facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





أين يوجد الذهب


04-10-2022 03:58 PM

عمون - وجد الذّهب بدايةً على شكل عنصر معدنيّ محليّ نقيّ، ويمكن إيجاده عادةً كجزءٍ من عروق عنصر الكوارتز، أو في رواسب وحصى المجاري المائيّة، ويتم تعدينه في عدّة دول كجنوب أفريقيا، وأستراليا، وروسيا، وكندا، والولايات المتّحدة الأمريكيّة تحديداً في ولايتيّ نيفادا، وألاسكا.

الذّهب
عُرف عنصر الذّهب منذ العصور القديمة، وأُعطي قيمة كبيرة نسبةً للونه، حيث حاول الكيميائيّون كثيراً تحويل العناصر المعدنيّة الأخرى إلى ذهب، وقد استُخدم كمجوهرات في عصور ما قبل التّاريخ، وما زال من العناصر الثمينة إلى يومنا هذا، وما يلي المعلومات الأساسيّة لعنصر الذّهب:

العدد الذرّي: 79.
الرمز الكيميائيّ: Au.
الوزن الذرّي: 196.9665.
توزيع الإلكترونات: 6s14f145d10.
الاكتشاف: عُرف منذ عصور ما قبل التّاريخ.
ملاحظة:يوجد 36 نظيراً معروفاً للذّهب تقع ضمن (Au-170 to Au-205)، ويوجد نظيراً واحداً مستقرّاً للذّهب وهو (Au-197. Gold-198)، ومدّة نصف حياته هي 2.7 يوماً، وقد استُخدم لمعالجة السرطان، وبعض الأمراض الأخرى.

خصائص الذّهب
يعتبر الذّهب من العناصر نادرة الوجود؛ حيث إنّه يُشكّل 3 أجزاء من البليون من الطبقة الخارجيّة للكرة الأرضيّة فقط، ويعتبر من أكثر العناصر الثمينة نسبةً لندرته ولخصائصّة الفيزيائيّة، حيث يعتبر الذّهب من العناصر المعدنيّة كالحديد، والنّحاس، والرصاص، والقصدير؛ ولذلك هو جيّد التوصيل للحرارة والكهرباء، ويحافظ على حالته الصلبة في درجة حرارة الغرفة، كما يتميّز بأنّه مرن، وليّن؛ حيث يمكن سحبه، وناعم؛ حيث يمكن طرقه لتشكيل صفائح الذهبيّة، ومدّه لتشكيل الأسلاك، ولذلك يعتبر الذّهب من العناصر المرغوب بها لصناعة تطبيقات متعددة في مجالات واسعة، كصناعة المجوهرات والأدوات الإلكترونيّة، كما يتميّز الذّهب بأنّه من العناصر الثقيلة؛ حيث يزن 90 مرّة أكثر من الماء، ومرتين أكثر من وزن عنصر الرصاص





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :