facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





وعود اسرائيلية كدنا نصدقها


عودة عودة
23-02-2021 05:05 PM

بعد 73 عاما من قيام اسرائيل.. نتذكر وعودا لها كدنا نصدقها ومنها لقاء ثلاثي فلسطيني امريكي اسرائيلي جرى في تل ابيب قبل سنوات للتسريع في حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي وان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو توصل الى قناعة بضرورة التعاون مع الولايات المتحدة في التقدم نحو"تسوية دائمة " بين الفلسطينيين والاسرائيليين وانه "أي نتنياهو" على عكس مواقف اليمين الاسرائيلي يوافق على الانسحاب من 90% من الضفة الغربية واجلاء 50 الف مواطن اسرائيلي منها..

وتحركت الماكينة الاعلامية الاسرائيلية للقيام بعمليات التجميل لترويج هذه الكذبة الملهاة..ففي القناة العاشرة للتلفزيون الاسرائيلي قال المعلق فيها" أفيف دروكر: ان اكثر من مصدر في محيط نتنياهو يتحدثون عن هذا الموقف المتطور في مواقف رئيس الوزراء نتنياهو وانه قد يرفع النسبة الى 90% ! وانه قد ابلغ الرئيس الامريكي واخرين من الزعماء العرب والعالم بموقفه هذا بشرط توفير"الضمانات الامنية" لاسرائيل..

بعد عشرة ايام ليس غير..نفى ديوان نتنياهو الخبر جملة وتفصيلا..!

خبر اخر مماثل..فقد كشفت مصادر سياسية اسرائيلية عن ان "الادارة الامريكية: وضعت برنامجا متكاملا لانهاء الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يقضي بالتوصل الى "اتفاق اطار خلال سنة واحدة للتسوية الدائمة" تنتهي باقامة الدولة الفلسطينية وتطبيق بنود هذا الاتفاق بشكل تدريجي من خلال المفاوضات بين اسرائيل وفلسطين في غضون 10 سنوات على الاكثر..

بعد هذا الخبر باقل من اسبوعين اعلن الرئيس اوباما نفسه عجزه في اجبار الاسرائيليين على وقف الاستيطان في الضفة الغربية ولو لمدة قصيرة "90يوما ليس غير" رغم المغريات الماديةالكبيرة التي وضعها الرئيس اوباما لتشجيع الطرف الاسرائيلي..
بعد هذا الخبر باسبوعين اعلن الرئيس اوبامانفسه عن عجزه في اجبار الاسرائيليين على وقف الاستيطان وفيما بعد كشفت مصادر عديدة اعلنت عنها "ويكليكس" ان هناك" اتفاقاسريا امريكيا اسرائيليا" قديما جديدا على عدم قيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة..!

Odeh odeh 1967 @ gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :