facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





اغلاق طريق رئيس لساعتين يحتاج للمراجعة


د. محمد كامل القرعان
18-05-2019 04:46 PM

نحتاج الى اعادة النظر بالية التعامل كاجهزة ومؤسسات مع الحوادث والازمات والكوارث الطارئة ، وكثيرا من الاحداث التي وقعت وحصدت ارواحا وذهبت بممتلكات عامة وخاصة ، تؤكد عدم جاهزية مؤسساتنا الرسمية والخاصة في التعامل مع الظروف الاستثنائية كحالات السيول والامطار والغرق على سبيل المثال لا الحصر ، ومن هنا ان يستفاد من السابق للحاضر والاتعاظ به للحيلولة دون تكرارها لا قدر الله ، وهنا تتأكد حيثيات الرواية في نسج رؤية وطنية من واقع طبيعة الاردن وتضاريسه وجباله وسهوله وبشره وطقوسه في اتجاه تحديث البرامج والخطط والادوات التي تستطيع التعامل مع استثناءات هذه الطبيعة للبلاد ، سواء كانت الفنية او التقنية او اعادة تأهيل الكوادر البشرية بصورة تمكنها من العلوم المتعلقة بادارة الازمات والكوارث والحوادث والحروب والغرق وغيره ، بغية التعامل بجاهزية وحوكمة عالية الادارة ،و تتمتع بالاقتدار و على اتخاذ القرار المناسب في الظرف الاستثنائي العاجل الذي لا يحتمل التأجيل لمواجهة اي طاريء والتخفيف من اضراره والحدث من تبعاته في الخسائر المادية او البشرية ، نحن هنا نتكلم فن الادارة المدعمة بادوات ومعدات واجهزة وكوادر تعمل ضمن خلية واحدة ، ولا مانع ان يكون هناك وحدة خاصة مدربة ذات تقنية وفنية عالية للتعامل مع الظروف الطارئة والاستثنائية كوحدة (التدخل السريع ) ويفضل ان تتواجد ايضا وحدات وقائية بشكل معين للتعامل مع الحوادث الاستثنائية وتكون منتشرة على الطرق الرئيسة مهمتها فقط التعامل مع هذه الحوادث لا سيما حوادث السير الكبيرة والحوادث التي تحتاج للعلاج للفوري للحيولة دون اغلاق الطرق الرئيسية والشوارع ، وان تتمتع هذه الوحدات والكوادر باتخاذ القرار الفوري والمناسب ، من موقع الحادث لمواجهة اية طاريء الذي قد يتمثل بحوادث او كوارث طبيعية لا سمح الله كحالات الزلازل والبراكين او غير طبيعية اي من فعل الانسان ، كحوادث الغرق و السير والحرائق وغيرها ، وما دفعني للكتابة في هذا الموضوع ، تسبب سقوط عامود كهربائي اسمنتي نتيجة ارتطام سيارة (ديانا) الى اغلاق حركة السير من عمان باتجاه اربد الخميس الماضي نزول كفرخل تحديدا ،ما ادى الى توقف حركة المركبات كليا لمدة تزيد عن الساعة والنصف ساعة ،ولفت انتباهي طريقة التعامل من قبل الدفاع المدني مع هذه الحالة بطريقة اشبه ما تكون تقليدية وبادوات بسيطة ، رغم الجهود الكبيرة والمضنية المشكورين عليها وبذلهم بحر الشمس الجهد لاعادة فتح الطريق ، والملاحظ كما استقصيت من احدهم انه لا يملك القرار بقص اسلاك كهرباء العامود خشية تحمل كلفتها المادية اي ان (يتغرمها) ، وهذا الامر استوجب قص العامود لثلاثة اجزاء لحل المشكلة وسحبه ، والمهم هنا ان هذه المشكلة الصغيرة ، وضعتنا امام تحد و اسئلة كبيرة ومهمة برسم الاجابة ، وباعتقادي وابرزها من الشخص القادر على ان يتحمل اتخاذ القرار في مثل هذه الحوادث الاستثنائية ، في وقت دقيق وحساس لمواجهة المشكلة والتخفيف من تبعاتها المادية والبشرية والطبيعية، وما هي الادوات الناجعة الملائمة للتعامل مع هذه الطواريء ، وهي بالحقيقة وان كانت حدث صغير لكنه يستحق الدراسة للقياس عليه ، وما شابهه من حوادث ، ووضع استراتجية وطنية وفق رؤية شمولية للتعامل ،وادارة الازمات والكوارث الطبيعية وغير الطبيعية ، فايقاف حركة السير في خط رئيسي يربط محافظة اربد في العاصمة عمان يحتاج الى وقفة وقراءة اوراقنا من جديد وبتأني وفكر جديد ، فقد كان مشهدا يبعث على الارتباك وغياب الادارة والتنظيم وهو في المقابل مؤشر على الحاجة لترتيب وضعنا على المستويات كافة كدولة ، باستراتيجية وطنية تخلص الى خطط وبرامج فاعلة تحاكي العالمية ، بنظرتها وتطورها وحداثتها وكوادرها ، وهنا نرفع القبعة لكل جهد وطني سواء كان بسيط او كبير يبذل من قبل اجهزتنا وكوادرها المقدرة ضمن امكاناتها المتوفرة في كيفية تعاطيها مع الاحداث والحوادث والازمات عسكرية ومدنية ، ولكل نشمي ونشمية ، اهل النخوة والفزعة والشهامة حتى لا نقع مرة قادمة في شباك غياب الرؤية والادارة والتخطيط والاعداد .




  • 1 امين حلاحله 18-05-2019 | 06:59 PM

    هذا الحادث الذي يعتبر بشكله العام حادث بسيط قطع أواصل أبناء محافظه كامله عن الوصول إلى بيوتهم لو تزيد عن الساعه والنصف كيف يكون الوضع لا قدر الله في حادثه تكون اكبر

    هل من المعقول أن يكون طريق واحد يربط الشمال بالعاصمه عمان دون أن يكون هناك بديل

    الشكر للكاتب على هذه اللفته كوني احد الذين حبستهم الطريق

  • 2 امين حلاحله 18-05-2019 | 06:59 PM

    هذا الحادث الذي يعتبر بشكله العام حادث بسيط قطع أواصل أبناء محافظه كامله عن الوصول إلى بيوتهم لو تزيد عن الساعه والنصف كيف يكون الوضع لا قدر الله في حادثه تكون اكبر

    هل من المعقول أن يكون طريق واحد يربط الشمال بالعاصمه عمان دون أن يكون هناك بديل

    الشكر للكاتب على هذه اللفته كوني احد الذين حبستهم الطريق


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :