facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





العثور على مدافن عمرها 9 آلاف عام في الصين


01-09-2021 01:30 PM

عمون - عثر علماء الاثار خلال عمليات الحفر في جنوب الصين على مدافن عمرها 9 آلاف عام، بداخلها أوان خزفية عليها آثار الجعة. وهذا أقدم دليل على صنع وتناول الجعة في التاريخ.

وتشير مجلة PLOS ONE، إلى أن العلماء عثروا في قبرين على هيكلين عظميين وأواني خزفية مزخرفة، لم يسبق العثور على مثلها في مقابر تعود إلى نفس الفترة الزمنية سابقا.

والمثير للاهتمام، أن بعض الأواني الخزفية التي عثر عليها ذات حجم صغير تشبه أواني الشرب التي تستخدم حاليا. ولإثبات أن هذه الأواني الصغيرة أستخدمت في شرب الكحول، حلل الباحثون بقايا النشا والنباتات والفطريات المتحجرة بداخلها.

وأظهرت النتائج، أن هذه العينات تحتوي على عفن جرثومي وخميرة، تتوافق مع مواد تخمير الجعة، ولا توجد في التربة بصورة طبيعية. كما عثر الباحثون في هذه العينات على قشور الأرز ونباتات أخرى متحجرة، كان القدماء يستخدمونها في عملية التخمير.

ووفقا للباحثين، لم يكن مذاق الجعة القديمة شبيها بمذاق الجعة الحالية. ويعتقدون أن الجعة القديمة كانت عبارة عن مشروب عكر حلو المذاق بعض الشيء يشبه المشروب المصنوع من الأرز أو نبات Coix lacryma-jobi، الذي يسمى "دمع أيوب أو عشب الدمع". ويعتقدون، أن شرب الجعة كان من طقوس دفن الموتى في تلك الفترة، أو طقوس تكريم الموتى.

ويشير الباحثون إلى أن العفن الذي اكتشف في العينات يشبه العفن الموجود في فطر كوجي المستخدم في صنع مشروب الساكي ومشروبات الأرز المخمرة الأخرى، المنتشرة في شرق آسيا.

ويقول وانغ جياجينغ، رئيس فريق البحث، "نحن لا نعرف كيف اكتشف الناس قبل تسعة آلاف عام عملية التخمير. صحيح يمكن أن تجري عملية التخمير بصورة طبيعية. ولكن من المحتمل أن الناس لاحظوا أن بقايا الارز والحبوب الأخرى عندما يغطيها العفن تصبح حلوة المذاق، مع أنهم لم يعرفوا شيئا عن عمليات الكيمياء الحيوية الجارية في عملية التخمير، ولكنهم عرفوها عن طريق التجربة والخطـأ".

(نوفوستي)





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :