facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فن تزيين وتجميل الارقام


سعيد العبسي
03-10-2009 11:36 PM

الارقام هي مكونات البيانات الماليه الصادره عن الشركات المساهمه العامه والخاصه والفرديه وهي كذلك فيما ينشر عن المؤسسات عن معدلات النمو وارقام المستهلكين ومعدلات التضخم والعديد من المؤشرات الهامه وكذلك فيما تنشره دوائر الاحصاءات و مراكز استطلاع الرأي وما تعلنه العديد من الدول عن مصادر دخلها واعداد سكانها وموازناتها العامه وفيما تنشره المؤسسات الخاصه والعامه عن نتائج ادائها وخططها المستقبليه وفيما تقدمه الشركات والمستثمرين من دراسات للجدوى الاقتصاديه للمشاريع المستهدفه ....الخ
وبلا ادنى شك فان الارقام الوارده في كل ماذكر لها قيمه كبرى واهميه قصوى في الاستناد اليها عند الاطلاع على اوضاع شركه معينه او قطاع اقتصادي اوالاقتصاد الكلي او معرفه معدلات التضخم او معدلات النمو السكانيه او التعرف على اضاع الشركه او الشركات لتي نرغب الاستثمار فيها او التعرف على اتجاهات الراي العام الى ماهنالك
ومن هنا فاننا بكل تاكيد مع الراي الذي يقول ويؤكد على اهميه الارقام والدراسات والتحاليل الماليه والاقتصاديه والتي يجب ان يستند اليها صاحب القرار في تحديد القرار الاكثر صوابيه وجدوى وبان العصر الذي نعيش فيه يفرض علينا ان نستند الى الارقام والدراسات عند تقرير كل مساله من المسائل المتعلقه بحياتنا الاجتماعيه والاقتصاديه وحتى كل مناحي الحياة .
ولكن يبقى السؤال عن مدى حياديه وواقعيه الارقام والدراسات والتي نطلع عليهاوالتي يجب ان نستند اليها عند تقرير مساله معينه , والاجابه على هذا التساؤل في غايه من الاهميه والاثاره واحيانا الغرابه ففي العديد من الدراسات والتقارير تفيد بان هناك العديد من الجهات الخاصه والعامه لها مصلحه مباشره فيما تكون عليه الارقام التي تنشر وبالتالي قد تكون لهذه المصلحه تاثير بهذه الدرجه او تلك على النتائج المنشوره وذلك بهدف تحقيق اهداف وغايات بعينها
واكثر من ذلك فهناك من يقول بان فن التزيين والتجميل بكل اشكاله قد طال الارقام ايضا ابتداءا من فن صبغ الارقام وتلوينها بحيث تكون اكثر جاذبيه وكذلك فن شفط الخسائر اوتخفيضها لتعطي القارئ صوره اكثر جماليه وفن التلاعب بواقعيه الارقام والمؤشرات الاحصائيه ودرسات الجدوى الاقتصاديه لتكون منسجمه مع الاهداف والخطط المقرره مسبقا دون الانتظار لرؤيه الارقام ماذا تقول و لتنسجم مع بعض الرؤى
وهناك العديد من الامثله فعلى سبيل المثال نجد البعض قد يعمد الى تاجيل تسجيل بعض الصفقات الخاسره و الى تسجيل مبيعات غير مؤكده او تاجيل تسجيل تكاليف معينه بهدف تحسين صوره المركز المالي للمنشاه والبعض الاخر قد يقوم ببيع بعض الاصول بهدف رفع قيمه الارباح الناتجه او عدم التحقق الجدي من الديون المتعثره او المعدومه بهدف تقليص حجم الخسائر المتوقعه او اعداد الدراسه على فئه معينه بهدف الوصول الى نتائج معينه او التلاعب بنسب الاستهلاك بين سنه واخرى و بيع استثمارات او عقارات بهدف تحسن الربحيه ونسبها والتاثير من ثم على قارئي البيانات والمعلومات الماليه بهذا الاتجاه او ذاك
وحتى في البورصه فهناك من يلجأ الى التاثير بطريقه او اخرى على تحسين صوره النتئج الماليه للشركات بهدف جذب اهتمام المستثمرين واغرائهم لشراء اسهم شركاتهم , او تصرف بعض المتنفذين في الشركات المساهمه العامه و الشركات الاستثماريه لعقد صفقات كبيره متفق عليها مسبقا على بعض الاسهم بهدف التاثير على اسعارها وذلك بغيه تحقيق ارباح غير استثنائيه على حساب اخرين او العكس القيام ببيوعات على اسهم معينه بترتيب معين للايهام لحمله الاسهم بان هناك مشكله في هذه الشركه او تلك ممايدفع بحمله الاسهم بالبيع والتخلص مما لديهم من اسهم وبالتالي تكون فرصتهم في شفط هذه الاسهم وشرائها باسعار غير واقعيه
والامثله كثيره ومتعدده ومتشابكه ولكننا نعتقد بان عل الجهات الرسميه المختصه اعطاء كل الضمانات الازمه لدور البحث والاستطلاع ومراكز الدراسات كل الحريه الازمه وان يقدموا لهم كل مايساعدهم للقيام بمهمتهم ولكي يعطونا ارقاما وبيانات واقعيه نافعه يستطيع المرء ان يثق بها ولكي نستند اليها في تقرير مصير ايه مساله نرغب بها وكذلك تقع مسؤوليه كبرى على مراقبي الحسابات في ان يمارسوا واجباتهم المهنيه من على قاعده الالتزام باخلاقيات المهنه التي تنص عليها كل الاعراف في هذا المجال .
ان تواصل قطار التنميه بكافه اوجهها الاجتماعيه والثقافيه والاقتصاديه تتطلب الاستناد الكلي الى المعلومات والارقام بحيث ان لانقرر ايه حلول اونصل الى استنتاجات مسبقه بدون ان تكون هناك دراسات وبحوث علميه مستنده الى الارقام والمؤشرات وبالتالي فاهميه الارقام وحياديتها على درجه عاليه من الاهميه والحيويه مما يستوجب معها ان تعمل الجهات المعنيه في الدراسات والاحصاءات والبيانات الماليه بكل مالديها من اصول واعراف مهنيه علميه وكذلك مسؤليات اخلاقيه لان تجعل الارقام والمعلومات المقدمه لجمهور القراء والمهتمين ان تكون واقعيه وموضوعيه حتى يمكننا الاستفاده منها باقصى درجه ممكنه وان نقتنع بان جمال الارقام هو في واقعيتها وموضوعيتها وليس في فن تجميلها وتزيينها .


salabsi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :