facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لماذا؟


د.حازم احمد الحوري
21-07-2021 01:05 PM

سؤال نطرحه في العديد من الممارسات فعند ممارسة اي عمل او فعل فتكون ردود الناس بسؤال لماذا قال ذلك؟ لماذا فعل ذلك؟ ماذا يقصد بذلك؟ لماذا تقصد الكلام الان؟ لماذا؟ ولماذا؟.

كل هذه الاسئلة اصبحت منتشرة في الوقت الحالي بكثرة ونطرح السؤال لماذا.. وصلنا لهذا المستوى؟

لو رجعنا للوراء قبل عشر سنوات او اكثر وشاهدنا كيف كانت حياة الناس لوجدناها قائمة على الود والمحبة بين افراد الاسرة الواحدة وبين ابناء العمومة وابناء الخال والجيران كلن يتسابق لفعل الخير لغيره ويبدى غيره على نفسه.

اما في وقتنا الحالي نجد ان هذه الامور قد تغيرت تماما وكأننا اصبحنا أعداء شرسين على بعضنا.. لماذا تغيرنا؟ نطرح هنا عده تساؤلات عن سبب تغيرنا !

هل سبب تغيرنا هو فراق والدينا أو احدهم؟

هل تغيرنا بسبب الزواج من غير الاقارب؟

هل تغيرنا لاننا اصبحنااا ننظر لمن هو اعلى منا مكانه؟

هل تغيرنا بسبب بعدنا عن ديننا الحنيف؟

هل تغيرنا بسببا بعدنا عن القيم والعادات والتقاليد؟

هل تغيرنا بسبب الوضع الاقتصادي أجبرنا على التغير من قيمنا وعاداتنا؟

هل تغيرنا بسبب ميراث والدينا؟

هل تغيرنا بسبب تمييز الوالدين بيننا؟

ولعل اول سبب من تغيرنا هو بعدنا عن الدين الاسلامي وثم عن عاداتنا وتقاليدنا وبعدها نشأ الحقد والحسد والغيره بيننا واصبحنا نتسابق لجني الاموال والشهرة وتركنا من هم في محيط اسرتنا ونسينا جيراننا وابناء عمومتنا الى ان وصل الحد بينا عدم القاء تحية الاسلام على اقاربنا وخلق المزيد من العداء بيننا وسب الشتائم فيما بيننا وغيرها من الامور التى اتبعناها في سبيل هدم عاداتنا وتقاليدنا بين بعضنا
لماذا اصبحنا نستهزء بالطيب ونحترم الخبيث؟

لو سألت فلان هل تلتزم بالدين الاسلامي لأجاب بنعم واصوم واصلي .. الى اخره وتجده من جانب اخر قاطع رحمه عاق لوالديه .. اكل حقوق الناس

لماذا؟ اصبحنا لانعترف بأحد ونردد عبارة اللهم نفسي ثم نفسي.. ثم نفسي
لماذا اصبحنا هكذا؟

لو فكر الانسان قليلا في نفسه وفي علاقته مع غيره لوجد انه مخطئ في العداء ولكن بعد ذلك يرجع ليقول يجب اعمل كذا وكذا.. حتى اعيش.

لماذا نسير على الخطأ مع علمنا اليقين بالصواب ولكن لا نطبقه وان طبقنا نقول انه لايتماشى مع العصر الحالي.

في نهاية المقال اللهم اصلح أحوالنا وردنا الى دينك رداً جميلًا حسنًا

اللهم احسن خاتمتنا

اللهم الف بين قلوبنا




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :