facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إِمرَأَةٌ بِوَطَنِهَا مَسكُونَةٌ ومَفتُونَةْ ..


فاطمة معمر القريوتي
09-10-2021 10:15 PM

حين ننبري للوطنِ رماحاً و رياحاً قُرَشيَّة ، يخرجُ علينا من يتهمنا بالتخلُّفِ والتَزَلُّفِ والرجعيَّة والعُبُودِيَّة ، وكأنَّ حُبَّ الأَوطانِ تُهمةٌ تستوجب الطهارةَ و التوبةَ وفقاً للعقول الفَارِغَةِ البَلِيَّةْ !!!

وحين نتلمَّسُ مَوَاطِنَ الخلل مُتَصَدِّينَ لِمُعيقاتِ التقدُمِ و ترتفع أصواتنا في سبيل العدالة و الحُرِيَّة تلتصقُ بنا أوصافُ الخِسَّةِ والنذالةِ والعمالةِ للأجنداتِ الخارجيَّة !!!

والحقيقةُ أننا بأوطاننا مسكُونونَ و يَا لها من تُهمةٍ بهيَّة !!!

المُغردون خارج السِربَينِ السابقين نظرتهم ضيقةٌ سوداويَّة لذا يأتي اتهامهم لنا بالتَسَلُّقِ والتملُّقِ و الوصُوليَّة وكأنَّ من يُوَالُون ومن يُعارضون تتجلى أهدافهم في مقعد نيابي أو وزاري أو استشاري أو هيئة مُستقلة ، وللأمانة ( لا ألومهم ) لكثرة الشواهد على ذلك خلال الخمس سنوات الماضية من عُمر دولتنا #المئوية ...

أَنا كــ ( فاطمة ) أرى نفسي حيث لا يراها الآخرون !!!

أنا ( سحيجة ) حين تقتضي مصلحة الوطن العليا ذلك ، كيف لي أن أقف مكتوفة اليدين مُستسلمةً لشرِّ يُرادُ بوطني و مليكي و شعبي ، أين بُرهَانُ انتمائي و ولائي ( إن لم أفعل ) فأنا مريضةٌ ينقصني الاعترافُ بدائي !!!

أنا ( مُعارِضَةٌ ) لاجتهاداتِ المسؤولين الخاطئة ، لمُغَامَرَاتِهِمْ غَيّرِ المَحسوبَه على حساب الوطن و أبناءه ، وفي اعتراضي يتجلى صِدْقُ حُبِّي لِثَرَىً احتضنني و أوصلني لما أنا عليه الآن ...

أما فيما يتعلق بــ #شهوة_الكرسي فهي ليست في مفضلتي الشخصية وإن كنت قد اجتهدت سابقاً للوصول إلى قبة البرلمان إيماناً مني باختلافي و قُدرتي على التغيير في سبيل رفعة الوطن والمواطن وقد كانت تجربةً رائعةً أضافت لي ولم تنتقص مني ، زادت محبتي لثرى الأُردن الطهور و رغبتي في خدمة أبناءه وبناته #النشامى و عَمَّقِتِ لديَّ الإيمان بأن بناء الأوطانِ لا يتطلَّب كُرسِيَّاً ولا يعترفُ بتَجَاعِيدِ الزمانِ أو حُدُودِ المَكَانْ ...

أَنا ابنتُكَ البَارَّةُ يا وطني كُنتُ وما زِلتُ و سأبقى إليك أنتمي ، أرضَكَ وبَحرَكَ و سَمَاءَكَ وكُلُّ ما فيك أفتدي بِمَالي و رُوحي وقلبي و دَمِي .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :