facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قيادات وطنية نفتخر ونعتز بها


الدكتور هشام عوده العبادي
26-04-2020 03:22 PM

ترتبط مسيرة ونهضة الوطن بقيادات وشخصيات وقامات وطنية خدمت بكل أمانة وشرف ومسؤولية، قدمت ولا زالت تقدم الكثير من الانجازات الوطنية لتكتمل مسيرة الوطن كما أرادها قائد الوطن بعنوان " حب الوطن والمواطن فوق كــل اعتبار".

من هؤلاء القادة من تعلم حب الوطن والمواطن في مدرسة الهاشميين، رجل عشق قيادته الهاشمية، وأخلص لها، تميز بالهدوء والتواضع وتحمل المسؤولية والصدق ومحبة الآخرين ومساعدتهم، واتسمت شخصيته بالقيادة والحكمة والمرونة والقوة والحسم، كان مقاتلًا جويًا بارعًا من صقور سلاح الجو الملكي الاردني، تقلد العديد من المناصب القيادية كان أهمها: آمر كلية الملك حسين الجوية، مدير العمليات الجوية، مساعد قائد سلاح الجو الملكي للعمليات والدفاع الجوي، ثم قائداً لسلاح الجو الملكي الأردني، يعمل آناء الليل وأطراف النهار ليبقى الأردن آمناً ومستقراً، ترك بصمة في كل موقع تواجد فيه، لا يحب الظهور ويعمل بأقصى طاقته انتماءً للوطن وولاءً للقيادة الهاشمية، إنه اللواء الركن الطيار يوسف الحنيطي، قائد من القيادات الوطنية التي تستحق أن يتم تسليط الضوء عليها.

وقع عليه الاختيار من قبل جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه، ليكون رئيساً لهيئة الأركان المشتركة، حيث المكان المناسب للرجل المناسب، وشهد له في رسالة التكليف بقوله " وإذ أعهد إليك بشرف وواجب حمل هذه المسؤولية، لما خبرته فيك من كفاءة وقدرة في مختلف المواقع التي توليت خلال خدمتك الطويلة والمتميزة في قواتنا المسلحة الأردنية-الجيش العربي" ووجهه للعمل على تكثيف الجهود الرامية إلى تطوير القوات المسلحة وإعادة هيكلتها وتحديثها وتعزيز وتطوير قدراتها لتواكب هذا العصر، ولتظل مضرب المثل في الكفاءة والقدرة والأداء المحترف، وباشر فور تحمله المسؤولية بترجمة توجيهات قائده الاعلى بكل حرفية ومهنية بالغة لتحقيق الرؤية الملكية السامية في حماية منظومة الأمن الوطني الأردني .

حمل المسؤولية بأمانة وإخلاص وتفان، فكان على قدر أهل العزم خلال أزمة فيروس كورونا، التي كلف بقيادتها من قبل جلالة الملك، وكانت توجيهاته دوماً لنشامى ونشميات الجيش العربي بضرورة المحافظة على أمن الوطن وأمن المواطن، واثبت ان القوات المسلحة الاردنية هي الملاذ الآمن لكل الاردنيين ومحط ثقتهم المطلقة فتعامل بتنفيذ القانون بحرفية ومهارة قل نظيرها.

ولقد أثبت بأنه أهلاً للثقة الملكية السامية، فهو يترجم توجيهات جلالة الملك فعلاً وقولاً، فيقود الأزمة بكل كفاءة واقتدار، تارة يتواصل شخصياً مع خلية الأزمة ومع كافة الجهات المعنية بها ويبدي توجيهاته، وتارة يتواصل عبر تقنية الاتصال المرئي من المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات مع مساعديه وقادة المناطق العسكرية وقائد سلاح الجو الملكي ومدير عام الخدمات الطبية الملكية وقائد القوة البحرية والزوارق الملكية، وبنفس الوقت يتفقد سير الإجراءات والجهود التي يبذلها نشامى الجيش العربي في الميدان، ويوجههم للوقوف مع المواطن في مختلف أرجاء الوطن وتقديم المساعدة له بمختلف أشكالها، ويخاطبهم مباشرة ليطمئن عليهم ويرفع من معنوياتهم، وتارة يطمئن على الكوادر والمعدات والمستلزمات الطبية في الخدمات الطبية الملكية، وتارة يتفقد سير الإجراءات والجهود التي تبذلها القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي، بالتعاون مع مؤسسات الدولة المختلفة لمواجهة أزمة فيروس كورونا.

واثبت مهارة وحرفية الجيش في الحفاظ على أمن الوطن وأمن المواطن خلال مواجهة كافة انواع الأزمات، بحيث احتلت القوات المسلحة الأردنية-الجيش العربي مكانة إقليمية ودولية مرموقة لما تتميز به من كفاءة وانضباطية عالية، ولذلك جاءت نظرة العالم اليها خلال هذه الأزمة، التي تواجهها كل دول العالم، نظرة احترام وتقدير .

تحية فخر واعتزاز للواء الركن الطيار يوسف الحنيطي رئيس هيئة الأركان المشتركة، ولنشامى القوات المسلحة الباسلة والأجهزة الأمنية الشجاعة ولكافة مؤسسات الدولة وجميع الكوادر الصحية والخدمية لما يقومون به من جهود جبارة لمواجهة هذه الأزمة، ولكافة المخلصين من أبناء الوطن على امتداد ساحته وفي كافة مواقع المسوؤلية.

لقد استطاع الاردن الوصول لهذا المستوى المتميز في إدارة هذه الأزمة بفضل توجيهات القيادة الهاشميه الاستباقية، والانسجام والتناغم والتنسيق والتكاملية وتظافر وتوحيد كافة الجهود الوطنية بأعلى مستوى في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات.
حفظ الله قيادتنا الهاشمية وقواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية وكافة كوادر الدولة المدنية من كل مكروه وأدام علينا نعمة الأمن والإستقرار في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :