facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





%41 من المترشحين للانتخابات يعتمدون على قواعد عشائرية و23% مناطقية


18-10-2020 04:59 PM

* المترشحين الذكور أكثر انفاقاً من المترشحات الإناث على الحملات الانتخابية

* 50% من المترشحات والمترشحين برامجهم جاهزة ولم تنشر بعد

* 46% من المترشحات والمترشحين سيعدون برامج انتخابية لاحقاً

* 4% من المترشحين الذكور لن يقدموا برنامجاً انتخابية

* 70% من المترشحات والمترشحين هدفهم من الفوز رقابي تشريعي

* 30% من المترشحات والمترشحين هدفهم من الفوز خدمي

* 70% من المترشحات يرصدنّ أقل من 5000 دينار للإنفاق على حملتهم

* 3% من المترشحين الذكور رفضوا الإفصاح عن مبالغهم المرصودة لحملاتهم الانتخابية

* 30% من المترشحات يرتكزنّ على قواعد القائمة الانتخابية في جذب الأصوات

* 15% من المترشحين و8% من المترشحات يرتكزون على قواعدهم الحزبية

عمون - نفذ تحالف راصد لمراقبة الانتخابات البرلمانية 2020، دراسة تحليلية حول البرامج الانتخابية والقواعد التي يعتمد عليها المترشحات والمترشحون، وموازناتهم المرصودة للحملات الانتخابية ومصادرهم لذلك، كما تضمنت الدراسة تساؤلات قدمت للمترشحين حول أهدافهم الأساسية من الوصول إلى مجلس النواب، وفي هذا السياق قال الدكتور عامر بني عامر منسق تحالف راصد أن المعلومات الواردة في هذه الدراسة ناتجة عن مقابلة المترشحين والمترشحات بشكل مباشر حيث تم مقابلة 96% من المترشحات والمترشحين وتم تتبع معلومات ما تبقى من مصادر مختلفة.

وأشار بني عامر إلى أهمية هذه المعلومات التي تنشر حول المترشحات والمترشحين لما يمكن أن تشكله انطباعات معيارية تساهم في تأطير الفكر المستقبلي للعملية الانتخابية في الأردن، وآلية التمثيل وقدرة التشريعات الوطنية على تطوير العمل البرلماني الجمعي.

وأظهرت النتائج المستخلصة من الدراسة والمتعلقة بوجود برنامج انتخابية للمترشحات والمترشحين أن 50% منهم قالوا بأن لديهم برامج انتخابية وهي جاهزة للنشر، وقال 46% من المترشحات والمترشحين أنهم سيقومون بإعداد البرامج لاحقاً، فيما وصلت نسبة المترشحات والمترشحين الذين قالوا بأنهم لا يملكون برامجاً انتخابية إلى 4% من مجموع المترشحات والمترشحين الأولية.

وعلى صعيد تواجد البرامج للمترشحات الإناث والمترشحين الذكور فقد تبين أن 52% من المترشحات الإناث برامجهنّ معدّة وجاهزة للنشر، بينما قالت 46% من المترشحات الإناث أنهنّ سيقمنّ بإعداد برامجهنّ لاحقاً لنشرها، ووصلت نسبة المترشحات اللواتي ليس لديهنّ النية في كتابة برنامج انتخابي إلى 2% من مجموع المترشحات، أما المرشحين الذكور فقد تبين أن 49% من المترشحين الذكور لديهم برامج انتخابية وجاهزة للنشر، و46% من المترشحين الذكور سيعدون برنامجاً انتخابياً لاحقاً وسيتم نشره، وقال 5% من المترشحين الذكور أنهم لن يعدّوا برنامجاً انتخابياً.

وعملت الدراسة على الاستفسار عن القواعد التي يعتمد عليها المترشحون والمترشحات في جذب الأصوات لصالحهم حيث تبين أن 41% من مجموع المترشحات والمترشحين يرتكزون على قواعدهم العشائرية في جذب الأصوات، و23% من المترشحات والمترشحين يرتكزون على قواعدهم المناطقية، فيما يرتكز 22% منهم على قواعد القائمة الانتخابية، بينما 12% من المترشحات والمترشحين يرتكزون على قواعدهم الحزبية، و1% فقط قالوا بأنهم يرتكزون على قواعد شبابية.

وبتفصيل القواعد التي يرتكز عليها المترشحات الإناث والمترشحين الذكور، فقد تبين أن 42% من المترشحات يرتكزنّ على قواعدهنّ العشائرية، فيما يرتكزنّ 30% على القائمة الانتخابية المترشحة بها، و20% من المترشحات يرتكزنّ على قواعدهنّ المناطقية، و8% منهنّ يرتكزنّ على قواعدهنّ الحزبية، أما على صعيد القواعد التي يرتكز عليها المترشحين الذكور فقد بينت النتائج أن 39% من المترشحين يرتكزون على قواعدهم العشائرية في جذب الأصوات، فيما يرتكز 23% منهم على قواعدهم المناطقية، و21% من المترشحين يرتكزون على الأصوات التي تحصل عليها القائمة، ويرتكز ما نسبته 15% من المترشحين الذكور على قواعدهم الحزبية في جذب الأصوات، و1% يرتكزون على القواعد الشبابية.

ووجه فريق راصد سؤالاً للمترشحين والمترشحات حول الهدف من الفوز في الانتخابات حيث تبين أن 30% من المترشحات والمترشحين هدفهم هو خدمي، فيما قال 70% من المترشحات والمترشحين أن هدفهم في رقابي وتشريعي، وعلى صعيد المترشحات الإناث فقد قال ما نسبته 32% المترشحات أن هدفهنّ من الفوز في الانتخابات هو خدمي، بينما عبرنّ 68% من المترشحات أن هدفهنّ هو رقابي وتشريعي، أما المترشحين الذكور فقد عبّر 28% منهم على أن هدفهم من الفوز بالانتخابات هو خدمي، فيما قال 72% منهم أن هدفهم من الفوز هو رقابي وتشريعي.

واشتملت الدراسة على محور الإنفاق على الحملات الانتخابية والمبالغ التي تم رصدها من قبل المترشحات والمترشحين للإنفاق على الحملات الانتخابية، حيث تبين أن 59% من المترشحات والمترشحين رصدوا مبالغ أقل من 5000 آلاف دينار للإنفاق على حملتهم الانتخابية، فيما رصد 28% من المترشحات والمترشحين مبالغاً مالية ما بين5001- 20,000 ألف دينار للإنفاق على حملتهم الانتخابية، بينما رصد 5% منهم مبالغاً مالية ما بين 30,000- 20,001 ألف دينار، فيما قال ما نسبته 6% من المترشحات والمترشحين أنهم رصدوا أكثر من 30,000 ألف دينار للإنفاق على حملتهم الانتخابية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :