facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





تواصل تقطيع بلاد الشام .. !


عودة عودة
05-11-2019 12:19 PM

يبدو ان بلاد الشام الممتدة ما بين صحراء سيناء جنوبا ومرسين وأضنة شمالا... ويافا على المتوسط غربا والموصل في الشرق كان من الاهداف الاستعمارية في المشرق العربي والهدف اضعاف هذه القلعة العربية الحصينة..

البدايات...
كانت 1916 وباتفاق سايكس بيكو بتقسيم بلاد الشام والعراق بين بريطانيا وفرنسا بلاد الشام كلها لفرنسا والعراق كله لبريطانيا.. ثم جاء وعد بلفور 1917 لانشاء وطن قومي لليهود في فلسطين وللا ستفادة من الدهاء البريطاني في تنفيذ وعد بلفور تم اعادة القسمة السابقة فاعطيت فلسطين والاردن والعراق لبريطانيا ولبنان وسورية لفرنسا ولواء الاسكندرون وفيه مرسين واضنة لتركيا..

بعد 1917 بدأت بريطانيا في تنفيذ وعد بلفور لانشاء وطن قومي لليهود في فلسطين ففتحت ابواب الهجرة على مصراعيه لليهود في فلسطين وفي المناطق الخصبة فيها والسماح للتمليك لليهود في كل انحاء فلسطين فاقيمت تل ابيب كبرى المدن الاستيطانية اليهودية واقيمت المدارس والمعاهد اليهودية منها كلية خضوري الزراعية في طبرية لليهود الى جانب كلية خضوري الزراعية في طولكرم للعرب كما قام المستعمر البريطاني لفلسطين بصك العملة الفلسطينيةوعليه اللغات الثلاث الانجليزية والعربية والعبرية لتهويد فلسطين...

بعد الاحتلال الاسرائيلي للضفة الفلسطينية كاملة 1967اقامت اسرائيل مئات المستوطنات فيها وهي ترفض الانسحاب منها فهي ارض محتلة وحتى الان وفق قرارات الامم المتحدة..

كما قامت اسرائيل قبل نحو عام وفي عهد رئيس الوزراء نتنياهو بضم الجولان لاسرائيل وعقد مجلس الوزراء ولاول مرة في فيه وبموافقةامريكية ورفض عربي وعالمي..

تركيا..
قامت قبل ايام باحتلال اراض في شمال سورية وهي عربية وجزء لا يتجزأ من سورية ووطننا العربي الكبير ..

بلاد الشام ودمشق كانت عبر التاريخ مستهدفة من الروم والفرس والترك والمغول والصليبيين ..دمشق هي "المعبر"الى المشرق والمغرب لهذا العالم الواسع وما تزال والى الابد...!

Odehodeh1967@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :