facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





مجاهدٌ من الأردن (5) .. الشيخ كايد المفلح العبيدات


المهندس حسين منصور الحياري
12-11-2018 01:23 PM

ولد رحمه الله عام 1868 في قرية كفر سوم في أقصى شمال الأردن , والده الشيخ مفلح بن جبر بن فندي العبيدات , كان والده شيخاً لعشيرته وشخصية مهيبه نافذة وزعيماً مرموقاً ومعروفاً في منطقته وما حولها وكان عضواً بالهيئة الإدارية لولاية دمشق .

تلقى الشيخ كايد دراسته في كتاتيب منطقته وحفظ القرآن وهو ابن عشر سنين , وكان والده يعتني به كثيراً ويحيطه برعايته لما رأى فيه من علامات النبوغ والذكاء في طفولته وبداية شبابه , ولم يكن أكبر أخوته ومع ذلك فلقد استلم زعامة العشيرة بعد وفاة والده , وأثبت أنه أهل لها , إذ كان من الزعامات البارزة في عصره بشمال الأردن وفلسطين والجولان , أحب دراسة التاريخ وتولّع بها وكان يحض الناس على تعليم أبنائهم في الكتاتيب المنتشرة بشمال الأردن وجنوب سوريا , وذلك لمعرفته بأهمية العلم بالنهوض بالشعوب والأمم.

كان رحمه الله محبوباً من أبناء عشيرته ومنطقته بل ولدى الكثير من الذين عرفوه وله مكانه كبيرة في نفوسهم , وذلك لاستقامته وحسن سلوكه وطيب معشره ورفعة أخلاقه , وكان إنساناً حراً شريفاً ذو عزة وكرامهة لا يرضى الضيم والغدر لا لنفسه ولا لغيره .

انضم الى حزب اللامركزية الادارية العثماني وإلى الجمعية العربية القحطانية التي عارضت سياسات التتريك التي فرضها حزب الاتحاد والترقي الذي سيطر على الحكم في الدولة العثمانية بعد انقلابه على السلطان عبد الحميد الثاني عام 1908.

وكانت الجمعية القحطانية تنادي بإحياء اللغة العربية وضرورة استعمالها كلغة رسمية للشعوب العربية التي تتبع الدولة العثمانية ، كان رحمه الله عضواً في مجلس قضاء ولاية دمشق التي كانت تضم الأردن وفلسطين ولبنان والقسم الجنوبي من سوريا بما فيها دمشق في زمن الدولة العثمانية .

عرف عنه تدينه منذ صغره , وكان لديه الوعي الكامل بمخططات اليهود الصهاينة لاحتلال فلسطين وإقامة وطن قومي لهم فيها ، وكذلك معرفته بخطط الدول المستعمرة بتفتيت بلاد الشام وتقسيمها بينهم .

ترك رحمه الله خمسة من الأبناء وهم : المرحوم تركي وهو أكبرهم وبه كان يكنى , والمرحوم يوسف , والمرحوم محمد , والمرحوم أحمد , والمرحوم فيصل , رحمهم الله جميعا .

اشترك في ثورة الجولان التي قادها المجاهد أحمد مريود والأمير محمود الفاعور من قادة الجولان السوري ضد المستعمر الفرنسي , وقاموا بمهاجمة تجمعات الجيش الفرنسي في مرجعيون بالجنوب اللبناني وأوقعوا فيهم خسائر فادحة وكان ذلك في تشرين أول عام 1919, وكان معه 120 مجاهد من منطقته .

وحضر المؤتمر الذي عقدته عشائر شمال الأردن بعجلون , ورفض المؤتمر وعد بلفور الذي منحه جيمس أرثر بلفور وزير خارجية بريطانيا لليهود وتعهد لهم بإقامة وطن قومي لليهود على أرض فلسطين العربية , كما رفض المؤتمر اتفاقية سايكس بيكو ، التي نصت على أن تتقاسم بريطانيا وفرنسا بلاد الشام والعراق بينهما , واختير الشيخ كايد ليقوم بمراسلة شيوخ العشائر في كل بلاد الشام وحضّهم على رفض وعد بلفور ومعاهدة سايكس بيكو الاستعمارية .

وعندما عقد مؤتمر ( قم ) في 6نيسان عام 1920 ( عقد المؤتمر في بيت الشيخ ناجي العزّام شيخ عشيرة العزّام ), كان رحمه الله من قادة هذا المؤتمر , وحضر المؤتمر قادة من فلسطين مثل عبد الله الفاهوم ومحمود شتيوي , وقام المؤتمر بتكليف الشيخ كايد المفلح بمهاجمة مستوطنات الصهاينة وثكنات الجيش الإنجليزي في منطقة ( سمخ ) من غور بيسان غربي نهر الأردن .

قام الشيخ كايد بحشد المجاهدين من أبناء عشيرته ومنطقته وانضم لهم كثير من المجاهدين من درعا والجولان والمناطق الاخرى , وفي يوم 20 نيسان عام 1920 قام بمهاجمة الصهاينة والانجليز في منطقة ( تلال الثعالب ) , ولكن ورغم المقاومة الشديدة والباسلة التي أبداها المجاهدين , إلا أن ما يملكه المجاهدين من سلاح لم يكن مكافئا لسلاح الأعداء اللذين كانت لديهم الطائرات والمصّفحات المسلّحة بالرشاشات الثقيلة والسريعة , وقامت الطائرات بقصف الشيخ كايد نفسه الذي كان على فرسه ويلوح للمجاهدين ببندقيته طالباً منهم الانسحاب لتجنب الخسائر الكثيرة بينهم , وانتهت المعركة باستشهاد عدد من المجاهدين كان على رأسهم الشيخ كايد المفلح , فكان بذلك أول شهيد عربي على أرض فلسطين الطهور بعد احتلالها من قبل الإنجليز عام 1918.

وبعد انتهاء المعركة وفي ظلام الليل حمله رفاقه المجاهدين وأحضروه إلى الحمّة في شرق النهر ثم إلى كفرسوم حيث دفن في مقبرة عائلته , وانتشر خبر استشهاد الشيخ كايد بسرعة في كل بلاد الشام وخاصة الجنوبية منها, فعمّ الحداد ورفعت الرايات السود على المنازل في فلسطين والجولان وقرى حوران حداداً على وفاته .

فجع الناس بوفاة الشيخ كايد لما له من تقدير واحترام لديهم , فقالوا الشعر الكثير في رثاه , ورثاه زميله ورفيقة بالجهاد عمه الشيخ عزّام الجبر عندما خطب بالناس يوم دفنه (خسرنا القائد والزعيم والشيخ والإبن الذي تعودنا أن نراه كل يوم , لقد فقدنا أعز ما نفتخر به , ولكن عزاؤنا أنه قضى شهيداً على أرض فلسطين الطهور ).

كان رحمه الله يقول ( إن أشرف الموت هو الموت في سبيل الله وعلى تراب فلسطين الطهور ) , فاجتاباه الله واتخذ منه شهيداً في سبيله , ونحن نقول له هنيئا لك ياشيخ كايد هذه الشهادة المشّرفة , لقد أحبك الله فاتخذ منك شهيداً , أحبك الله فأحبك الناس في حياتك و بعد مماتك , أحبك الله فجعلك مع الخالدين ذكراً .

رحم الله الشيخ الشهيد كايد المفلح العبيدات ( أبا تركي ) وجزاه خيراً عما قدّم لدينه وأمته ووطنه , وأرجو الله أن يكون القدوة والأسوة الحسنه لأحفاده وذريته ولكافة الأجيال الشابة من أبناء أمته وشعبه , وحقّه علينا جميعا أن لا ننساه ما أحيانا الله .

المهندس حسين منصور الحياري




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :