facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





هموم صحفية ..


عودة عودة
30-04-2022 07:56 PM

في العالم..

هناك آلاف الاساءات والاهانات التي تطال زملاءنا الصحفيين يوميا ولا يجدون الا مداراة احزانهم بالقفز عنها باعتبارها عادية وطبيعية في ''مهنة المتاعب'' هذه.

ومن هذه الاساءات التي اثارت الاستياء العالمي، وشاهدناها في التلفزيون.. عندما قام الرئيس الفرنسي السابق نيكولاي ساركوزي بقطعه حواراً مع صحافية تعمل في احدى القنوات الفضائية الاميركية ونزعه ''بغضب'' مكبر الصوت من قميصه ومغادرته حجرة التسجيل وهو ''يسب'' عندما طرحت زميلتنا سؤالها عليه: ''ما الأسباب الجوهرية'' وراء طلاقك لزوجتك سيسيليا؟!.

وكما رأينا...
فالزميلة السائلة تبدو من الصحافيات المخضرمات الماهرات والمقتدرات، كما ان سؤالها كان في غاية الوجاهة ولا غبار عليه ولا بد منه لرئيس دولة مبتدئ يطلق زوجته فجأة بعد ان عاشت معه اكثر من عقدين كان ثمرتها صبية جميلة، وبعد ان اكملت مئة يوم كسيدة أولى لفرنسا.

وسؤال الزميلة نفسه وجه من قبل صحافيين في اوقات وسنوات سابقة للرئيسين بورقيبة وتيتو وكذلك الرئيس نلسون مانديلا وغيرهم واجابوا عنه بصراحة وصدق وعرف العالم كله ''الأسباب الموجبة'' لهذا الطلاق؟!.

اننا نعرف ان الرئيس ساركوزي لا يملك الكثير من الوقت وهو حقا مفعم بالنشاط وينطبق عليه المثل الفرنسي الذي يقول: ''ما اسرع الخادم في اول عمله''، فالرجل يقوم منذ فوزه بغزواته الدولية في أوروبا وأميركا وافريقيا ليطرح مشاريعه وأفكاره وفي المقدمة اقامة اتحاد لدول المتوسط وغيرها من المشاريع السياسية.

وعلى الرغم من مرور سنوات من طلاق سيسيليا لا يسمح الرئيس السابق بطرح اسئلة علنية عن حياته الخاصة، فإننا من هذا المنبر نجدد طرح سؤال زميلتنا عليه: ''ما الاسباب الجوهرية لطلاق زوجتك سيسيليا'' !؟

Odehh1943@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :