facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المواطنة في عصر الكورنا


حازم ملحس
24-04-2020 01:03 AM

بدون مقدمات و بالحديث عن المواطنة الصالحة و أهمية القيام بالحوار المطلوب لمراجعة و تقييم سلوكيات و تصرفات المواطنين بعد ان اصبح معظمنا يسكن في بيئة حضرية و مستهلكاً سيئاً وفقد علاقته بالأرض واصبح خلال حياته اليومية القاسية لا يرى البشر و الشجر والحجر متحدياً القيم والأخلاق و المبادئ الإنسانية و حتى القوانين و الأنظمة.

و لزيادة الثقة بين الحكومة و الشعب أي ليس الدولة و الشعب فالمواطن الأردني ينعم بالأمن و لكن يريد تطوير الخدمات الحكومية و البلدية و من هنا تكمن الفرصة التاريخية للأردن للبناء على النجاح الذي تم تحقيقه حتى الان لتحقيق نجاحات متتالية و خصوصاً ان نصف الشعب هو تحت الإنتاج أي في مرحلة الدراسة و يتم بناء قدراته المهنية و التقنية و تطوير القدرات للعمل و الإنتاج و خصوصاً سلوكياته و تصرفاته.

من هنا اسمحوا لي ان اطرح بعض النقاط و الأسئلة للحوار في المواضيع التي أراها مهمة و ارجو التأكيد انها ليست شاملة و لا كاملة و لكن نقطة انطلاق لإدارة التغيير و اغتنام الفرصة.

0. السلامة و الصحة العامة: بما ان الإنسان أغلى ما نملك فأصبحنا نهتم في سلامة و صحة المواطن الأردني في مواقع العمل و النشاطات الاجتماعية الرياضية و الخدمية و هذه خطوة للأمام و لكن ماذا عن التدخين؟ هل الأردنيون سوف يلتزمون بعدم التدخين في الأماكن العامة ؟ و ماذا عن إلقاء النفايات في الشوارع؟ هل أصبح هناك وعي عند الأردنيين بأهمية عدم إلقاء نفاياتهم في الأماكن العامة و المتنزهات؟

0. التكافل المجتمعي: الاردن زاخر بالجمعيات و المؤسسات الداعمة و المجتمع الأردني وعنده شبكة قوية لدعم الفقراء و الضعفاء فهل يستمر الدعم المالي من الطبقات المتمكنة مالياً و الشركات؟ و يصبح العطاء من أهم وسائل التعبير عن الانتماء؟ كما هو في الدول المتقدمة اقتصادياً؟

0. الأمن الغذائي: أنعشني خبر من صديق من دبين اعلمني انهم اشتروا حليباً طازجاً من الراعي و سوف يقومون بإنتاج حاجتهم من اللبنة و الجبنة، فهل يصبح المواطن الأردني على علم و دراية بأهمية المنتجات الغذائية المحلية الاصيلة النظيفة الصحية ؟

الأمن الغذائي و جودة التربة من اهم مكونات الاقتصاد الاخضر الأردني.

0. الانتخابات: هل يصبح انتخاب ممثلين في البلديات و البرلمان و مؤسسات المجتمع المدني مثل النقابات و غرف التجارة و الصناعة ضرورة للمواطن الأردني؟ ليساهم في انتخاب مواطنين مؤهلين و مثقفين على تواصل مع المواطن و للنهوض في مسؤوليات المجتمع المدني للمساهمة في تطوير الاقتصاد الرقمي و الاخضر؟

0. الشراكة بين القطاع العام و الخاص: هل يرتقي الجانبان للعمل سوياً لتوفير الصناديق الاستثمارية المحلية لدعم الاقتصاد المحلي و التخلي عن الأساليب القديمة؟ مثلاً قطاع تكنولوجيا المعلومات بحاجه الى عقود موحدة و نظام حديث لمشتريات الدولة من الخدمات الرقمية و الابتعاد عن نظام العطاءات العقيم لدعم هذا القطاع لقدراته التصديرية.

0. هل يتحرر الأردنيون من ثقافة العيب في العمل؟

0. هل يقوم جميع اصحاب الأعمال بالالتزام بالقوانين و الأنظمة ؟ مثلا الاشتراك بالضمان الاجتماعي ؟ او توريد ارقام المبيعات و عدم التهرب الضريبي؟ حان وقت بعض المهنيين مثل الأطباء و المحاميين الالتزام بالأساليب الحديثة حتى يتسنى لنا ان نوثق الأرقام الصحيحة للاقتصاد الأردني و إنتاجه و طبعاً الدفع الإلكتروني سوف يقوم بتعجيل حتمية هذا التغيير.

0. المواصلات العامة النظيفة و الآمنة: هل ممكن ان ننهي توغل السائقين المتهورين عديمي الأخلاق و باصات الكوستر على شوارعنا؟ هل اكتشفنا المشي و ركوب الدراجات الهوائية؟ توفير نظام نقل عام بطيء او سريع ضروري جداً جداً جداً

0. الترشيد في استهلاك الطاقة و الشفافية و التحول نحو الطاقة الشمسية و اعتمادها في كود البناء. هل ممكن ان يقوم الاردن بتوليد كل حاجته من الطاقة البديلة؟ التحول للسيارات الكهربائية؟

0. السياحه الريفية و الثقافية: و هذا بحاجة الى ادراج كامل، لكن الامثلة في العالم كثيرة و الاردن يمتلك المناخات المتعددة خلال المواسم الأربعة. لكن هل ممكن اعادة تأهيل البنية التحتية في مناطق الأغوار و الريف و البادية و تطوير مراكز لخدمة السياح من المجتمع المحلي لتوفير خدمات المبيت و الطعام و التنزه و الاستمتاع بجمال الاردن الطبيعي و طقسه الرائع و بتكلفة بمتناول الجميع و خصوصاً الطلاب.

0. بناء المساكن: و هذا النشاط الاقتصادي له مردود اقتصادي و اجتماعي عالي حداً فهل تعمل الدولة من خلال البنك المركزي بتوفير قروض بلا فوائد و معدومه للجيل الجديد؟ و هل تقوم وزارة الأشغال و الإسكان و البلديات بتطوير و بحرفية مشاريع مناطق سكنية جديدة و خضراء و البناء بطرق تكنولوجية جديدة؟

هذه بعض من الأسئلة التي تجول في خاطري لتطوير التحول نحو الاقتصاد الاخضر و الرقمي و البناء على الإنجاز الرائع للدولة الاردنية و على التضحية الذي قدمه معظم المواطنين الأردنيين و السؤال النهائي و المهم:

هل يتم صهر كافة مكونات المجتمع الاردني و انتاج قصة جديدة تبداً بتعريف معنى المواطنة الصالحة المبنية على الحقوق و المسؤليات و على الكسب الحلال و العطاء و البناء على الارث العربي في فلسفتهم في حماية الحمى.

دمتم ودام الوطن.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :