facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





زحمة الدنيا


د.يوسف صفوري
10-02-2021 05:05 PM

ركَضْتُ في زحمة الدُّنيا
أتمنّى خاتمةً لِكِتابْ
لإنهاء قصّة الاكتئابْ
أحد أطول حكاياتي

بيقينٍ أنَّ البشر فيهم
خبيث و طيب و لعّاب
هل أُنادي أحدًا مُصاب؟
لمزيدٍ من معاناتي !!

أُريدُ العَيْشَ كغَيري
أُريدُ الهَنا لا الارتِيابْ
أُريدُ إنهاءَ ألَمَ خَوفي
وطَردَ ظِلّ مأساتي

أُريد أنْ أغفى على صدرٍ
لاطمئنان قلبِيَ المُصاب
أُريدُ حُضنا يحتَويني
ويرسُم ابتساماتي

أُريدُ مَنْ يمسَح دُموعي
إذا ضاقَت بيَ الأسباب
أُريدُ رأيا يُرَسّيني
إذا غُصتُ بمتاهاتي

أُريدُ مَنْ لا يَغدُر
إذا ما غدَرَ الأحباب
أُريدُ أصدقَ وفيّ
إذا أخَذَتني مسافاتي

بدأتُ السؤال عن أحلامي
بصَدمةٍ أمامِيَ الأبواب
أخافُ الخروج لا الدخول
والغَرَق في خطيئاتي

بيقينٍ أنّ القَدَرَ واحِد
ولكن للنصيبِ أسباب
أُريدُ السّعيَ لغاياتي
وأرتَعِبُ من نهاياتي

سمِعتُ أن لا أحد فيهِم
صدوق و كُلُّهُم كذّاب
لكنّ رغبتي تفرِض
تشجيع احتمالاتي

لعلّي أسعدُ و أهنا
ملاقيا خاتمةً لِكِتابْ
كتابًا قرّرَ الوحدة
ولَو طالت حكاياتي





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :