facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





خنازير الوطن وقراراته


مسَـلم الكساسبة
24-06-2009 01:51 PM

اضطررت للكتابة بالعامية لنقل الجلسة المتخيلة كما يمكن لها أن تجري تماما دون منتجة او ديكور"
--------------------------------

مجموعة من الناس في سهرة ريفية في احد البيوت الاردنية جلسوا يتحلقون حول برنامج متلفز يعرض في جولة لآخر ما وصل اليه المرض (انفلونزا الخنازير) من خلال مراسلين في مختلف انحاء العالم :


أما الوضع في الأردن فنجمله لكم في التقرير التالي ، قال مقدم البرنامج

يظهر في الصورة على شاشة القناة صاحبة البرنامج زريبة وفيها قطيع خنازير شقراء اللون وفي المشهد رجل يحمل على كتفيه شوال يسنده باحدى يديه من الخلف بينما في اليد الاخرى يمسك باب (فم ) الشوال وينثر مادة تبدو كالعلف امام الخنازير او لعلها مادة نشارة الخسب على ارضية الزريبة لإظهار الاهتمام وان المزرعة نموذجية ..

وفي مشهد ولقطة عارضة مع فوكص تظهر خنزيرة تربض ومجموعة من الجراء ترضع منها بسلام وتبدو عليها الوداعة والصحة ..


في هذه الاثناء ضبط أحدهم جهازه الخلوي وبدأ تسجيل السهرة دون أن يلحظ الجلوس ذلك..
يبدأ الجلوس بتجاذب اطراف وهم يتابعون التقرير ...

* احدهم : يا اخي يا هيك الخنازير يا بلاش ، أي والله خنازيرنا بترفع الراس غير عن خنازير الدنيا كلها . مو زي الخنازير في مصر مسخمة وعايشة على المزابل .. أي والله كل شي في هالوطن غير حتى خنازيره ..

أي صدقوني لو ندخل مسابقة للخنازير كنا اخذنا الكاس

* آخر :
- كاس ايش وراس ايش ورجلين ايش انت الثاني ..

انت مصدق اللي بتشوفه
بقطع ذراعي اذا الموضوع مش محضّر لو من اسبوعين ...
يعني جماعتنا حبوا يتباهوا ان عندنا خنازير شقرا واغتنموها فرصة مثل بعض الناس اللي بيتنفجوا ويتباهوا من الحضارة باعراضها الرديئة وسلبياتها ومظاهرها المرضية....

بعدين هي بالمناظر .. الحية منظرها جميل لكن سمها قاتل

اكيد هاذ العلف محضر للتصوير .. اسالني انا اذا بظل في كل مزارع الجاج روس ولا مصارين ولا ريش جاج ... كله بتلايم وبتقدم علف لها الحيوانات ؟

بعدين ما لقينا شي نفتخر فيه الا بالخنازير يعني .. ؟؟؟

ذكّرتوني باعلانات كانت تنتشرعلى طول الطريق الصخراوي حيث الوطنية غدت دجاجة على لافتة تصيح..

* آخر :
- اللي بتحكيه صحيح ...

آآآخ بس لو اني صاحب قرار لكنت فرمت هالخنازير في ليلة ما فيها ضو قمر

* آخر :

- يهب وقد تحشرج صوته ذعرا ...

اعوذ بالله يارجل انت شو اللي بتحكيه
اسكت يا زلمة من شان الله ..
حرق ايش وجرم ايش وفرم ايش .. لا يسمعك دعاة حقوق الحيوان والانسان

انت عايز تقوم علينا الدنيا ؟؟

والله مادونا لوحدها الا تسيّر الاسطول السادس وتجيش هيئة الأمم ..
احنا مش قد هاي الناس يا عمي ..
احنا ما صدقنا صار النا سمعة طيبة في حقوق الانسان والديموقراطية
انت عايز تألب الدنيا علينا وتحطنا في مواجهة العالم الحر .
والمحكمة الجنائية الدولية .. ومجلس الأمن ..

انت مش سامع الزلمة بيقول "روحي فدا لخنازيري.."
يعني بيلوح بحرب أهلية ؟

يا أخي انفلونزا تفوت ولا خنازيرنا تموت .. و (إذا عز أخاك فهُن)

بعدين هاي خنازيروطنية مش زي الخنازير اللي ببالك .. مستحيل تاذي الاردن أو تعض اليد اللي علفتها وعلى الفضائيات طلعتها .. أي شوف الدلال اللي هيه فيه ..

والله حتى الخنازير ما بتسويها يا زلمة ...

صدقني زي ما بقولك .. حتى خنازيرنا غير عن خنازير الدنيا .. هاي ترباية ايدينا .. كل شيء بهالوطن غالي حتى خنازيره ..

أي صدقني بنام بينها وانا مرتاح ولا برف لي جفن

* آخرموجها حديثه للرجل الذي يريد أن يفرم ويجرم :

- يا أخيييييييـ .. يا أخيييي ييييـ ....
يعني لما الواحد يحكي لازم يدرس ابعاد الكلام كويس
انت رجل يفترض مثقف وعندك بعد وحس سياسي

انت عايز رفاقنا في التيار الوطني التقدمي يتحسسوا منا والتيار يتفكك
انت عارف ان أي كلام عن الخنازير سوف يفسر عل نحو آخر غير قضايا الانفلونزا وممكن عرى التيار تنفصم وتصير انشقاقات احنا في غنى عنها..

يعني .. يعني .....!!

يعني انت فاهمني كويس من غير ما أفسر. فبلاش سيرة الخنازير الله يرض عليك ..

الظرف بتطلب نهتم بالوحدة الوطنية لانه في قضايا اهم بحاجة لوحدة الكلمة ..

* آخر يصيح بتالم واضح : يا ناس من شان الله .. من شان المسيح .. ومحمد .. وكل الأنبياء
تيار وطني ايش وحقوق انسان ايش وهيئة امم ايش
- انتو ايش اللي بتخربطو فيه وبتقولوه ..

احنا أسر وعيلات اولادنا انخنقوا من الحر داخل الدور لان مش قادرين نفتح شبابيكنا من ريحة الزرايب ولا قادرين نتهنى حتى في فنجان قهوة .. صار عندنا شعار "قهوة على الريحة" لان اذا بتعمل فنجان قهوة العصاري وبتفتح الشباك بتهب عليك الروايح وما بتستسيغ لا اكل ولا شرب ؟

يكمل :
طيب يا اخي انسا الانفلونزا وانسى الخنازير والبلاوي والوبائي ..

اعتبرها زرايب دجاج او ماعز بقرب تجمعات سكنية .. فالقانون لازم ينقلها ويرحلها..


آخر :

- يا جماعة القضية مش بها البساطة وابعد من كل اللي بتحكوه

احنا بلد سياحي والسياحة رافد مهم من روافد اقتصاد البلد
يعني في بلدان ثانية السواح قاعدين بجلبوا الهم رفاهية شكال الوان وانتوا فاهمين المقصود..
طيب اذا سائح بيحب لحم الخنازير من وين نتجيب لو ؟

آخر :

- مع تقديري لكل اللي حكيتوه لكن تبقى صحة الناس والتي هي صحة الوطن اهم بكثير جدا..
بكرة اذا صارت جائحة صحية ووباء كل اموال السياحة والصياعة ما بتداوي بلدة واحدة غير الخسارة في طاقة هؤلاء وانتاجيتهم و....و....

افرضوا انها زرائب حمام أو بط حتى داخل مناطق ماهولة اذا تاذى منها الناس واشتكوا لازم يلقوا الها صرفة من غير الانفلونزا والخنازير وكل هي الاعتبارات

يعني الناس بيصيحوا وبستغيثوا وما حدا حافلهم ،

طيب يا اخي مين الاولى نمسك خاطره خنازير الوطن او ناس الوطن وصحة الوطن واطفال الوطن ؟

أي والله لو كان موظف بسيط اتفقوا عليه اثنين فاسدين لحتى يتخلصوا منو واشتكوا عليه ظلما كان الوزير طيروا في فاكس ثاني يوم ...

طيب قرى باكملها بتشتكي من حيوانات افسدت حتى الهواء وماخلوا لا وزير ولا كبير الا وصلوا له ولا حدا قادر يعمل شيء ؟؟!!!

ايش ها الوطن اللي حكومة كاملة ما بتقدر تتخذ قرار حتى على مستوى التصرف في حيوانات ممكن تنشر وباء في البلد ؟؟؟

يحتد النقاش وتعلو وتيرته ويسخن جو البيت فينادي صاحب البيت :

بالله يا مرة افتحي هالشباك خلي ييجينا شوية هوا
تفتح الشباك فتهب روائح كريهة جدا وهنا يتذكرون ..

احنا من الصبح بنحكي وبنتفرج على التلفزيون وناسيين ان الريبورتاج والواقع نفسه كله على بعد امتار هون.

خلينا انروح ونحكي لمراسل المحطة اللي في قلوبنا ...

يهرع الجميع للخارج.

---------------------------------------------
* اضطررت للكتابة بالعامية لنقل الجلسة المتخيلة من كما يمكن لها أن تجري تماما دون منتجة او ديكور .

تصوروا الجلسة والحوار كيف تكف بعض الظروف يد السلطة والبلد وحكومته عن اتخاذ قرار حتى قرار بسيط يتعلق بصحة مواطنيه وهو ابسط قرار سيادي يفترض ان تتمتع به حكومة والى أين أوصلتنا او اوصلنا النظام العالمي الجديد بقيادة سيدة العالم الحر ام ريكا؟!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :