facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا التشكيك بالتعليم؟


د. محمد كامل القرعان
27-07-2019 02:31 PM

تداول البعض بشيء من التشكيك نتائج الثانوية العامة لهذا العام واعزوها لعدة أسباب منها ، محاولة الحكومة كسب التأييد الشعبي برفع اامعدلات ، والآخر أن الامتحانات لم تكن على معايير علمية دقيقة والاخيرة التشكيك بقدرة واضعي الأسئلة ، وقبل ايام أو أسابيع تنادى العديد من الناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي بلهجة التشكيك باعتماد دولتي قطر والكويت عدد من الجامعات الأردنية للابتعاث ، وحولوا القضية إلى استهزاء ومسخرة بحصول طالب على درجة البكالوريوس بثمانية شهور , والحالة الان تتكرر بحصول طالب على معدل ١٠٠ ، واكد الناشطون أن هذا الإجراء جاء نتيجة لتراجع التعليم العالي في الاردن ؛ اذا فعملية التشكيك والاستهزاء ، أصبحت سمة البعض وثقافة سائدة مجتمعية خطيرة ، والتي يتخذ منها البعض بابا للضرب بمقدرات الاردن التعليمية وانجازاته في جميع المراحل الدراسية ، والامثلة كثيرة ومتعددة ومتنوعة للحملات التي استهدفت منجزاتتا الوطنية التعليمية والاقتصادية والسياحية وغيرها ، والسؤال المهم لماذا كل هذا التشكيك وهذا التقزيم ، اما كان الأولى أن نعزي هذا الإنجاز الوطني لحسن سير العملية التعليمية، ودقة الإجراءات التي اتخذت لتطوير المنظومة التعليمية ، وسياسة التعليم المتبعة ، وللاسف حتى الطلبة الذين حازوا على معدلات عالية لم يكونوا الأفضل في النقد والإساءة لقدراتهم وتقدير انجازهم العلمي ونتيجة جهدهم وسهرهم ، فالاصل ان نبتعد عن سياسة التشكيك والاتهام إلى إشاعة روح الامل والنقد البناء والمسؤول لبناء الاردن الذي نريد ، وتواصل مسيرة الانجاز والعطاء ، ولكل مجتهد نصيب ، فلا نكون السبب في خطف الفرحة من عيون ابنائنا الطلبة وجلد الذات ، بل إن نكون سببا في فرحتهم وحفزهم وامالهم وطموحاتهم . وكان من الأجدر أن تتحول هذه الهجمات والحملات الى حملات تعزز الانجاز وان تتسابق الفرص والمنح والتقدير من قبل الشركات الكبرى والجامعات الأردنية لتقديم المنح والحافز الذي يليق بقدرات الطلبة المتفوقين ، لان الخير يعم الجميع والفائدة يجنيها الجميع .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :