facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





أمريكا في واد والعرب في واد أخر .. !


عودة عودة
12-11-2022 04:59 PM

كل يوم بل كل ساعة تفشل الإدارة الأمريكية في صنع الود بينها وبين العرب الذين يعلنون كل يوم أن واشنطن هي صديقة للاقطار العربية

دون مبرر..

فقد أسقطت الإدارة الأمريكية مشروع قرار عربي حول القدرات النووية الإسرائيلية واعلان منطقة الشرق الأوسط منطقة خالية من الاسلحة النووية حيث هدد مندوبها بالانسحاب من الوكالة في حال اصرار المجموعة العربية في طرح مشروعها على المؤتمر العام الذي أدى إلى خيبة امل رؤساء المجموعة العربية

كما واجهت وكالة الطاقة الذرية العربية فكرة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الاسلحة الذرية نقداً مرًا ولاذعًا من الخارجية الأمريكية

وقد فشل الرئيس بوش في كسب الود العربي عندما أعلن ان الجيش الامريكي سيبقى في العراق لسنوات أخرى غير معروفة..! كما ادارت أمريكا ظهرها للشعب العراقي بغالبيته والشعوب العربية والعديد من شعوب العالم التي طالبت واشنطن بالانسحاب من العراق لمصلحة العراق نفسه وادى هذا العناد الامريكي إلى خسارة في الرجال والمال وغيرها

والمحزن..

فلطالما ساندت الحكومة الأمريكية قرارات الحكومة الإسرائيلية منها إعلان ايهود اولمرت قطاع غزة كيانا معاديا ويعني ذلك المساندة الأمريكية لإسرائيل في اي مخططات عسكرية مقبلة او اية إجراءات لمنع وصول الطعام والدواء والكهرباء والوقود.. للقطاع الأسير لسنوات طوال

وفي عام 2004 نتذكر ان الرئيس بوش قدم وعدا يشبه "وعد بلفور" الشهير إلى رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق ارئيل شارون اكد في هذا الوعد: (استحالة العودة الى حدود الرابع من حزيران عام 1967) والابقاء على المستوطنات في الضفة الغربية كما هي.. ولا عودة للاجئين الفلسطينيين إلى الأراضي الفلسطينية عام 1948ورفضه تقسيم القدس وكل ذلك جعل حل الدولتين من المستحيلات..!

Odehh1943@gmail.com





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :