facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رغم أزمة كورونا .. انطلاق مهرجان لحوم الكلاب في الصين


22-06-2020 11:10 PM

عمون - انطلقت في مدينة صينية فعاليات مهرجان "لحوم الكلاب"، وسط جدل حول الحدث في ظل انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) وتحوله إلى جائحة عالمية.

وبحسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية، فإن المهرجان سيشهد تناول ما يقارب 10 ألف كلب، على مدى عشرة أيام تنتهي في الثلاثين من يونيو الجاري.

ويشك الباحثون في أن يكون فيروس كورونا قد انتقل من الخفافيش إلى الإنسان، في مدينة ووهان وسط البلاد، وهذا الأمر أثار نقاشا حول تناول لحوم الحيوانات البرية والغريبة.

ويجري المهرجان في مدينة يولين الواقعة بإقليم غوانغ شي، جنوبي الصين، وسط ارتفاع درجة الحرارة في المنطقة.

ونظمت النسخة الأولى من المهرجان في سنة 2009، لكن أكل لحوم الكلاب عادة قديمة في الصين، ويجري تناولها في الغالب خلال فصل الصيف، ويعتقد الناس أن هذا الأمر يعود بالنفع على الصحة.

وتروج المعتقدات الشعبية في المنطقة إلى أن أكل لحوم الكلاب يساعد على تحسين الأداء الجنسي لدى الرجل، لكن المهرجان لم يسلم من الانتقاد، سواء في الصين أو في الخارج.

ويقول ناشطون مدافعون عن حقوق الحيوان إن الكلاب تتعرض لـ"عمليات قتل" فظيعة خلال المهرجان، كما ينبه خبراء إلى عدم مراعاة إجراءات النظافة والصحة في الحدث.

في غضون ذلك، نبهت منظمة الصحة العالمية إلى أن تجارة الكلاب تزيد من انتقال المرض الحيواني كما تفاقم خطر تفشي الكوليرا.

ولا يجرم القانون الصيني أكل لحوم الكلاب، ويجري تناول بين عشرة ملايين وعشرين مليون كلب في كل يوم لأجل الاستهلاك البشري، وتعود هذه العادة إلى أربعة قرون.

وخلال ما عرف بـ"الثورة الثقافية" في الصين، منعت الصين تربية الكلاب لكن هذه العادة انتشرت وسط الطبقة المتوسطة، وفي الوقت الحالي، يصل عدد الحيوانات التي يربيها الصينيون إلى 62 مليون.

وفي سنة 2016، كشف استطلاع للرأي أن 64 في المئة من الصينيون يؤيدون وقف مهرجان "لحوم الكلاب"، فيما أكد 69.5 في المئة أنهم لم يأكلوا لحم الكلب من ذي قبل.





وسوم: #كورونا


  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :