facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عيد أم سعيد


دانا جدعان
23-03-2010 02:52 AM

وسط زحام المتهافتين على شراء الأزهار بمناسبة عيد الأم كنت أجول أنا أيضا بين أكوام الورد المترامية في أنحاء أحد متاجر الأزهار ، تحديدا في حي أم أذينة في الجانب الغربي من العاصمة عمان ..

شعرت بالتوتر ونفاد الصبر لوهلة .. وبعد طول انتظار تلبية طلبي أطل علي أحد الباعة أخيرا، لا يتجاوز العشرين ، معتدل القامة يرتدي بنطال جينز بالكاد ارتفع ليغطي خصره وطبعا شعاع لون البوكسر البرتقالي تحت بنطاله ضاهى بريق ألوان الأزهار المتواجدة في المحل ليلفت انتباه كل عابر سبيل خارج المتجر أو داخله! ناهيك عن قصة الشعر والتسريحة العجيبة ! تقدم إلي بإبتسامة باردة تعلو وجهه وفور ما أشاح بعنينه عني لتستقر على خلفية إحدى الزبائن وهي باختصار سيدة أم" ترتدي تايت وسألني دون النظر إلي "شو بتأمري مدام" ؟ كالعادة استفزتني كلمة مدام وقلت له " أنا مش مدام أنا آنسة، وبعدين أنا هون مش هناك" بإبتسامة عفوية حتى لا أعرضه للإحراج وهو ما فشلت به ، فما كان له إلا أن يعتذر..

أمامي كانت تقف إمرأة في أوائل الخمسينيات ، عمانية بحته، ظهرت بثيابها،ولون شعرها،والبووتس الذي كانت ترتديه ونظاراتها الشمسية المسحوبة والداكنة كما لو أنها في منتصف العمر ! وعلى بعد خطوتين خلفها يقف ابنها الذي كان يعاني من إعاقة حركية ونطقية أثقلت كلامه وهو يحاول محادثتها إلا أنها في المقابل لم تكلف نفسها بالإلتفات إليه ، على ما يبدو أنه كان يحاول طلب شيئ ما منها واثناء محاولتي تقفي كلماته المتآكلة فوجئ كافة الزبائن بصراخ الأم تقول " خلص بكفيك نأ عاد قرفتني من الصبح" !! فضولي قتلني لمحاولة معرفة ما كان يحاول الشاب قوله فسألته بعد أن هدأت الأم وعاودت انتقاء الأزهار " شو بدك حبيبي؟" ببساطة من جملة مكونة من العديد من الكلمات لم أفهم سوى كلمة "كرت" وبعد محاولات عدة التقطت كلمات "اكتب عليه وانتي خير" يعني ما أراده : كرت ليكتب عليه " كل عام وانت بخير" اقتربت من الكاونتر لأتناول الكرت وأعطيه للشاب إذ بفتاة مراهقة التصرفات إلى أبعد الحدود تقطع طريقي وفي يدها 3 كروت كتب عليها "كل عام وانتي بخير" بخط يد كارثي البشاعة والسوء ، اعتقد أن طفلا في بداية تهجيه الأحرف ومحاولات كتابته الأولى قد يبلي بلاء حسنا أكثر منها !!!
تابعتها فإذ بها تتناول كرتا رابعا مزقت الكروت الثلاث التي حملت محاولاتها الفاشلة في كتابة المعايدة بالعربية أعطتها لوالدتها، وقالت لها " ماما ما بعرف أكتب بالعربي ، هاي أخدت هاد الكرت ورح أكتبها بالإنجليزي ما خصني" !!! بنوع من المرارة تناولت بطاقة المعايدة وناولتها للشاب الذي يعاني من الإعاقة النطقية والبدنية واقتربت منه لمساعدته في كتابة العبارة المرادة ، أبعدني وخطها لوحده بإتقان مطلق فبدت غاية في الجمال !

يبدو أن اللغة والهوية والأخلاق تلتقط آخر أنفاسها ، المعاق تمنى الكتابة بالعربية واتقنها، والعاقلة تبرأت منها !!




  • 1 سؤال من عمان 23-03-2010 | 03:03 AM

    اليست هذه الاعلامية والمذيعة ذات الصوت والنطق والمخارج السليمة ابان التلفزيون قبل سنوات ..؟ حيث كانت مقدمة الاخبار الرئيسية ؟
    المحرر : نعم .. ما غيرها.

  • 2 وائل 23-03-2010 | 03:04 AM

    ابدعت والله يا دانا .. دوما رائعة كما انت .. لغة جميلة سلسة وبسيطة ومعاصرة لواقعنا العمّاني ان جاز التقدير ..
    وفعلا هذا حال هويتنا والى هكذا انحدرت ثقافتنا ..

  • 3 سالم كايد العبادي - BBC لندن 23-03-2010 | 04:53 AM

    شكرا يا دانا على هذا المقال الذي يدل على احترامك للغتك , لقد حرصت على تعليم ابنائي في لندن اللغة العربية وهم يعرفونها جيدا مثلما يتقنون الانجليزيةايضا, وكنت دائما اخشى ان يلومني احد على جهل ابنائي بلغتهم الام , والحمد لله انني لست مشمولا مع اولئك الذين وردوا في رسالتك, ارجو لك التوفيق ولوالدتك طول العمر والعافية.

  • 4 مواطن اردني غيور 23-03-2010 | 06:59 AM

    ليش ما تبدع دانا جدعان وراتبها بالتلفزيون الاردني 3000دينار اردني اي راتب عشر موضفين محترمين يحرثو من اول الشهر لاخرو لازم تبدع لانها ما ذاقت مراره العوز او الفقر والتلفزيون الاردني كريم عليها وبس
    مع الاسف.
    المحرر : كلامك غير دقيق اطلاقاً .. واتهام الناس جزافاً لا يجوز.

  • 5 د.عدنان الطوباسي-واشنطن 23-03-2010 | 07:06 AM

    الاعلامية الرائعة دانا جدعان:
    مقال معبر وانساني جدا..واحساس بالوجع الذي يظلل حياةالناس..انه مقال جاد ورائع كما كانت اطلالتك ع شاشتنا الاردنية..نامل ان تستمري في الكتابة ونامل اكتر ان تعودي تنوري شاشتنا الصغيرة

  • 6 معجب جدا بدانا 23-03-2010 | 07:09 AM

    الشكر للجزيل للرائعة دوما و المبدعة بكل ما تحمل الكلمة من معنى , الغالية على قلوبنا " دانا الجدعان " .
    وصفتي فأتقنتي الوصف , و للأسف فإن هذا الحال هو ما نعانيه هذه الأيام , لن أتحدث عن عقوقنا لأمهاتنا أو عقوق أمهاتنا لنل , كما هو واضح من تصرف هذه الأم التي أعتقد أنها لا تحمل في قلبها سوى الحب و العشق للتسوق و المصاريف , و لكني سأتحدث عن هجرنا للغتنا العربية الأصيلة , لغة القرآن الكريم , فقد أصبحت هذه اللغة هي من أبعد اللغات عن أبنائنا و بناتنا , فيعتقد معظم الشباب أن إستخدامها نوع من الأخطاء القاتلة .
    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم , و إنا لله و إنا إليه راجعون .
    تحياتي لك يا دانا و أمنياتي أن ألتقي بك يوما ما .

  • 7 عمار وديع 23-03-2010 | 07:25 AM

    لقطات رائعة وتصوير خلاب الا ليت الكاتبة تكتب لنا قصصا ...ولو قصيرة...فقرائة مقالها والله اكثر متعة من مشاهدة حتى المسلسلات التركية!!!!!

  • 8 داعي خبر 23-03-2010 | 08:45 AM

    اسأل الله لها التوفيق وان تكون سيفا تجدع به انوف المخطئين المتنكرين لعروبتهم ومطلقي النظرات الى ....

  • 9 عامر الصمادي-التلفزيون 23-03-2010 | 09:12 AM

    ابدعت يا دانا فقد شخصت بدقة حالة مؤسفة في مجتمعنا الذي بدأ ينسى لغته ونفسة واضاع هويته العربية ليصبحا موزاييك ليس له ما يميزه، جملتك الاخيره صرخة في وجه المجتمع ان يصحو من سمن هباته لكنني لا ادري من هو العاقل ومن هو غير العاقل ، وهل يجوز ان نقول عن المعاق انه غير عاقل؟؟؟؟؟
    سلمت يا دانا

  • 10 قاسم الدويري 23-03-2010 | 09:13 AM

    نرجو من الاعلامية دانا جدعان
    الاستمرار في الكتابة الى جانب التلفزيون
    والى الامام يا اعلاميتنا الكبيرة

  • 11 اردني 23-03-2010 | 09:21 AM

    قديش راتبكي يا دانا سمعت انهم رجعوكي على التلفزيون بعقد قيمته 2000دينار مشان اطلي علينا خمس دقائق وتقرايها مثل الجريده ؟
    المحرر : كلامك غير دقيق وما ذهبت اليه ليس صحيحاً.

  • 12 نزار الزيودي 23-03-2010 | 09:41 AM

    رسالة من ام لولدها محزنة جدا لأولادها جميلة جداً بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يـابُـنـي : إنــنــي أمــك الحمد لله فارج الهم ، وكاشف الغم ، والصلاة والسلام على نبينا محمد ، وبعد : - يابني : هذه رسالة مكلومة من أمك المسكينة . . كتبتها على استحياء بعد تردد وطول انتظار . أمسكت بالقلم مرات فحجزته الدمعة ! وأوقفت الدمعة مرات ، فجرى أنين القلب . يابني .. بعد هذا العمر الطويل أراك رجلاً سوياً مكتمل العقل ، متزن العاطفة . . ومن حقي عليك أن تقرأ هذه الورقة وإن شئت بعد فمزقها كما مزقت أطراف قلبي من قبل ! يابني : منذ خمسة وعشرين عاماً كان يوماً مشرقاً في حياتي عندما أخبرتني الطبيبة أني حامل ! والأمهات يابني يعرفن معنى هذه الكلمة جيداً ! فهي مزيج من الفرح والسرور ، وبداية معاناة مع التغيرات النفسية والجسمية . . وبعد هذه البشرى حملتك تسعة أشهر في بطني فرحة جذلى ، أقوم بصعوبة ، وأنام بصعوبة ، وآكل بصعوبة ، وأتنفس بصعوبة . لكن ذلك كله لم ينتقص من محبتي لك وفرحي بك ! بل نمت محبتك مع الأيام ، وترعرع الشوق إليك ! حملتك يابني وهناً على وهن ، وألماً على ألم .. أفرح بحركتك ، وأسر بزيادة وزنك ، وهي حمل علي ثقيل ! إنها معاناة طويلة أتى بعدها فجر تلك الليلة التي لم أنم فيها ولم يغمض لي فيها جفن ، ونالني من الألم والشدة والرهبة والخوف ما لا يصفه قلم ، ولا يتحدث عنه لسان .. اشتد بي الأم حتى عجزت عن البكاء ، ورأيت بأم عيني الموت مرات عديدة ! حتى خرجت إلى الدنيا فامتزجت دموع صراخك بدموع فرحي ، وأزلت كل آلامي وجراحي ، بل حنوت عليك مع شدة ألمي وقبلتك قبل أن تنال منك قطرة ماء ! يابني : مرت سنوات من عمرك وأنا أحملك في قلبي وأغسلك بيدي ، جعلت حجري لك فراشاً ، وصدري لك إذا .. سهرت ليلي لتنام .. وتعبت نهاري لتسعد .. أمنيتي كل يوم : أن أرى ابتسامتك . وسروري في كل لحظة : أن تطلب شيئاً أصنعه لك .. هي منتهى سعادتي ! ومرت الليالي والأيام وأنا على تلك الحال خادمة لم تقصر ، ومرضعة لم تتوقف وعاملة لم تسكن ، وداعية لك بالخير والتوفيق لاتفر ، أرقبك يوماً بعد يوم حتى اشتد عودك ، واستقام شبابك ، وبدت عليك معالم الرجولة ، فإذا بي أجري يمينا وشمالاً لأبحث لك عن المرأة التي طلبت ! وأتى موعد زواجك ، واقترب زمن زفافك ، فتقطع قلبي ، وجرحت مدامعي ، فرحة بحياتك الجديدة ، وحزناً على فراقك ! ومرت الساعات ثقيلة ، واللحظات بطيئة ، فإذا بك لست ابني الذي أعرفك . اختفت ابتسامتك ، وغاب صوتك ، وعبس محياك ،، لقد أنكرتني وتناسيت حقي ! تمر الأيام أراقب طلعتك ، وأنتظر بلهف سماع صوتك . لكن الهجر طال والأيام تباعدت ! أطلت النظر إلى الباب فلم تأت ! وأرهفت السمع لرنين الهاتف حتى ظننت بنفسي الوسواس ! هاهي الليالي قد أظلمت ، والأيام تطاولت ، فلا أراك ولا أسمع صوتك ، وتجاهلت من قامت بك خير قيام ! يابني : لا أطلب إلا أقل القليل .. اجعلني في منزلة أطرف أصدقائك عندك ، وأبعدهم حظوة لديك ! اجعلني يا بني إحدى محطات حياتك الشهرية لأراك فيها ولو لدقائق ..[/ يابني : احدودب ظهري ، وارتعشت أطرافي ، وأنهكتني الأمراض ، وزارتني الأسقام .. لا أقوم إلا بصعوبة ، ولا أجلس إلا بمشقة ولا يزال قلبي ينبض بمحبتك ! لو أكرمك شخص يوماً لأثنيت على حسن صنيعه ، وجميل إحسانه .. وأمك أحسنت إليك إحساناً لا تراه ومعروفاًً لا تجازيه .. لقد خدمتك وقامت بأمرك سنوات وسنوات ! فأين الجزاء والوفاء ؟ ! يابني .. كلما علمت أنك سعيد في حياتك زاد فرحي وسروري .. وأتعجب وأنت صنيع يدي .. أي ذنب جنيته حتى أصبحت عدوة لك لا تطيق رؤيتي ، وتتثاقل زيارتي ؟ ! هل أخطأت يوماً في معاملتك ، أو قصرت لحظة في خدمتك ؟ ! اجعلني من سائر خدمك الذين تعطيهم أجورهم .. وامنحني جزءاً من رحمتك .. ومن علي ببعض أجري .. وأحسن فإن الله يحب المحسنين ! يا بني أتمنى رؤيتك ! لا أريد سوى ذلك ! دعني أرى عبوس وجهك وتقاطيع غضبك . يا بني : تفطر قلبي ، وسالت مدامعي , وأنت حي ترزق ! ولا يزال الناس يتحدثون عن حسن خلقك وجود كرمك ! يا بني : أما آن لقلبك أن يرق لا مرأة ضعيفة أضناها الشوق ، وألجمها الحزن ! جعلت الكمد شعارها ، والغم دثارها ! وأجريت لها دمعاً ، وأحزنت قلباً ، وقطعت رحماً .. يا بني : هاهو باب الجنة دونك فاسلكه ، وأطرق بابه بابتسامة عذبة ، وصفح جميل ، ولقاء حسن .. لعلي ألقاك هناك برحمة ربي كما في الحديث : (( الوالد أوسط أبواب الجنة ، فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظه )) رواه أحمد . يا بني : أعرفك منذ شب عودك ، واستقام شبابك ، تبحث عن الأجر والمثوبة ، لكنك اليوم نسيت حديث النبي صلى الله عليه وسلم .. (( إن أحب الأعمال إلى الله الصلاة في وقتها ، ثم بر الوالدين ، ثم الجهاد في سبيل الله )) متفق عليه . هاك هذا الأجر دون قطع الرقاب وضرب الأعناق ، فأين أنت عن أحب الأعمال ؟ ! يا بني : إنني أعيذك أن تكون ممن عناهم النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : (( رغم أنفه ، ثم رغم أنفه ، ثم رغم أنفه ! قيل : من يا رسول الله ؟ قال : (( من أدرك والديه عند الكبر ، أحدهما أو كليهما ثم لم يدخل الجنة )) رواه مسلم . يا بني : لن أرفع الشكوى ، ولن أبث الحزن ، لأنها إن ارتفعت فوق الغمام ، واعتلت إلى باب السماء أصابك شؤم العقوق ، ونزلت بك العقوبة ، وحلت بدارك المصيبة .. لا ، لن أفعل .. لا تزال يا بني فلذة كبدي ، وريحانة فؤادي وبهجة دنياي ! أفق يا بني .. بدأ الشيب يعلو مفرقك ، وتمر سنوات ثم تصبح أباً شيخاً ، والجزاء من جنس العمل .. وستكتب رسائل لا بنك بالدموع مثلما كتبتها إليك .. وعند الله تجتمع الخصوم ! يا بني : اتق الله في أمك .. (( والزمها فإن الجنة عند رجليها )) كفكف دمعها ، وواس حزنها ، وإن شئت بعد ذلك فمزق رسالتها ! واعلم : أن من عمل صالحاً فلنفسه ومن أساء فعليها ..

  • 13 23-03-2010 | 09:49 AM

    الامور خربانه..... يا دانا جدعان؟
    الكل بنظري اخوانا

  • 14 حرفوشي 23-03-2010 | 09:56 AM

    المعاق(العاقل ) تمنى الكتابة بالعربية واتقنها...

  • 15 انا تراب الاردن 23-03-2010 | 10:01 AM

    تحيةإجلال للإعلامية المتألقه دانا جدعان وتسلم هالطله الاردنيه الاغر والى الامام إن شاء الله رح تكوني احلى ام.

  • 16 سمسمة 23-03-2010 | 10:11 AM

    هاي دانا مش معقول ، ليش مذيعاتنا لما بيطلعوا برة بيحلوووا ؟يعني عليك طلعولنا احلام وعبير بلكي بيتزبطوا؟ وسمعت انها راح تقدم برنامج الأخبار ب ...
    كذا مبلغ أي والله خديجة بن قنة ما أخدته

  • 17 نصيحة 23-03-2010 | 10:12 AM

    اتمنى ان تقوم الانسة دانا باعطاء دورات لمقديمي نشرات الاخبار في التلفزيون الاردني عن كيفية قراءة والقاء النشرة الاخبارية وشكرا.

  • 18 مهند السرور 23-03-2010 | 10:14 AM

    اختي دانا تبقين كما عرفتك اردنيه اصيله عربيه حتى النخاع لم ولان تجذبك كل المدنيه الغربيه التى اخرجتنا من كل شيئ جميل

  • 19 أماني عودة 23-03-2010 | 10:41 AM

    قمر يا دانا ومتألقة داااااائما....
    إحترامي لكي يا أحلى انسة :)

  • 20 Omar 23-03-2010 | 10:42 AM

    عفية.....تسلم إيدك.

  • 21 صباح الخير يا عمان 23-03-2010 | 10:47 AM

    شكرا دانا على ما كتبتي, بالأمس كنت في أحد الأسواق الخاصه بمواد التموين المنزلي .
    كان بجانبي طفل يكاد أن يكون في سنته الثامنه من العمر, لفت انتباهي انه هو و امه عربيان , فقد كان يجر عربه صغيرة بجانب أمه, و فجأة وقع الصبي هو و العربه وعلامات الغضب على وجهه و مخاطبا أمه بالإنجليزي (You mom, You Just pushed me) , المحزن ماقامت الام بفعله حيث انها كانت ترد عليه بالإنجليزي ايضا. عجبي على امة تشعر بالخزي من لغتها.

  • 22 طارق السواعير 23-03-2010 | 10:47 AM

    تشخيص دقيق لواقع مؤلم،ولا تجولي أكثر يا دانا لأنك ستصعقين ،من شدة التخلف والتبعية والتجزئة ، والانحلال الأخلاقي ،،،
    تحياتي ....

  • 23 رغد 23-03-2010 | 10:49 AM

    المقال جميل ومعبر عن الواقع لكن اريد ان اوضح بان المعاق ليس مجنونا ليقارن بالفتاة التي وصفتها الانسة دانا بالعاقلة

  • 24 مواطنة أردنية 23-03-2010 | 10:50 AM

    اشتقنالك يا دانا.. أتمنى عودتك للأردن إذا كنتي لساتك في دبي.. أما اذا ارجعتي .. فحمداً لله على السلامة وما تتركينا

  • 25 متابع 23-03-2010 | 10:50 AM

    فعلا ابدعت يا دانا واسمحيلي ان اخاطبك بدانا مباشر بدون تكليف فمن يدخلون القلوب لا يحتاجون للتكليف ..
    دانا كنت وما زلت مبدعة إلى الأمام دوما مع خالص تقديري وتحياتي ..

  • 26 عمر - دبي 23-03-2010 | 11:08 AM

    دانا ..
    أبدعت ...!! معك كل الحق ...المجتمع يالطيف .. كنت في عمان الاسبوع الماضي .. ولسا بحكي لأصحابي عن الشوفات اللي شوفتها...!! المجتمع العماني تحيداً ويمكن الأردني بعيش "أزمة هوية" و "أزمة للأسف ...

  • 27 23-03-2010 | 11:08 AM

    رائعة يا دانا

  • 28 سلطي 23-03-2010 | 11:28 AM

    بس عفوا وين صارت ايامها زمان ما شفناها ؟

  • 29 اب حزين ( ابن الوطن ) 23-03-2010 | 11:35 AM

    شكرااا للكاتبه لقد احزنتني هذه المشاهدات وغيرها مما نراه يوميا من ضعيفي النطق والذاكره(ان جاز التعبير )راجيا تسليط الضوء على هذه الحالات الاجتماعية ودور وزاراتنا ومؤسساتنا بوضع الحلول لها

  • 30 معجب 23-03-2010 | 11:36 AM

    مش غريب انك لليوم آنسه ...
    احنا بدنا نحتفل بأمومتك .. ونقدملك ورد

  • 31 كركي 23-03-2010 | 11:40 AM

    مقال جيد وخاصة انة يتعلق بموضوع شراء الورود للطبقة الثرية في الاردن والذين يشترون الوردة بخمسين دينار تعادل راتب موظف لكن لا ادري ماهي الرسالة التي تريد كاتبة المقالة توصيلها للقراء اما في نهاية المقالة عندما تقول الكاتبة يبدو ان اللغة والهوية والاخلاق تلفظ انفاسها؟

  • 32 ربداوي 23-03-2010 | 11:52 AM

    دانا جدعان أفضل اعلامية ومذيعة أردنية منذ زمن ان لم يكن على الاطلاق .. وين أراضيها بطلنا نشوفها لا على الأردن ولا على دبي ؟

  • 33 عبدالله العموش-دبي- 23-03-2010 | 11:54 AM

    دانا.. أكثر من رائع
    أبداع

  • 34 سامح السهاونه 23-03-2010 | 11:57 AM

    سلمت يمناك يا متألقة، كتابة واقعية وقريبة من القارئ انسيابية بالسرد ..

  • 35 عموني للابد 23-03-2010 | 11:58 AM


    سؤال: وين ايام جدعان حاليا ,في اي محطة تعمل

  • 36 شاكي همي لله 23-03-2010 | 12:02 PM

    وين تعليقاتنا وين ..

  • 37 Q to ammon 23-03-2010 | 12:21 PM

    where is dana now ? where she work in jordan or out ?plz ammon answer beast weshes to dana

  • 38 الياس 23-03-2010 | 12:25 PM

    اميزينغ!!

  • 39 نهى 23-03-2010 | 12:35 PM

    ما ازكاها هالمذيعة , بتجنن

  • 40 صقر الشوبك 23-03-2010 | 12:55 PM

    والله يا دانا انا شخصياً احبك واحترمك على اسلوبك الجميل في التقديم!

  • 41 مهتم 23-03-2010 | 01:12 PM

    لكل اللي عم يحكي عن راتب دانا اللي ما بعرف مين هي يسال عنها هي بنت عز من بيت اهلها ومعروف مين ابوها

  • 42 صهيب الخزعلي- الامارات 23-03-2010 | 01:22 PM

    ابدعتي

  • 43 شادي 23-03-2010 | 01:43 PM

    يسعد الله

  • 44 باسمة 23-03-2010 | 02:05 PM

    لو اني من الرجال لخطبتك فورا

  • 45 مرام 23-03-2010 | 02:21 PM

    ابدعت دانا..خاصة انها كلمات طالعةمن تجربة و بكلمات معاصرةبتشوق القارئ ومن واقع الحياة عنا في عمان .

  • 46 رؤى 23-03-2010 | 02:53 PM

    مثلما هي رائعة في اطلالتها على الشاشة هي مبدعة ايضا في نظم المقال بوركت انت وعائلتك الكريمة

  • 47 دلال الجبور - عمان 23-03-2010 | 02:58 PM

    رائعه يا دانا

  • 48 23-03-2010 | 03:15 PM

    انا ما عندي أم وكل سنة لما تحتفلوا بتألم وما حدا براعي مشاعر مفقود الام والحنان..... يعني حرام لو كانت عندي أم اشكيلها همومي واقعد معها واشرب معها فنجان القهوة الصبح بدل ما اشربه لحالي ليش أنا وليش امي إلي انحرمت منها وكلكوا عندكوا أم وبتحتفلوا بعيدها والله حرام

  • 49 اسماءأم محمود - ام البساتين 23-03-2010 | 03:21 PM

    ابدعت يا دانا ولقد عبرتي عما في قلوبنا يا دانا

  • 50 بسمه السمور - ناعور 23-03-2010 | 03:25 PM

    رائعه يا دانا ابدعتي

  • 51 23-03-2010 | 03:46 PM

    تحيةإجلال للإعلامية المتألقه دانا جدعان وتسلم هالطله الاردنيه الاغر والى الامام إن شاء الله رح تكوني احلى ام.

  • 52 الســــــــلط 23-03-2010 | 03:53 PM

    الاعلامية الرائعة دانا جدعان
    ابدعت يا دانا ولقد عبرتي عما في قلوبنا يا دانا

  • 53 محمد الساكت - رئيس جمعيه الاعمال والتجاره الالكترونيه 23-03-2010 | 04:11 PM

    الاخت دانا جدعان...بعد التحيه...لقد قرات موضوعك عده مرات وقد اعجبني صيغه الكتابه والتي تعتبر من افضل الكتابات على المواقع الالكترونيه حيث ان الكتابه في الاعلام والمواقع الالكترونيه لها اسلوب محدد غير الكتابه الصحفيه او صيغه المقالات ...انني ارحب بخروج انسانه اردنيه مثقفه من رداء الكتابه التقليديه الى رداء الكتابه الخاصه بالاعلام الالكتروني التي لها اسلوب وطابع بعيد كل البعد عن الكتابه الصحفيه الرصينه...انك يا اخت دانا والله ابدعت في جذب صيغه كتابيه رائعه...ولك مني تحيه

  • 54 جرشي 23-03-2010 | 04:28 PM

    ما زلت أذكر طلة دانا جدعان الرائعة في رمضان عندما كانت مذيعة في نشرة الأخبار الرئيسية، ونشرة أخبار الفجر بعد التفجيرات الغادرة في عمان، في عهد الإدارة الإصلاحية الوحيدة في تاريخ التلفزيون الأردني، وأنت يا أستاذ سمير الحياري كان لك دور في اكتشاف دانا ودعمها وتطوير نشرة الساعة الثامنة وارتفاع نسبة المشاهدة في فترة زمنية قصيرة، ولكن للأسف أطاحت حكومة معروف البخيت بالإدارة الإصلاحية وساهمت في خراب التلفزيون وتعيين إدارات شللية عاجزة بعدكم، وأطاحوا بدانا كذلك.
    آآآآخ آآآآخ يا أردن.

  • 55 وداعا لفنجان القهوة 23-03-2010 | 04:39 PM

    وداعا لقهوة أمي ... وداعا لياسمينة بيتي وداعا لصدرك الحنون ... وداعا لكل الأيام التي قعدناها في برندة القزاز ونحتسي فنجان القهوة ونشكي الامنا والاحزان ... وداعا لوردة قلبي ولفرحتي وابتسامتي ... مت وأخذت معك ابتسامتي وتركتني في دنيا وحيد جالس على عتبة بيتي أمر مرور الكرام لا اقوى على الدخول واذا دخلت اصفر وجهي وتصدع رأسي أرى الكنباية التي كنت تقعدين عليها ترقدين وتنامين امضيت اخر شهرك في الدنيا مستلقية عليها اجهدك المرض واتعبك لا أقوى على النظر اليها كلما دخلت ليس لانك لست عليها فحسب بل لانه هناك امراة اخرى عليها امراة اب أخذت معها رائحتك التي كانت متبقية منك ما عاد البيت بيتي ولا الياسمينة ياسمينتك ولا الزعتر الذي زرعتيه زعترك كتبت كلماتي بدموعي تنهار من عيني ولا تقوى على التوقف ... أمي الحنون اشتقت لك ولكلماتك ولتشجيعك إلي ...اقتقدتك في افراحي والامي افتقدك عندما ذهب اولادي الذين ربيتهم الى الروضة في اول يوم بقيت لوحدي انتظر عودتهم ما اصعب اول يوم يا امي ... افتقتدك عندما تخرجت افتقدتك عندما ناقشت رسالتي الماجستير والمهنئين من حولي ومعهم زوجة ابي ..... افتقدتك عندما ناقشت رسالتي الدكتوراة وافتقدك اكثر واكثر عندما سالوني لجنتي المناقشين واشارورا على زوجة ابي هذه امك افتقتدك عندما قلت لهم لا امي ماتت منذ زمن بعيد فشاحوا بنظرهم مواسسين ليغيروا الموضوع اشاروا على اخرى وقالوا هذه اختك فقلت لا هذه زوجة ابي الجديدة عمرها من عمري افتقتدك عندما قالول ناجح وتقدموا المهنيئين ياليتك معهم ياليتك معهم لاقبل يمناك ... مت وبقي صوتك في رأسي اكملي دراستك بنفسي اشوفك دكتوره وأفرح فيك وها أنا أقول كلنا اصبحنا دكاترة اخواني واخواتي فأينك انت وقد تحققت رؤياك فاين انت وانت تقولين لا تدعي المجتمح يقيدك اصنع عالمك ابني مستقبلك غيري مجتمعك لا تدعي المجتمع يصنعك اصنعي مجتمعك بيديك لا تقولي مستحيل لا شيء مستحيل امام التصميم والارادة فاين انت من افراحي واحزاني فاين انت من الامي تركتيني وحيدا تركتيني بفراغ في قلبي لم يملئه علم ولا مستقبل افتقدك كل يوم افتقدك في عيد الام عندما ارى الناس محتفلين فاين انت من افراحي ...يكفيني فنجان لقهوة الذي حرمت منه يكفيني اني امر كل يوم امام بيتك ولا اراك تنتظرني ولا اشم رائحة قهوتي ...تبا لفنجان القهوة ما عدت ارديده بعد مماتك ما عدت اشم رائحته مات معك وماتت رائحته معك اشربه لوحدي وحيدا ورائحته التراب تفوح منه أاتي الى قبرك لاحتسيه معك أاتي الى جنتك لاشربه معك حققت المستحيل وما زلت انادي واصرخ اريد امي اريد امي اريد امي فهل تسمعين تركتيني وحيدا في دنيا الظلام اقول لك وداعا ووداعا لفنجان القهوة

  • 56 عاشق الاردن 23-03-2010 | 04:46 PM

    ما شاء الله مقاله جميله و جعلتني أتصور المكان كما لو كنت هناك

  • 57 رغد 23-03-2010 | 05:08 PM

    المقال جميل ورائع ومعبر عن الواقع جدا

  • 58 رغد 23-03-2010 | 05:08 PM

    المقال جميل ورائع ومعبر عن الواقع جدا

  • 59 كاتب قصص قصيرة 23-03-2010 | 05:47 PM

    الحس التصويري والسرد القصصي رائعين لديك يا دانا، ونادر ما يوجدان هذين العنصرين في الكتابة الصحفيةفي أيامان هذه ، مزيد من التقدم والنجاح..

  • 60 فريحات 23-03-2010 | 07:09 PM

    والله يا دانا اتمنيت اني اكون الشب بياع الورد حتى تتغزلي في والله ما حدا قده ....والى الامام يا اقدر مذيعة

  • 61 سعد حتر 23-03-2010 | 07:28 PM

    كما عبر الشاشة كذلك بمداد القلم.. هكذا أنت يا دانا
    مرهفة، مبدعة،رشيقة، وثّابة
    مليئة بالترميز والخيال
    مدججة بالمعاني والعبر
    فلندنو من أهداف سهامك يا دانا !

  • 62 ربى 23-03-2010 | 07:31 PM

    الى الامام

  • 63 منور 23-03-2010 | 08:19 PM

    ابدعت ......

  • 64 محمد شحاده القضاه 23-03-2010 | 08:39 PM

    الاخ نزار الزيودي
    كلام رائع وجميل .... سلمت يمناك

  • 65 محمد بن شحاده القضاه 23-03-2010 | 08:44 PM

    رائعه ... ومبدعه دائمــــــــــــــا

  • 66 23-03-2010 | 09:12 PM

    رائعة

  • 67 ارسم يا فنان ارسم 23-03-2010 | 09:19 PM

    ارسم يا فنان

  • 68 كفى الناصر _ سلطنة عمان 23-03-2010 | 09:26 PM

    أبدعت يا دانا أنا أعتز بك وبكتابتك فأنت إحدى طالباتي وانت في مرحلة الروضة السنة الثانية مدرسة جامعة اليرموك النموذجية

  • 69 23-03-2010 | 09:34 PM

    dana you where the best in our TV WHERE R U NOW

  • 70 واحد اكتر من مجرد معجب بالمقال 23-03-2010 | 09:38 PM

    انا اكتر من معجب بالمقال وهو من وحي واقعنا العماني الذي بات مقززا بالتخلي عن هويتنا وثقافتنا اقول لك يا انسه دانا ابدعتي وبلهجتنا الاصيله عشتي وصح لسانك .

  • 71 ابن الكرك والطفيله 23-03-2010 | 11:04 PM

    تحية الى دانا جدعان .

  • 72 ابو العبد 24-03-2010 | 12:41 AM

    اهلا في الطله اهلا ضحكتلك ورده الدار وقالتلك اهلا وسهلا الى الأمام .

  • 73 مؤيد الروسان 24-03-2010 | 01:49 AM

    تسلم ايدك على المقال وللامام

  • 74 معاذ 24-03-2010 | 06:07 AM

    والله " جدعة " يا دانا جدعان وها أنت تكشفين عن موهبة جديدة. وعلى سييرة العربية : اسمك دانة ، بالتاء المربوطة ! وأظنك تعرفين معناه.إلا إن كان أهلك قد قصدوا تسميتك باسم أجنبي .

    أما عن مقالك ، فهو ممتاز ويطرح قضية غاية في الأهمية وقد قال ابن خلدون :( إنما تبدأ الأمم بالهزيمة من داخلها حينما تشرع في تقليد غيرها! )إن لم تخني الذاكرة هكذا كانت جملة ابن خلدون.

  • 75 سليمان عايد - مغترب 24-03-2010 | 07:20 AM

    تحية الى الاخت دانا ابدعتي, وكل التقدير للاخت صاحبة التعليق رقم (55) الله يرحم والدتك ومقالك كثير مؤثر.

  • 76 عمار وديع الى وداعا لفنجان القهوة 24-03-2010 | 09:23 AM

    حقا لقد ادمعتنا وابكيتنا, يرحم الله امك وامنا وامهاتنا وابائنااجمعين.

  • 77 رغد 24-03-2010 | 10:26 AM

    الى تعليق رقم 48 الله يرحم والدتك ويصبرك ولكن لا اعتراض على حكم الله

  • 78 اردنية 24-03-2010 | 10:52 AM

    دانا ابدعتي كلمات سهله ومقال بسيط
    ارجو ان تزودينا دائما بكتاباتك الرائعة

  • 79 مرحبا 24-03-2010 | 11:23 AM

    مبروك

  • 80 24-03-2010 | 11:42 AM

    وددت يا دانا لو أكملت لنا ما حدث وعن رد فعل الأم بعدما أعطاها إبنها الكرت. لقد شدني أنا تصرف الأم.

  • 81 24-03-2010 | 12:27 PM

    ما شاء الله

  • 82 منى خصاونه 24-03-2010 | 01:50 PM

    شكرا على المقاله المختصره و الرائعه و السلسه و المعبّره

  • 83 الطفيلي 24-03-2010 | 02:13 PM

    رائعة

  • 84 الى صاحبة التعليق رقم (55) من احمد الطحاينه 24-03-2010 | 02:19 PM

    ادعو الله ان يغفر لوالدتك وان يحسن مثواها وان يغسلها بالماء والبرد...وان يعينك على برها بعد وفاتها...وربما يكون هذا التعليق الذي شاركت به، احد هذه الطرق...لان الكثيرين ممن قرأوا كلماتك وانا منهم دعونا الله ان يرحمها وان يصبرك على فراقها...وحمدت الله على نعمائه بوجود امي المقعدة التي فتكت بها الامراض لانه مازال هناك فرصة لبرها والتلذذ بمحادثتها وكسب رضاها...ومتسع من الوقت لا يعلم مداه الا الله لاقضيه معها وتحت قدميها...
    اخواني واخواتي قارئو هذا التعليق واخص المقصرين وما اكثرنا...ادعو نفسي قبلكم وادعوكم الى سرعة الارتماء باحضان الوالدين او من كان منهما على قيد الحياة..وتقبيل اقدامهما لان لا احد الا الله يعلم متى تحين ساعة الفراق...
    والله المستعان...

  • 85 ياسين العزة 24-03-2010 | 02:41 PM

    متميزة دوما

  • 86 طفيلية 24-03-2010 | 03:14 PM

    رائعه بكل معنى الكلمة
    واااااصلي

  • 87 محمد البدور 24-03-2010 | 04:15 PM

    ابدعــــــــــــــــــتي يا دانا ومشكوره على هالمقال عنجد في مجتمعاتنا وللأسف بعض التصرفات الغربيه اتمنى ان نتخلص منها باسرع وثت موفقه دانا دوما لاتحافنا بمثل هذه الكتابات

  • 88 نمر 24-03-2010 | 04:26 PM

    خاطرة موفقة

  • 89 طفيلي بحت 24-03-2010 | 05:09 PM

    والله يا دانا انك ممتازة

  • 90 بعرفها 24-03-2010 | 08:30 PM

    ابدعت

  • 91 ام اميره 24-03-2010 | 10:32 PM

    مقال سهل ممتنع اسلوب رائع قريب من القلب قبل العقل

  • 92 وديييييييييييع 25-03-2010 | 01:39 AM

    ما شاء الله عليك ملكة جمال ....الله يحميك

  • 93 محمد 25-03-2010 | 01:49 PM

    براو

  • 94 الدبعـــــــــــي/// الســــــــــــــــــــلط 25-03-2010 | 03:14 PM

    الاعلامية الرائعة دانا جدعان
    ابدعت يا دانا ولقد عبرتي عما في قلوبنا يا دانا

  • 95 د.سامي.المانيا 25-03-2010 | 04:53 PM

    مقالة رائعة. اسمحي لي ان اضيف ان عقدت النقص اللغوي *غير المبررة* عند الكثير من المذيعين و المذيعات "الاردنيين" قد انعكست على كثير من الاردنيين مما ادى الى تزايد ظاهرة استخدام اللهجات المصطنعة الهجينة

  • 96 عامر العتوم 25-03-2010 | 08:09 PM

    برافو ! قد يكون ما ورد في معرض مقالك جزء يسير فقط مما هو عليه حال بعض شبابنا اللاهث خلف غرائزه والغائب عن الوعي .. اما ما يتعلق بالاخلاق فمع الاسف اصبحث لدى العديدين كلمات فارغة خالية من المعاني والمضمون لكن ما يشفع لنا انه ما يزال العديد من الشرفاء والغيارى على موجودون والحمدلله واكبر دليل كتابتك الرائعة عن هذا الحال ونقدك البناء له.
    دانا جدعان كاتبة...
    الى الامام.

  • 97 الدعجة صقور حرة 25-03-2010 | 10:48 PM

    very very nice >>you

  • 98 الصراحة راحة 26-03-2010 | 01:31 AM

    صراحة عم تعجبني مقالاتك او الخواطر
    و المواضيع المطروحة جميلة

  • 99 26-03-2010 | 02:30 AM

    where are ms jadoun?

  • 100 معجبة 11-01-2012 | 11:08 AM

    جميلة جدا كلماتك وعباراتك والقصة أيضا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :