facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عن مجيد عصفور ومعن أبو نوار


عودة عودة
09-03-2019 02:24 AM

من الزملاء الرائعين في «الرأي» أتذكر الزميل مجيد عصفور «أبو مناف» المندوب ورئيس دائرة المندوبين ورئيس التحرير فيما بعد.. إلى أن اقعد وهل يُقعد الصحفي النظيف اليد الأنيق في كلامه ومظهره والمثقف والموسوعي مثل أبي مناف..؟

ما علينا لكل درب نهاية..

ابو مناف يعرف عمان جبلا جبلا ودخلة دخلة ودرجا درجا ومدرسة مدرسة وسوقا سوقا ومخيما مخيما ولم أعرف الا منه بان هناك مخيما للاجئين الفلسطينيين في المحطة...!

فوق ذلك فهو يعرف جميع العائلات العمانية وأصولها وأعتبر ذلك أمرا عاديا وصحيا وهي ظاهرة مألوفة في كثير من المدن العربية الكبيرة بغداد ودمشق والرباط وحلب والقاهرة والقدس وغيرها...

لم يقل لي يوما في الاجتماع الصباحي اليومي ماذا أحضرت من اخبار وماذا ستحضر غدا وبعد غد..لانه يعرف عني القول المشهور لي :الاخبار في الطريق والصحفي الحق يعيش من سعي قدميه..!

أبو مناف لو لم يكن صحفيا لكان قاصا بارعا واحلاها قصته التالية والتي لها علاقة بغرق وسط مدينة عمان قبل ايام وما لحق اصحاب المتاجر والمحال والسيارات من خسائر كبيرة وفادحة. بسبب عدم تنظيف عبارة سقف السيل قبل إن يأتي فصل الشتاء....
روى لي الاستاذ الصحفي مجيد عصفور قال: ذات صباح وانا في منزلي تلقيت مكالمة من معن ابو نوار امين عمان يطلب مني ان اكون لديه الساعة العاشرة في مكتبه بالأمانه لامر هام توقعت ان يكون هناك شخصية رسمية كبيرة ستكون هناك..

ويضيف ابو مناف: كنت وفي دقائق قليلة بكامل اناقتي بذلة ثمينة وجميلة جديدة وربطة عنق حريرية وحذاء جديد لامع لونه موزي وايضا كنت متعطرا بعطري الخاص الثمين...!

ومضى يقول ابو مناف :صعقني المشهد عندما وصلت فقد كان امين عمان معن ابو نوار ومديرو الامانة ومئات من المهندسين والعمال بملابس عمال النظافة من البدلات الصفراء والجزم المطاطية وهم يتأبطون الكريكات والفؤوس والمجارف وغيرها..وهم على أهبة الاستعداد لاقتحام عبارة سقف السيل وفي الخريف لتنظيفها وقبل مجيء فصل الشتاء بالجرافات لتظيفها كاملة وتماما... اما انا وزملائي الصحفيين الكتاب والمصورين كنا في المقدمة لوصف المشهد بالكلمة والصورة..!

ويضيف الزميل مجيد بعد عودتي الى منزلي حزنت أمي لها الرحمة من مشهدي المقرف واجبرتني على خلع ملابسي خارج منزلنا.. فهل تستفيد الامانة وامينها الحالي من هذا الدرس المهم وقبل ان تقع الفأس في الرأس..؟!

الراي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :