كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تجار أردنيون وأموال عراقية


سميح المعايطة
05-09-2009 07:28 AM

القضية التي نتحدث عنها اليوم قديمة ولدى الحكومة علم بكل تفاصيلها، وتخص تجارا أردنيين كان لهم تعامل تجاري مع العراق الشقيق، وكانت لهم اموال لم يحصلوا عليها ويفترض نتيجة الظروف ان يحصلوا عليها من اموال الحكومة العراقية لدى الاردن، وهؤلاء التجار لهم اموال وحقوق موثقة بأوراق وتعاملات رسمية، وهم يطالبون منذ اكثر من حكومة بأن يحصلوا على حقوقهم وأموالهم.

ولعل إثارة هذا الموضوع تأتي في ظل الحديث عن زيارة رئيس الوزراء الى العراق التي كانت قبل يومين، وسواء بحث الرئيس هذا الملف في بغداد ام لم يفعل، فإن الموضوع لا يحتاج الى زيارة من الرئيس؛ لأن الوزراء العراقيين دائمو الحضور والوجود في عمان والقضية معلومة التفاصيل، وهنالك تفاصيل يقول هؤلاء التجار إنها سببت خلافا بين الاردن والعراق ناتجة عن تعامل حكومة أردنية كانت قبل سنوات مع هذا الملف، لكن ايا ما كانت تلك التفاصيل فإن الحكومة مطالبة بالعمل على إعادة كل دينار لأردني موثق بأدلة وأوراق، لأن تلك الاموال العراقية كانت يوما تحت تصرف الحكومة الأردنية نتيجة الظروف ولم تقم حكومات سابقة بإعادة كامل الحقوق الى كل التجار.

سواء بحث الرئيس الامر في بغداد او مع المسؤولين العراقيين الموجودين هنا بشكل دائم فإن المطلوب إعادة حقوق التجار الأردنيين بعد التأكد من وجود الوثائق والأوراق التي تثبت الحق وليس من دون ذلك. لأن الملف مرت عليه سنوات طويلة ولم يعد هنالك مبرر لمزيد من الوقت المهدور وإبقاء الحقوق قلقة، وأصحاب هذه الحقوق لديهم اوراقهم ووثائقهم وتبقى حقوقهم لدى دولة اخرى ومن واجب الحكومة السعي لتحصيلها.

طبيب الأسنان ورئيس الجامعة الأردنية

القضية الثانية تخص طبيب أسنان أردنيا تقدم بطلب توظيف الى الجامعة الاردنية هذا العام وهو يعتقد ان لديه كل المؤهلات وأنه مستوفٍ لكل الشروط، ولا يجد حتى اليوم اجابة مقنعة على عدم حصوله على ما يرى انه حقه، اضع الرسالة امام رئيس الجامعة الاردنية خالد الكركي لعل هذا الطبيب يجد إجابة شافية او حقا يعتقد انه له، ويأمل هذا الطبيب ان يجد في وقت رئيس الجامعة متسعا ليستمع منه ويصل الى القناعة بأنه ليس مظلوما، تقول رسالة الطبيب:

"أنا طبيب الأسنان الأردني ابراهيم علي أحمد تقدمت بطلب توظيف في الجامعة الأردنية في شهر 1/2009 (إعلان رسمي يوم 18/1/2009)، وعند مراجعتي في شهر 6 أُخبرت بأنه لا يوجد تنسيب باسمي ومن دون ذكر الأسباب، علما بأنني طلبت معرفة الأسباب وتقدمت بطلب لمقابلة معالي رئيس الجامعة مرتين (استدعاء يوم 24/6 وآخر يوم 29/7) ومن دون نتيجة. أرجو من حضرتكم التكرم بمساعدتي بالحصول على موعد من معالي رئيس الجامعة ليتسنى لي شرح قضيتي له مع العلم بأنني:

- حاصل على بكالوريوس طب وجراحة الفم والأسنان العام 2002 من جامعة العلوم والتكنولوحيا الأردنية بتقدير جيد جدا.

- حاصل على ماجستير طب وجراحة الفم والأسنان (تخصص معالجة لبية) العام 2007 من جامعة العلوم والتكنولوحيا الأردنية بتقدير ممتاز.

- حاصل على البورد الأردني في المعالجة اللبية العام 2007.

- لي مقالة قبلت للنشر في مجلةInternational Endodontic Journal وهي مجلة رائدة في مجال تخصص المعالجة اللبية (هذه المقالة قبلت للنشر بعد تقديم الطلب)".

sameeh.almaitah@alghad.jo




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :