facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





دوله الرئيس: حكومتك قمة اللاعدالة


جهاد ابو بيدر
11-12-2018 06:39 PM

تتفنن حكومة الرئيس عمر الرزاز في صناعه الخصوم والأعداء بشكل لم تسبقها له اي حكومة من قبل.

وكما يبدو فان هذه الحكومة التي انتهت مده صلاحيتها السياسية والاقتصادية تريد أن تتوسع في دائره ضحاياها الذين قطعت ارزاقهم واغلقت مصالحهم ليس لسبب واضح وانما لأن ليس لديها القدرة على تحقيق مبدأ العدالة الذي تتشدق به ليل نهار..فالشعار اكبر بكثير كما يبدو من حكومه الرزاز..فسوق عمان المالي يترنح بالضربات تلو الضربات والحكومة تقف مكتوفة اليدين.

مستثمرون يهددون بمغادرة الاردن والحكومه " تتفرج" .محلات وتجار على حافة الافلاس والحكومة اخر من يعلم..اما اخر الضحايا فكانت بعض الصحف اليومية التي حكم عليها الرزاز وحكومته بالاغتيال مع سبق الاصرار والترصد حينما حصر نشر الاعلان القضائي الذي كانت تعتاش من ورائه عدة صحف يومية ستضطر الان لاغلاق مكاتبها بعد أن قررت الحكومة حصر هذا الاعلان في صحيفتين يوميتين من الاكثر انتشارا لا يكفيها تجفيف منابعها الماليه من الاعلان الحكومي والخاص ...وكأنه ايضا لا يكفيها انها غير قادرة على الصمود اقتصاديا في وجه الواقع الاقتصادي المرير الذي تعيشه البلاد والعباد بشكل عام لتأتي الحكومه وتقضي عليها بالضربه القاضيه.

الا يعلم دوله الرئيس ان قمة اللاعدالة ما تفعله حكومته حين يتم تسريح العشرات من العاملين في هذه الصحف التي كانوا يترزقون هم وابناؤهم من وراء العمل بها..الا يعلم الرئيس حجم البطاله التي باتت تضرب اوساط الصحافيين الذي قبلوا بالنذر اليسير من الرواتب حتى يصمدوا هم وعائلاتهم أمام توحش الوضع الاقتصادي المرير.

دولة الرئيس لديك قدرات هائلة على صناعة الخصوم ولذلك ابشرك لقد زاد خصومك كثيرا هذه المرة..وابشرك ايضا ان اصحاب هذه الصحف سيسلمونك مفاتيح صحفهم لمكتبك في الدوار الرابع وينضمون لحراك الرابع.

الانباط




  • 1 محمد قواسمه 12-12-2018 | 05:49 AM

    نعم الإعلانات القضائية يجب أن تنشر بالصحف واسعة الانتشار وليس بالصحف التي لا يعرفها إلا القلة القليلة من الناس! أي أن النشر فيها مقصود منه عدم اطلاع المعني على الإعلان!!! ولا إداري ماذا تريد من رئيس الوزراء !!؟؟........!!؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :