facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





محاولة الوصول إلى النهاية


ابتسام سليمان العشوش
01-07-2020 01:27 AM

في نتوءات الحيآة .. سنصطدم بمفترقاتِ الطرق .. نحاول الوصول للنهاية .. لنهآية الطريق للضوء آخر المطاف .. ياترى كيف ستكون ! .. نهآية وردِية .. كنهآية حكايات الجداتِ الجميلة الناعِمة .. التي كآنت تجعلنا نبتسِم وننآم ونتمنىَ أن نكبرُ بسُرعة .. أم أنهَا نهآية بآهتة بين الأبيضِ والأسودِ .. تضِيئ تارةً وتنطَفئ تارةً ..

وفجأةً ستجِد نفسكَ مرميآ على حآفةِ طريقِ البِداية مجددآ .. لتختار وتبدء وتمسكَ بكلتآ يديكَ فتات ما فاتكَ .. هنآك في تلكَ البداية .. حيث يفقِد كل منآ الثقة .. تضمحل تدريجيآ جدا .. ثِقتنا بالأشخاص .. بالمشاعر التي ظننآ أنهآ شيء مقدس .. أو رُبّما أهلك حتىَ .. يتلاشى الأمل بداخلكَ .. رُويدا رُويدآ .. يتكدسُ .. شعُور غريب داخل قلبكِ .. يشبه الأرق بعد ليالٍ طويلَة .. ويشبه بكآء عجوز صَامتة وضعها إبنها عند باب للعجزة .. منكسرة القلب .. يشبه عصفورآ وُلدَ مبتورَ الأجنحةِ .. وحوله كل الرفاقِ تطير ..

حينهآ تستيقظ بعينآن متخآذلتانِ .. تستفيقُ فقط كنوع مِن الروتينِ اليوميِ أو نمطِ الحيآة .. وهي لآ تمد لتلكَ الحيآة بصِلة .. يتَكدسُ فقدانُ الثّقةِ بداخلك .. ليصبح كالطبقآت مثل الكعكة المحشوةِ .. لتبدأ حينهآ بالوقوع في الفخ .. فخ الوعي .. أو النضج .. ذلكَ النصج المشؤوم الذي يشبه قطعة الفرازة الجَميلة فوقَ كعكتكَ المحشوة .. وبشكلٍ بطيء .. ستفقد النور .. نور الأحلام .. وحكايآت الصديقآت .. وفارس الحصان الأبيض الذي يغزو مخيلتَنا .. ونور الطموحآت المبجلة الذي كانت تسألنا عنه المعلمة في الصف الأول .. وكنآ نكتبهآ في ورقة ونخبئهآ ..
ذلك النضج البآئس حل علينآ مثل اللعنة ونحن لازلنا بعمر طفولتنآ .. في عُمرِ الطموحِ والأحلام الصغيرة المعبقة .. في عمرٍ لازلنآ نبتسم وننظر للسمآء .. إنّها فاتورة العقلآنية التي تتمسك بكَ رغمآ عنكَ .. وحطمت قياسآت وتطريزات الفساتيِن التي رسمناها دائما بأقلام التلوين ..
فخ النضج وعقلانية التصرفآت ستخبرك أنكَ إمتلئتَ تمآما وكبرت جيدآ .. وإندعكت بطريقةٍ عشوائية مهشمة ..

تمامآ كما خطوط التجَاعيد .. التي تغزو وجه الجَميلآت .. لتخبرهن بشكل ليس لطِيف أنهن يَكبرن ! ..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :