facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كورونا والكمامة


عاهد حسين الصفدي
24-09-2020 07:36 PM

لطالما احتاجَ الإنسانُ إلى وسائلٍ وأدواتٍ تحميهِ، من الأمراضِ والمخاطرِ، التي قد يتعرضُ لها في حياتهِ اليومية.مثل هذه الأيامِ التي يشهدها ويتعرض، الشعبُ الأردني وشعوبُ العالمِ كافة، لخطرِ وباء فايروس كورونا المستجد كوفيد 19 .

كثيرةٌ هي الوسائلُ والآدواتُ التي استخدمتها البشريةُ لوقايةِ وحمايةِ نفسها، والأجيالَ من أخطارِ الأوبئة، فمنها المطاعيمُ واللقاحاتُ والأدويةُ، وغيرها الكثير. وجاء اليومَ دورُ استخدامِ وسيلةً خفيفةً متوفرة، ويمكن الحصولُ عليها ببساطة، وهي الكمامة.

والسؤال هنا، رغمَ بساطةِ هذه الوسيلةَ وتكلفتها التي لا تؤثر على جيبِ المواطن، ولا تثقلُ كاهله مادياً، لماذا لا يلتزمُ الناسُ بوضعها على وجوههم؟  عندما أذهب للتسوق، أجدُ عند مداخل المحالِ والمولاتِ التحارية، أو على مداخلِ المؤسساتِ والدوائرِ الحكومية، أشخاصاً يقومونَ بالتأكدِ من المتسوقينَ أو المراجعين، من وضعهم للكمامات، ويطالبونَ مَن لا يضعها بارتدائها، حينها أتساءل، لماذا يجبُ وضعُ موظفينَ لهذا الغرض، أليس من الواجبِ على كل إنسانٍ بأن يبادرَ لاتخاذ، كافةِ الاجراءاتِ والطرقِ والتدابيرِ التي يحمي بها نفسَهُ من خطرِ الإصابةِ بالمرض! ومتى سيمتلكُ ثقافةَ الحرصِ على نفسه، وعلى الأخرين من أهلهِ وأصدقائهِ وجيرانه.

الكمامةُ وسيلةُ حماية، وليست سبباً تجعلنا نشعرُ بالرعبِ والخوفِ والقلق، من هذا الفايروس الخطير، بل إن وسائلَ الدفاعِ والحمايةِ تُسببُ الرعبَ للعدوِ وليس للمُدافعِ. لأنه لن يتمكنَ من اختراقِ خطوطك الدفاعية، والوصولِ إلى عمقِ جسدكَ ليفتكَ بك.

إن الإلتزامَ بوضعِ الكمامةَ هو واجبٌ وطني، ومسؤوليةٌ اجتماعيةٌ وإنسانيةٌ، على كل مواطنٍ شريفٍ، يغارُ على مصلحتهِ ومصلحةِ المجتمعِ والوطن، ولابد أن نقفَ كلنا صفاً واحداً، في مواجهةِ هذا العدو فايروس كورونا، وأن نهزمَهُ بسلاحِ العقل، الذي يدعونا للتفكيرِ بوعيٍ وإدراكٍ لمدى خطورته، ولأهمية استخدامِ وسيلةً الكمامةِ، التي لا يجبُ أن نستهترَ بمدى فاعليتها، وأن نتكاتفَ يداً بيد، ونتعاون مع الجهات الحكومية بكافة مؤسساتها المختلفةِ، ونعمل معاً لحمايةِ مجتمعنا، للحيلولةِ دونَ انتشارِ الوباءِ لا قدَّرَ الله، الذي نلاحظُ ازديادَ أعدادِ المصابينَ به في الآونةِ الأخيرةِ.

حمى الله الأردنَ وقيادتَهُ الهاشميةِ الحكيمة، وشعبَهُ الواعي الأبي، والبشريةَ جمعاء.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :