facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ليت الشتاء يغسل قلوب البشر


نهيل الشقران
20-01-2020 10:38 PM

قرأتُ صباح اليوم عبارةً أثارت اهتمامي ، يقول صاحب العبارة : " ليتَ الشِّتاء لا يغسل الأرض ، بل ليته يغسل قلوب البشر " .

لابُدّ أنّ صاحب العبارة نفسه ، أو مَن نقلها اليوم ونشرها ، قد اكتوى قلبه بنيران ، بل بلهيب حقد الآخرين وغلّهم الذي لا ينتهي ما دامت الحياةُ قائمة ً وإلى قيام السّاعة ، فالشرّ والخير صِنوان لا يفترقان في نفوس البشريّة ، مذ خلق الله آدم ، وهبط به إلى الأرض متحمّلاً – آدم – الأمانة التي عجزت عن حملها الجبال والسموات والأرض .

ومن الطبيعيّ أن يوجد الخير والشرّ على حدّ سواء ، فلولا الشرّ ما عرف الخير والعكس صحيح ، قال تعالى :" وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا ( 7 ) فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا (8 )

وإلّا لماذا قتل قابيل هابيل ؟ أليس حسدا ً وغلّاً وحقداً ؟ لأنّهما قرّبا قرباناً فتُقُبِّل من أحدهما ولم يُتَقَبَّل من الآخَر .
النَّفس يا إخوتي وأخواتي مزيج عجيب من الخير و الشر ، ومَن طغا منهما على الآخَر تكون الغلبة له في تكوين طبع الإنسان وتصرّفاته ، وسلوكياته وتعامله مع الله ومع الناس ، وتفاعله معهم .

إخوتي ، أخواتي ... غلّبوا جوانب الخير على جوانب الشرّ في نفوسكم ، ولا تدعوا الأهواء والأحقاد تتحكم فيكم لتنجوا من كلّ الشرور والآثام ، وصدق الشاعر حين قال :

وآفة ُ العقل ِ الهوى فَمَن علا على هواهُ عقلُهُ فقد نجا

أحبّوا الخير وتمنّوه لغيركم كما تتمنّوه لأنفسكم ، وتذكّروا قصّة الرجل الذي كلما دخل مجلس رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ، وخرج ، يخبر الرسول صلّى الله عليه وسلّم صحابته قائلاً : يطلعُ عليكم الآن رجل من أهل الجنة .
عند ذلك أصرّ عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن يبيت عنده ثلاث ليال ويراقبه ، فإذا به لا يعمل شيئاً مميّزا .
أخيرا سأله عبدالله بن عمرو بن العاص عن السرّ في أنّ رسول الله عليه الصلاة والسلام يخبرهم أنّه من أهل الجنة ، فأجابه الرّجل : ما هو إلا ما رأيتَ ، قال : فانصرفتُ عنه ، فلما ولَّيْتُ دعاني ، فقال : ما هو إلا ما رأيتَ ، غير أني لا أَجِدُ في نفسي على أحدٍ من المسلمين غشًّا، ولا أحسدُه على ما أعطاه الله إيَّاه، فقال عبدالله : هذه التي بلغَتْ بك هي التي لا نطيق ". أي لا نقدر عليها .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :