facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





النبي هارون والشيخ أحمد والقلنسوة اليهودية .. !


عودة عودة
10-08-2019 09:48 PM

على طريقة انا جوزك وان راد الله او لم يرد..حولت الماكينة الاعلامية الاسرائيلية النبي هارون العربي عاش ومات في هذه الارض العربية يهوديا صهيونيا والبسته فوق ذلك وعلى الملأ القلنسوة اليهودية..

هذا ما جرى في اقليم البتراء وعلى الملأ قبل ايام قليلة و تحديدا في مقام النبي هارون عليه السلام وللكثيرين من المسؤولين الكبار في العالم الذين اجبروا على لبس القلنسوة اليهودية منهم العديد من الرؤساء الامريكيين كلنتون وترامب ودلس واخرين الذين كانوا يعتمرون القلنسوة الهودية في المناسبات الدينية وغيرها في حين انهم مسيحيون أبا عن جد..

وكما يبدو فهذه الطقوس اليهودية الصهيونية لم تجر في هذا المقام الشريف للنبي العربي هارون علية السلام الا بعد اتفاقية وادي عربة سيئة الذكر والتي اعلنت رفضها الجماهير الاردنية والعربية وفي الكثير من المناسبات وعمرها الان اكثر من 25 عاما لعينة..!

وأتذكر كطفل في بلدتي الولجة المقدسية الفلسطينية المحتلة منذ 71 عاما..وتحديدا قبل النكبة الفلسطينية العام 1948 كانت تزور جماعات من اليهود رجالا ونساءا مقام الشيخ احمد في منطقة في طرف القرية تدعى "الخربة" عُرف فيما بعد انهم شاركوا في اكثر من هجوم يهودي على بلدتي اخرها في ليلة 24 تشرين اول 1948 وبعد انسحاب جميع الجيوش العربية من فلسطين وبعد اتفاقيات الهدنة بين العرب واليهود ولم يوقع عليه الفلسطينيون..!

كل يوم تكشف دولة العدو الاسرائيلي والحركة الصهيونية العالمية عن اطماعها في وطننا العربي وما اسرائيل الحالية الا المنطلق لقيام اسرائيل الكبرى التي يجسدها علمها بخطيه الازرقين اي الفرات والنيل وما بينهما..الارض التي تفيض لبنا وعسلا وغازا وبترولا ومواد اخرى كثيرة ثمينة جدا..!

Odehodeh1967@gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :