facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





عتاب


الدكتورة شروق أبو حمور
25-11-2018 10:49 AM

هل تقبلون دوما على العتاب؟

هل تريدون أن تعرفوا الأسباب؟

هل تستمرون فيه، وهل عتابك الأول كالثاني وكالذي يليه؟

هل تستمر وبقوة قلبك تعاتب ولا يعتريك شعور بأنك خائب؟

هل تصمت وتدعمهم يسيؤون؟ يجرحون؟ في الكذب وادعاء التلقائية والعفوية يستمرون؟

أم هل تقبل عليهم، وتصارحهم بأنك عاتب؟ غاضب؟

هل تعاتب أبيك؟

أخيك؟

صديقك؟ وأمك؟

وإبن أخيك؟

شخص أمره يعنيك؟

وماذا لو لم تعاتب؟

هل ستصبح القريب الغائب؟

هل ستبادلهم الضحكات، وعيونك ترسل العتابات؟

وعندما تعاتب:

هل يستقبلون؟

ينكرون؟

بالعدوان يستمون؟

الاثم ينطقون؟

يدعون الصدق، ويمطرون الدموع من العيون؟

أم أن ما نحمل لهم هو سوء فهم وظنون، فنتعانق وكأن شيئا لم يكون؟

وحتى وإن لم نعاتب، ولَم تصل قنوات قلوبنا عبر كلماتنا، فثق بأنك ستعاتب ذاتك!!

نحن أمام خياران:

عتاب بينك وبين ذاتك، ينتهي بقرارارتك
أو
عتاب بينك وبين أحدهم قد ينهي العتاب وقد يبني عتبات......

وبعدها نبتسم بكاء ونمضي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :