facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





اسرائيل لاتريد السلام .. !!


عودة عودة
17-04-2022 09:07 PM

في يوم شتائي قبل (28) عاما طلبت الدكتور حيدر عبدالشافي رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض من فندق فيلادلفيا (لاند مارك) الانفي العاصمه الاردنيه عمان، لمقابلته وبعد اقل من ساعة من وصوله الى عمان قادما من واشنطن وفي طريقه الى فلسطين بعد جولة من المفاوضات «الشاقة» وكانت الاخيرة له مع الاسرائيليين.

في ذاك اليوم الشتائي وكما اذكر قال لي الدكتور عبدالشافي وكنت حينها محررا للشأن الفلسطيني في «الرأي» اكتب: قرر الدكتور حيدر عبد الشافي الانسحاب من الوفد الفلسطيني المفاوض..

ومع ان الخبر كان صيدا صحفيا ثمينا لي كصحفي و ل «الرأي» صحيفتي الا ان الكثيرين، كانوا يعولون الكثير على هذا الفلسطيني «الصلب» فسألته لماذا انسحابك الان وكأني اقولها له انه قرار خاطئ..

فأجاب الدكتور عبدالشافي: الوفد الاسرائيلي المفاوض برئاسة واكيم روبنشتاين كان واضحا حيث قال لي رئيسه «بالعربية» وليس بالانجليزية التي كانت لغة المفاوضات «هذه الارض يا دكتور حيدر منحها الله لنا لنعيش عليها انها «ارض الميعاد» لقد جاء ذلك في كتب رسل وانبياء فرددت عليه: «نحن موجودن في فلسطين قبل الرسل والانبياء..»

ويضيف روبنشتاين لعبد الشافي: «لا وضع لك اكثر سوف نعطيكم «غرفة» في بيتنا اي الدولة العبرية مفتاحها في جيبنا والماء والكهرباء بيدنا ولك الحق «فقط» ان تنقل سريرك او طاولتك او ان تضع حذاءك وحاجياتك في اي مكان تشاء في هذه الغرفة ويقصد بذلك الحكم الذاتي داخل الدولة الاسرائيلية.. لا تصدق اننا سنزيل المستوطنات او نتخلى عن القدس او السماح بإقامة الدولة الفلسطينية في حدود 1967 .

ويرد عليه الدكتور عبدالشافي بجملة واحدة انكم لا تريدون السلام.. وأنتم الخاسرون.

Odehh1943@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :