facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من نفذ جريمة 11 ايلول؟


راكان المجالي
12-09-2009 04:04 AM

قبل ايام اقال الرئيس الامريكي باراك اوباما مستشاره الخاص لشؤون البيئة السيد «فان جونز» وقد أقال اوباما صديقه جونز القريب منه لانه فجر قنبلة بتصريحاته المثيرة التي أكد فيها ان الجريمة الارهابية التي وقعت في 11 ايلول 2001 كانت من تدبير الادارة السابقة ، وهذا الرأي يتبناه استناداً الى معلومات ووثائق كثيرين ممن يملكون استقلال عقولهم في امريكا ، وقد صدرت عشرات الكتب التي تؤكد ان ادارة بوش - تشيني هي التي دبرت هذه الجريمة.

ومن المفيد التذكير بأن الشعب الامريكي كله سخر من محاولة الادارة السابقة ترهيب الامريكيين بقيامها بنشر «الجمرة الخبيثة» بعد 11 ايلول 2001 مباشرة ، لكن تلك الاكذوبة لم يصدقها احد والكشف دون الادارة في تصنيع جراثيم وفيروسات هذا المرض من قبل ادارة بوش.. الخ ويذكر الجميع ان القاء القبض على فريق من الموساد في ولاية فلوريدا ارتبط آنذاك بوقوع احداث ايلول ، وهو ما عملت ادارة بوش على التعتيم عليه.. الخ.

وقد بات مؤكداً ان تنفيذ تفجيرات 11 ايلول فنياً هو فوق قدرات مبتدئين ومنذرين على الطيران ، وهنالك سؤال وهو كيف لا يكون على متن 4 رحلات طيران عربي او مسلم آ خر غير الذين وجهت لهم التهم ، وهنالك معطيات سياسية وواقعية تشير وتؤكد ان تلك الجريمة الارهابية في 11 ايلول 2001 كانت مبرمجة لتكون مبرراً لانطلاقة الحرب الوقائية والهجمة على منطقتنا كل ما شاهدناه خلال حكم بوش. وهو ما كتبنا حوله مراراً وتكراراً لكننا اليوم نكتفي برصد الوقائع الملموسة والجوانب الفنية التي تجلت في هذه الجريمة فالعديد من الاحداث التي سبقت الهجوم وتشير الى ان العديد من الناس كان لهم علم مسبق بالهجوم. فقد تجنب عدد من المسؤولين الحكوميين والمديرين التنفيذيين الذهاب الى الاماكن المستهدفة.

- الغى مسؤولون في البنتاغون خططا للسفر يوم 10 ايلول - تلقى محافظ سان فرانسيسكو وويلي براون تحذيرا بأن لا يطير يوم 10 ايلول - الغى رئيس الوزراء الاسرائيلي ، ارييل شارون خططا لمخاطبة المجموعات الداعمة لاسرائيل في مدينة نيويورك يوم 11 ايلول - ركب عدد من المديرين التنفيذيين العاملين في مركز التجارة العالمي طائرات في الصباح الباكر لحضور اجتماع في قاعدة اوفيت الجوية صباح 11 ايلول - شهدت اسهم شركتي الطيران اللتين تعرضت طائراتهما للخطف ، خطوط يونايتد والخطوط الجوية الاميركية ، حركة بيع غير عادية في الايام التي سبقت الهجوم بلغت ستة اضعاف المستويات العادية. سيناريو خطف الطائرات كان غير معقول من ناحية الاشخاص الذين زعم أنهم نفذوا العملية ، كما ان عملية التنفيذ لا يمكن فهمها في ضوء ما ذكر عن سلوكياتهم.

- ليس هناك أي دليل ملموس ذي مصداقية على مشاركة خاطفين عرب في هجمات 11 ايلول.

- ليس هناك دليل على ان أي فرد من الخاطفين المزعومين كان على متن أي من الطائرات الاربع المنكوبة ، فلم تصور كاميرات الفيديو في المطارات الثلاثة التي انطلقت منها الطائرات الاربع أي من الخاطفين المزعومين ، باستثناء فيديو زعم انه اظهر خاطفي الطائرة التي ضربت البنتاغون.



- لم يظهر اسم أي من الخاطفين المزعومين في قائمة ركاب الطائرات الاربع. ستة ممن ذكرت اسماؤهم كخاطفين تبين انهم احياء.

- أي من طواقم الطائرات الاربع لم يعط اشارة لابراج المراقبة بأن الطائرة تتعرض لعملية اختطاف. ولم يطلقوا رمز الاختطاف المكون من اربع خانات الموجودة في كل طائرة.

- لم يشر اي دليل الى العثور على بقايا بشرية تخص الخاطفين المزعومين. كما ان سلوك الخاطفين الذي سبق الهجوم لا يتفق مع المهارة والانضباط الضروريات للنجاح في عملية كهذه.

- فقد زعم ان محمد عطا بالكاد لحق برحلة الطائرة رقم 11 ، ما يوحي باهمال كبير في زعم ان الخاطفين احتفلوا في بار تقدم الخدمة فيه نادلات بصدور عارية وشربوا الكحول ، وهو امر يتنافى مع ما صوروا به من انهم متشددون اسلاميون.

- لم يتمكن طواقم الطائرات الاربعة من ايقاف الخاطفين المزعومين رغم ان العديد منهم من الطيارين الذين خدموا في فيتنام.

- لم يكن اي من الخاطفين طيارا جيدا ، ومع ذلك تمكنوا من ضرب المباني بدقة مذهلة ، كانت الطريقة التي اقتربت فيها الطائرة (او الجسم) الذي ضرب واجهة البنتاغون مناورة غاية في البراعة بحيث ان المراقبين الجويين ذوي الخبرة اعتقدوا انها طائرة نفاثة حربية. واقتربت من المبنى بارتفاع رؤوس الاشجار لتضرب الطابق الارضي من المبنى. وقد تساءل عدد من الطيارين المجربين ان كان في وسع اي طيار بشري تنفيذ مثل هذه المناورة.

رغم ان الزمن العادي لحدوث رد عسكري ضد الطائرات المدنية التي تخرج عن مسارها يتراوح ما بين 10 الى 20 دقيقة فقد حلقت طائرات 11 ايلول في السماء لمدة تزيد على ساعة خارج خط طيرانها دون أي تدخل من الطائرات الحربية.

- رغم تلقي قيادة الدفاع الجوي لاميركا الشمالية اشعارا رسميا عن اول عملية اختطاف في الساعة 8,38 فلم تنطلق أي مقاتلة من قاعدة اندروز الجوية لحماية البنتاغون القريب الا بعد ضرب البنتاغون الساعة 73,9.

- تقاعس واضح للمقاتلات التي انطلقت لاعتراض الطائرات المختطفة. طائرتا ف - 15 اللتان انطلقتا من قاعدة اوتيس الجوية لمطاردة طائرة الرحلة 11 حلقتا بسرعة 447 ميلا في الساعة ، ما يعادل 23,8% من سرعتهما القصوى. وطائرتا ف - 16 اللتان انطلقتا من قاعدة لانجلي الجوية لحماية العاصمة حلقتا بسرعة 410كم في الساعة ما يعادل 27,3% من سرعتهما القصوى ، ما ضمن فشل المطاردات كلها في اعتراض الطائرات المختطفة.

رغم العدد الهائل من الضحايا ، فقد كان من الممكن ان يكون العدد أكبر بكثير لولا بعض جوانب اختيار الاهداف والتوقيت.

- كانت الطائرات الاربع قليلة الركاب بشكل غير مألوف. وكانت نسبة الاشغال في الطائرات كالتالي: الرحلات 11 175و 77و 93و هي %47 و31% و28% و16% على التوالي. وهو امر لا يتفق مع سياسات شركات الطيران التي تقوم عادة بالغاء الرحلة ان لم يكن هناك عدد كاف من الركاب.

- قتل 125 شخصا في البتاغون الذي يضم 20 الف شخص. ولم يقتل اي مسؤول كبير فيه. وكان الجانب الذي أصيب يخضع لعملية صيانة.

- حين ضربت الطائرة 11 البرج الشمالي في الساعة 8,46 كان فيه اقل من نصف عدد شاغليه في منتصف النهار. وضرب البرج في الطابق 15 قبل الاخير ما سمح لاعداد كبيرة من الناس في الادوار الادنى بالفرار ، وضرب البرج الثاني في الطابق 30 قبل الاخير لكن الطائرة اصابت جانبه فقط ما مكن الناس من الهرب بواسطة المصاعد التي لم تتوقف.

يوم 11 ايلول 2001 انهارت ثلاث ناطحات سحاب بالكامل وكان التفسير الرسمي الوحيد والاساسي لذلك هو النيران. الا انه لا علم لنا قط بأن النار او القصف يمكن ان يتسبب في انهيار مبان لها هيكل من الصلب.

- تعرض المبنى 7 لانهيار كامل رغم ان اي طائرة لم تصبه. وزعم ان السبب هو النيران ، في حين انه لم يحدث قط ان انهار مبنى له هيكل من الصلب كليا او جزئيا بسبب النيران. وهو ناطحة سحاب ذات هندسة عالية بارتفاع 47 طابقا يبعد 350 قدما عن اقرب نقطة من برجي مركز التجارة العالمي ، ولم تحدث فيه سوى حرائق بسيطة. ويضم المبنى مركز قيادة للطوارىء تكلف 23 مليون دولار. وقد سحق هذا المركز تماما مع ناطحة السحاب رغم انه ملجأ مقاوم للقنابل. وجمعت انقاض ناطحة السحاب كلها بسرعة واعيد تدوير فوائدها.

- انفجر البرجان وتحولا الى غبار وقطع من الصلب الممزقة ، وضرب البرج الجنوبي بعد 17 دقيقة من اصابة البرج الشمالي وبطريقة اقل ضررا ونيران اقل حدة. ومع ذلك انهار قبله بتسعة وعشرين دقيقة وقد وصل رجال الاطفال الى منطقة تحطم الطائرة في البرج الجنوبي ، وتحدثوا بهدوء عن نيران يمكن السيطرة عليها ، ورغم ذلك انهار البرج.
الدستور.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :