كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاردن كمركز للتعليم والتطوير والبحث العلمي


المحامي عبد اللطيف العواملة
28-09-2019 02:48 PM

ما هي ميزة الاردن التنافسية؟ و ما هي عناصر مشاركتنا الفريدة في اقتصاد اقليمنا؟ انتهت حكاية الاكتفاء الذاتي في عصر العولمة و فتح الحدود. فماذا بمقدور الاردن تقديمه لاقليمه من خدمات مفيدة حقيقية تساهم في نمو المنطقة بتوظيف امكاناتنا و البناء على نقاط قوتنا بشكل يعطينا ميزة تنافسية و يعود علينا بالنمو الاقتصادي المثمر الحقيقي؟

في السياحة و التجارة و الصناعة و الخدمات و حتى الزراعة سبقنا الاخرون في الاقليم. قلنا سابقا سنتبع النموذج التايواني، فتحولنا الى السنغافوري، فالماليزي، و من ثم الايرلندي. ماذا عن النموذج الاردني؟ جربنا المناطق الحرة و الخاصة و تحدثنا عن الموقع الجغرافي الاستراتيجي و لكن بقي السؤال المحوري من غير اجابة، ما هي ميزة الاردن التنافسية الحقيقية؟

لدينا الكثير لنشارك به و لكن القليل من ذلك يملك ميزة تنافسية حقيقية. فمثلاً على مستوى المنطقة، نحن نملك ثروات طبيعية اقل بكثير من غيرنا، و ليس لدينا انهار و لا بحار تذكر، و ميزتنا الزراعية فقدناها منذ زمن، و بعض صناعاتنا ذات جودة عالية و لكنها اعلى كلفة من منافسها و تعتمد على معاملة خاصة، و سياحتنا تعاني من تذبذب الخدمات. اما صادراتنا الرئيسية فهي الشباب مع كل ما يصاحب ذلك من انعكاسات معنوية و اقتصادية طويلة الامد.

ان اغلى ما لدينا هو ان الانسان المتعلم المدرب و هو ميزة الاردن الحقيقية ذات القيمة المضافة الملموسة في التدريب و التعليم و البحث العلمي بمختلف الدرجات. لدينا من الامكانات و الخبرات الكبيرة التي يمكن ان تجعل الاردن مركزاً اقليمياً للتعليم و التدريب الاكاديمي و المهني و كذلك مركزا لمؤسسات الابحاث العلمية.

ماذا لو حولنا الاردن باكمله الى منطقة حرة مفتوحة للبحث و التعليم و التدريب و التطوير؟ هل يستطيع الاردن ان يخطط لأخذ دور رئيسي في تطور المنطقة و تطوره هو عن طريق التخصص في رفد النمو الاقتصادي الاقليمي بالطاقات المدربة و بنتائج بحث علمي و عملي و ابتكار المنتجات و الخدمات؟ فهل من مقترح؟




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :