facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





توقف .. فراجين


مهند الهندي
07-05-2020 11:03 AM

دق سلف......

ننتظر رمضان في فارغ الصبر لنستمتع بأجواءه ولكي نجتمع نحن افراد الاسره على مائدة واحدة ونحن كمغتربين ننتظر ماتقدمه برامج الفضائيات المتنوع حتى ترتسم الضحكه والالفه ما بين افراد الاسره، وحينما ننتظر الكوميديا الاردنيه الفلسطينيه المشتركه بالعادات والتقاليد برنامج "وطن ع وتر" ونحن على امل بأن الفنان عماد فراجين قد تعلم من اخطاء اقترفها في الاعوام السابقه وانه يتعامل مع جمهور ذوواق ومثقف لانه يناقش حياة المواطن بشكل عام فالفن هادف ورساله وسفير لهوية البلد ولكن للاسف لازال فراجين يضرب في عرض الحائط من اسقاطات ليست في محلها وعدم وجود نص كوميدي هادف وهنا اضع اللوم على الدائرة الرقابيه الفنيه في كيفيه تصنيف الاعمال والموافقه عليه.

واذا تتبعنا مشاهدتنا في هذا العمل فانه لا يختلف كليا عن مسلسل "جن" الذي لاقي انتقادا واسعا ومعارضه في عرضه لانه لا يمثل هويتنا ولا عاداتنا فقد كانت هناك اسقاطات وفشل واضح

شتائم وضرب وايحاءات جنسية لا تليق بممثل كوميدي وكما يعلم الجميع أن برنامج وطن ع وتر يتابعه الصغير قبل الكبير وللاسف اصبح الكثير من الاطفال والشباب يقتبسوا كلماته الغير لائقة واصبحوا يتداولوها في حياتهم اليومية

الإساءة للوالدين في معظم حلقاته والتجرد الواضح في عدم احترام الابوين من خلال الاستهزاء او الكلام السيء فالبر بالوالدين، والإحسان إليهما، وإكرامهما " فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً "

حلقات مكررة من السنوات السابقة وكوميديا هابطة لم ترتقِ لذوق المشاهد حيث لم يعد الفنان قادرًا على تقديم أي جديد وهو ما دفعه إلى التكرار والاستسهال وسرقة الأفكار نتيجة لافتقار البرنامج لكاتب سيناريو مختص

وقع عماد فراجين عندما حاول الكتابة الساخرة، في ورطة ، وهي الخلط بين استخدام اللهجة المحلية الجميله وبين استخدام كلمات الشارع البذيئة، فما يتمازح به المتسكعون في الشارع، أو يقوله شباب على المقهى لا يقال على شاشة التلفزيون للعائلة، فكيف والعائلة في مزاج رمضاني

كما أن الجمهور يغفر للعمل الفني أن يخرج على النصّ مرة أو مرتين في سيناريو عمل مهم له سياقة وحبكته، لكن أن يكون العمل بلا قصة ولا فكرة سوى الشتم والسبّ، وأن لا تخلو حلقة واحدة من ذلك، فهذا خروج كامل على فكرة الكوميديا لانك اصبحت ممثل سخيف في التمثيل

واخيرا اذا شعرت هذا الشي لايعنيك وان الارقام ونسبه المشاهده تعنيك فلا تنسى ان نسبة مشاهدة انجي خوري او ميريام كلينك في كسر الارقم والمشاهدات !!!!!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :