجمل ويبشر بالخير والتفاؤل
اليوم الكرد اصبحوا مثلا يحتدى به فى المقاومة ضد الارهاب و الارهابيين فى المنطقة و العالم كله فى كردستان من قبل قوات وحدات حماية الشعب الكردية PYD، بسبب شجاعتهم و اقدامهم المتواصل للتضحية من اجل الحرية و الديمقراطية و هم الان يضحون بانفسهم من اجل كل العالم و يقاومون فى خندق واحد ضد الارهاب و الارهابيين من الدواعش و غيرهم.الكرد يقاومون العصابات المجرمة لداعش و المرتزقة الاخرين
الكرد شعب مسالم و محب للعيش و السلام و الرفاهية و محب للمشاركة مع شعوب المنطقة للتقدم و بناء الحضارة الانسانية فى المنطقة.الكرد قاوموا منذ 100 عام واكثر مرت على اراضيهم و بدمائهم و انفسهم ولايحتلوا شبرا واحدا من ارض احد وحتى اثناء ثوراتهم المسلحة ضد السلطات الحاكمة فى تلك الدول فان ثوراتهم ثورات انسانية وشرعية و بعيدة عن الارهاب و القتل و تشريد السكان المدنيين من النساء و الاطفال و الشيوخ، هم يقاتلون رجال السلطة و العسكريين فقط اثناء المناوشات والقتال و المصادمات العسكرية وفى جبهات القتال حصرا.
يجب ان تعلموا ان الكرد لهم جذورا راسخة بعمق التاريخ في ارضهم و ليسوا اناسا دخلاء و غرباء حتى لايتمكنوا من المقاومة و ليسوا قوما جبناء هم احفاد البطل الكردي و الاسلامى السلطان الناصر صلاح الدين الايوبى محرر القدس الشريف عام 583 الهجرية و بطل الاسلام و المسلمين الاوحد فى كل التاريخ العربى و الاسلامى، لهذا يجب ان يعرفوا بان الكرد اليوم (( هم ذلك الشبل من هذا الاسد الغيور)) كان وسيبقى لأنفسهم ولغيرهم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :