facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الناقلون الصامتون للعدوى .. السبب وراء انتشار نصف حالات كورونا


09-07-2020 10:21 AM

عمون - توصلت دراسة جديدة إلى أن الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض "كوفيد-19" واضحة، ويُطلق عليهم ما يُسمى بـ"الناقلين الصامتين"، قد يكون لديهم مسؤولية عن وقوع نصف حالات الإصابة بـ"كوفيد-19" في الولايات المتحدة.

وقدمت دراسة جديدة دعماً لفكرة أن "الانتقال الصامت"، والذي يعني انتشار الفيروس من قبل شخص لا يعاني من أعراض واضحة، يمكن أن يكون مسؤولًا عن نصف عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديدة في الولايات المتحدة

ووجدت الدراسة التي نشرت يوم الاثنين، في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم، أن الانتقال عبر الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض، أو خلال الأيام القليلة التي تسبق ظهور الأعراض، يعد بمثابة المحرك الأساسي لانتشار مرض "كوفيد-19".


وقدرت الدراسة أن أكثر من ثلثي العدوى الصامتة يجب تحديدها وعزلها لكبح تفشي المرض في المستقبل.

ووفقاً لبيانات جامعة جونز هوبكنز صباح الثلاثاء، أبلغت 31 ولاية عن معدلات أعلى من الإصابات الجديدة بـ"كوفيد-19" هذا الأسبوع مقارنة بالأسبوع الماضي.

وتشير البيانات إلى أن هناك 15 ولاية أخرى ثابتة في معدل حالات الإصابة، بينما تتجه معدلات الإصابة نحو الانخفاض في 4 ولايات فقط.

وقال الدكتور أنطوني فاوتشي، عضو فرقة عمل مكافحة فيروس كورونا في البيت الأبيض، خلال بث مباشر عبر "فيسبوك" و"تويتر" يوم الاثنين: "ما زلنا غارقين في الموجة الأولى من هذه الجائحة".

ويعتقد فاوتشي أن الوضع الحالي للجائحة لا يعتبر بمثابة موجة جديدة، بل مجرد زيادة أو عودة ارتفاع للعدوى مفروضة على المسار الرئيسي للفيروس، والتي لم تنخفض بعد إلى المعدل المطلوب، مضيفاً "لذلك فإنه وضع خطير علينا معالجته على الفور".

الانتشار بدون أعراض أو ما قبل ظهور الأعراض
واستخدم أليسون جالفاني مدير مركز نمذجة وتحليل الأمراض المعدية بجامعة ييل، وفريقه نماذج انتقال فيروس كورونا لتحديد مدى مساهمة الانتقال الصامت في انتشار المرض.

واستند جالفاني وفريقه في الدراسة على الأبحاث الموجودة، والتي تشير إلى أن العدوى غير العرضية تمثل بين 17.9% و30.8% من جميع حالات الإصابة.

وبافتراض أن نسبة 17.9% من الحالات لا تظهر عليها أعراض، وجد الفريق أن الأشخاص الذين يعانون من الأعراض سيشكلون 48% من انتقال العدوى، وأن الأشخاص الذين لا يعانون من الأعراض يمثلون 3.4 %من انتقال العدوى.

وإذا كانت نسبة 30.8% من الحالات لا تظهر عليها أعراض، فقد وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين يعانون من الأعراض سيكون لديهم مسؤولية عن نسبة 47% من حالات الانتقال وأن الأشخاص الذين لا تظهر عليهم الأعراض يمثلون نسبة 6.6% من حالات الانتقال.

ويفترض النموذج أن مرض "كوفيد-19" قد يكون معدياً أكثر خلال المرحلة العرضية، وهو أمر غير شائع لعدوى الجهاز التنفسي.

ووجد الفريق أنه حتى العزلة الفورية لجميع حالات الأعراض لن تكون كافية للسيطرة على الانتشار.

ومن أجل قمع التفشي في المستقبل لنسبة أقل من 1%، وجدت الدراسة أنه سيكون من الضروري تحديد وعزل أكثر من ثلثي الناقلين الصامتين، بالإضافة إلى جميع الحالات التي تظهر عليها الأعراض.

وأكد الباحثون على الحاجة لكل من الاختبار وتتبع الاختلاط لرفع إجراءات التباعد الاجتماعي والقيود المفروضة على البقاء في المنزل بأمان.

CNN




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :