facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إحذروا الغرب الخبيث ..


كريس حداد
24-01-2019 11:39 AM

رغم أننا نعترف للغرب بما قدمه للإنسانية من سبل الرفاهية والازدهار ..لكننا لا ننسى من ان العلم تراكمي.. مثلاً بدأ علماء الغرب في الرياضيات و في الكيمياء وفي الطب من النقطة التي توصّل اليها علماء العرب والمسلمين والذين بدورهم بدأوا تقدمهم العلمي من حيث توصل علماء الهند والإغريق و بلاد فارس..إلا ان الحضارة الغربية إستمرت طويلا فكانت نتائجها في مجال الاكتشافات والاختراعات كثيرة فأدت الى بناء حضارة الارض الى حد ما .

و مع إنطلاقة الثورة الصناعية في القرن التاسع عشر إنطلقت أفكار و فلسفات متعددة فتوّصل روادها على انهم من المستنرين الجدد بعد عصر التنوير فأقفلوا أبواب السماء و ردوا كل شي الى ..المادة ، و منها الى إعتماد النفعية تحت شعار "الغاية تبرر الوسيلة" حتى و لو كانت الوسيلة هدّامة او لا أخلاقية..
فالتنسيق بين البلدان الكبرى و الإتفاق الضمني على إدارة اللعبة بلغة التذاكي و التكاذب ..لغة النفاق..تتطلب نسبة عالية من الوعي من الشعوب ..

نحن بحاجة الى قبول الآخر عبر إيماننا بأن ما يجمعنا يتجاوز ما هو ظاهري و شكلي و معتقد .
إذا ما تحقق -فعلاً - نتحّول من ثقافة القهر الى ثقافة المشاركة ، و من السلبية الى الإيجابية ، ولسنا دائما المستقيمون و الآخرون دائماً من الأشرار .
تعزيز التربية .. إيصال التعليم الى مستوى رفيع .. و المعرفة الواعية.. و عدم تسطير العقل بكلام كل من يقف على منصة و يخطب..
ستحمل هذه الأكثرية الفاعلة مع الوقت مشعل الفلسفة الإنسانية و يعترف الجميع بدورها الإيجابي فهي لا تقصي أحداً : لا أي دين و لا أي نظام حكم ولا حزب او تيّار ..لتنطلق العقود الاجتماعية الحديثة من مبادىء الروح الإنسانية و فلسفتها ، بعد ان تكون التربية قد صقلت عقول الأكثرية اجتماعيا و سلوكيًا ،
لا عدائية و لا تكبّر و لا عجرفة و لا ...
و رغم ذلك فإن تحقيق الديمقراطية يبقى جزئيا و يبقى الوصول الى الرفاهية و السعادة أمراً صعباً لكنه ممكناً....و بداية الطريق..خطوة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :