facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جريمة دير ياسين 1948


أمل محي الدين الكردي
18-05-2021 10:50 AM

كشفت الوثائق السرية الموجودة لدى اسرائيل عن خطط أعدتها العصابات اليهودية والتي كان هدفها تدمير وتشريد العرب من كافة المدن الفلسطينية .

زحفت العصابات اليهودية في 6 نيسان من عام 1948م الى ضواحي القدس الغربية الجنوبية ثم الى دير ياسين فأستولت عليها ثم جمعت النساء والاطفال والمسنين وجميع من في البلدة في ساحة واحدة وبدؤا في التنكيل في ذبح اؤلئك الابرياء بأشنع ما يتصوره العقل من طرق..!! فتحوا بطون النساء الحوامل واخرجوا الأجنة من بطون امهاتهم ذبحوا الاطفال أمام أعين أمهاتهم ذبح النعاج ! ونكلوا في الرجال ورموا الضحايا في بئر ماء على بعد مئة وخمسون متر منه ثم نقلوا من تبقى على قيد الحياة الى القدس اليهودية حيث سلموهم بعد أن عرضوا نماذج منهم على السكان اليهود الى الصليب الاحمر فنقلوهم الى المنطقة العربية .

وكان هدف اليهود من جريمتهم هذه إضعاف العزائم العربية والقاء الرعب في قلوب سكان المدينة والقرى الفلسطينية .

وقاموا بدورهم خير قيام ونجحت اللعبة اليهودية ! وبدأت القرى وخاصة المجاورة منها للمستعمرات اليهودية في الرحيل والنزوح فبدأ التشرد .!

ونفت الوكالة اليهودية كعادتها انها هي التي دبرت المذبحة واستنكرت هذه المجزرة البشرية ..ولكن لم تمض ستة أيام على ارتكابها حتى ظهرت الحقيقة فإذا بالوكالة هي المدبرة الاؤلى لها! فقد أصدرت منظمة (ارغون تسفاي لئومي بارتس يسرائيل – معناها المنظمة العسكرية القومية في ارض اسرائيل ) والتي تأسست عام 1930م في القدس نشرت فضائح فيها دجل قائد الهاجانا في استنكار حادث دير ياسين بنشرها نص الكتاب الذي ارسله قائد الهاجانا التابع للوكالة اليهودية الى مقر قيادة الارهابيين والذي جاء فيه: علمنا أنكم تعدون الخطة للقيام بعملية في دير ياسين ونود أن نلفت نظركم الى ان احتلال القرية والمرابطة فيها هي جزء من الخطة العامة لنا ..

انني لا اعترض على قيامكم انتم بهذه العملية شريطة أن يكون بقدرتكم الاحتفاظ بالقرية !! أما اذا كنتم لا تستطيعون ذلك فأني احذركم من تهديم القرية الذي يؤدي الى نزوح السكان عنها ومجيء قوات أجنبية – أي قوات تحرير – للمرابطة في خرائب القرية .ففي هذه الحالة يثقل العبء علينا جميعاً بدلاً من أن يخف وسيكلفنا احتلالها من جديد ضحايا كثيرة من رجالنا ،ومعنى ذلك انه اذا دخل هذه القرية رجال غرباء فسيعرقلون خطتنا !!.

ثم ذكرت نشرات ارغون ان رجال العصابتين قاموا باحتلال هذه القرية حسب الخطة الي رسماها معاً، وتمت الفضيحة عندما تولت قوات الهاجانا المرابطة في القرية بعد احتلالها .

وما زالت هناك الوثائق التي تحاول اسرائيل اخفائها والتي تثبت جرائمها في فلسطين ولكن هناك وثائق بدأت تظهر وتنشر من خلال اشخاص او منظمات انسانية او قنوات مرئية او غيرها .ولا زالت هناك الكثير من الوثائق وخاصة الي تتحدث عن النكبة وخاصة من 1 ديسمبر 1947 الى حزيران عام 1948 م لم تظهر الى العلن الى يومنا هذا .

التاريخ سجل جرائم احتلال فلسطين وتم توثيق جزء منها سواء بالكاميرات القديمة او الصور او التدوين او نقلها شفاهية من خلال اشخاص او صحفيين او كتاب في حينه ولكن المشاهدات الي برزت ودونت لبعض منها كانت أبشع الجرائم الأنسانية الى اليوم وبعد 73 عاماً وبشهادة أشخاص من بقي على قيد الحياة او البعض سجل قبل وفاته هذه الجرائم.

ولكن كانت مذبحة دير ياسين من الرسائل الموثقة في حينه لانهم حصلوا على نص الرسالة ونشروها . حادثة دير ياسين وحوادث أخرى ستبقى مدونة للأجيال ولن تمحى لان تاريخ فلسطين لا يمحى .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :