facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لتعتذر الامم المتحدة للفلسطينيين


عودة عودة
10-04-2021 07:02 PM

في الاخبار.. جددت الامم المتحدة "أعلى مؤسسة دولية" مطالبتها من اسرائيل بفتح جميع معابرها الى قطاع غزة لاتاحة المجال لدخول المعدات والمواد اللازمة لصيانة منشآت المياة والصرف الصحي في القطاع المحاصر من الاحتلال الاسرائيلي ومنذ عشرات السنين..

جاء هذا الطلب على لسان منسق الامم المتحدة للشؤون الانسانية في الاراضي الفلسطينية المحنلة "ماكسويل غيلارد في بيان مشترك مع رابطة وكالات التنمية الدولية مؤكدة :أن تدهور وخطر مرافق المياه والصرف الصحي يفاقم الازمة الحالية كما يعزز التنكر للكرامة الانسانية..

وهناك دعوة اخرى لاسرائيل من المفوضية السامية لحقوق الانسان في الامم المتحدة لوقف سياستها الرامية الى توسيع المستوطنات واعتبرتها غير شرعية منددة كذلك بالانتهاكات الاسرائيلية فوصفتها بانها كبيرة ومستمرة...

وكانت رئيسة المفوضية "فافي بيلاي" قد خرجت عن صمتها مطالبة بوقف الاستيطان الاسرائيلي في الاراضي الفلسطينية المحتلة وكذلك ايقاف عمليات الابعاد للفلسطينيين واخراجهم من منازلهم وديارهم منددة بالقيود المفروضة على حركات الفلسطيين اليومية في الضفة الغربية وحصارهم الطويل والمتواصل في قطاع غزة ومنذ العام 2007

لقد سقط في قطاع غزة اكثر من 1400شهيدا ودمرت مئات المنازل وكثير منها سويت بالارض اثناء حرب"الرصاص المصبوب" التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة عامي 2008 و2009 دمرت فيها القوات الاسرائيلية مئات المنازل وسوتها بالارض ومن ضمنها اماكن للعبادة والمستشفيات والمدارس والكليات الجامعية وغيرها..

وتساءل السيد فافي بيلاي هل هذه الممارسات الاسرائيلية على الشعب الفلسطيني المحتلة دياره تقود الى السلام العادل والدائم
لقد مارس الجيش الاسرائيلي في حروبه هذه على الفلسطينيين الاحتجاز التعسفي والتعذيب وسوء المعاملة والاعدام خارج نطاق القانون وتدمير المنازل لتوسيع المستوطنات واعمال عنف ذات صلة وقيود على حرية التعبير والحركة والعقاب الجماعي غير الشرعي داعية الفلسطينيين الضحايا الى طلب تعويضات..

واخر ما قام به صحفي سويدي بكشفه تجارة اسرائيل بالاعضاءالبشرية للشهداء الفلسطينيين التي ينتزعها جنود اسرائيليون من اجسادهم وبيعها فيما بعد..

وكانت الجمعية العامة للامم المتحدة قد وافقت 1948على انشاءدولة لليهود في فلسطين اي "إسرائيل"و قبل 72 عاما ..

وهنا نتساءل :
اما ان الاوان لتعتذر الأمم المتحدة عن قرار انشائها "لدولة اسرائيل "و دون موافقة صاحب الارض الشعب العربي الفلسطيني...؟!

Odeh odeh 1967 @gmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :