facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مذكرات اخصائية اجتماعية


الدكتورة شروق أبو حمور
08-12-2021 02:45 PM

تلك المريضةُ التي عنها اتحدث، كدمات جسدها لم تكن واضحة، ولكن كدمات قلبها عند الحديث وسرد تفاصيل قصتها كانت مرئيةً وكأني أشاهدها عبر لوحٍ زجاجي.

حضرت لقسم الطواريء، ومعها طفلتها ذات الثلاث شهور، وأبيها وذويها، والذين اتصل بهم الجيران ليقولوا لهم:
تعالوا خذو بنتكو قبل تنذبح.....!!!!!

لم يكن جسدها يحمل الكثير من العلامات فهو:
- لم يضربها ولكنه طاردها مهدداً بالذبح ... ناثراً للرعب ومخزنناً اياه في ثنايا ذاكرتها.
- لم يشتمها ولكنه تحدث مع أخرى على مسامعهاوتغزل بها وقارنها بها.
- لم يمنعها من الخروج ولكنه اخبرها بأنه يتعطر لتشتم عطره إحداهن عند مرافقتها.
- لم يطلقها ولكنه لم يرافقها فتركها معلقةً في منطقةً رماديةً لا سوداء ولا بيضاء.

تقرير وضعها الصحي كان بين الجيد والمتوسط، وهو ما قام الطبيب بتوثيقه في التقرير الطبي القضائي.
ما اثار دهشتي عندما اقترب والدها محدثاً اياي وهو يضرب الكف بالكف متسائلاً:
لماذا لا يوجد تقرير نفسيٌ اجتماعيٌ أولي؟؟؟

الخدشات والكدمات النفسية التي يتركها المعنِفُ في الضحية مخيفةً، وعندما تسألُ احداهن لماذا تستمرين؟
تبكي مجيبةً: "بحبو"!!!
اتسأل عن مفهوم الحب وترجمته عند تلك الفئة من النساء، وهل يفصل الحبُ عن الكرامة؟؟
من قال أن الكرامة لا وجود لها بين ؟الشركاء؟
لماذا دائماً يرددون : "ما في كرامة بين الرجل والمرأة".
هل هي رخصةً وضعها أحدهم ليستبيح بها كبرياء المرأة وعنفوانها ويعنفها بحرفيةً أكبر .

العلاقات السامةُ مخيفةٌ وتقع العديد من النساء بالخلط بينها وبين مفاهيم الحب والعشرة والمودة والرحمة.

عزيزتي:
لا تسمحي له أن يبعدك عن اسرتك وصديقاتك ومحيطك الاجتماعي، لتكوني وحدك فيقنعك بأنك ملاذه الوحيد.
لا تصدقيه اذا قال لكي : "أصلاً انتي ما بتعرفي تعيشي من دوني، وما حدا راح يطلع بوجهك بعدي، ومن غيري راح تضيعي".
لا ترضي أن يقارنك بأخرى ويهددك، فإما ملكةً في عينيه وإما لا وجود له في حياتك.
عدلي مفاهيمك حول الحب، والتعلق، فمن يحب يرفعنا، ويشجعنا، ويحترمنا.
لا يبكينا ولا يحزننا، ولا يهيننا.
هذا ما حاولت أن اقنعها وأبصرها به في جلستي معها.
لكنها تحتاج الكثير الكثير لكي تخرج مما تعانيه، اتدرون لماذا؟
لأنها وبعد كلُ ما سردت،أجابت :
-يا رب ما اقطع نصيب اختي لأني راح احمل اسم مطلقة.
-يا رب خواني يسامحوني لانو أختهم راح تصير مطلقة!!!

وأنا أقول:
"عز نفسك تجدها"
"كرامة"




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :