facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





محاضرة في الهاشمية عن دور المركز الوطني للأمن وإدارة الازمات


05-12-2022 04:05 PM

عمون - نظمت الجامعة الهاشمية اليوم الاثنين محاضرة عن دور المركز الوطني للأمن وادارة الازمات في تقييم المخاطر وادارة الأزمات، تحدث خلالها نائب صاحب السمو الملكي العميد الركن حاتم الزعبي، بحضور رئيس الجامعة الهاشمية الأستاذ الدكتور فواز العبدالحق الزبون، ونواب الرئيس، وعمداء الكليات ومدراء الدوائر والمراكز في الجامعة وجمع من الطلبة.

وتحدث الدكتور الزبون عن أهمية تنظيم هذه الفاعليات والانشطة التي تعتبر من صميم اهتمامات الجامعة والوطن ومن كل صاحب قرار، مشيرا إلى أهمية اسهام المركز الوطني في كيفية مواجهة التحديات والمشكلات قبل وقوعها.

وأكد الدكتور الزبون على دور الجامعات التي تشكل رديفا مهما لمؤسسات الدولة في مواجهة الأزمات والاسهام في ايجاد حلول ملائمة من خلال الدراسات والابحاث لاتخاذ القرارات الصائبة لمواجهة هذه الازمات وانحسارها .

وقال العميد الزعبي: " أن الأزمات والكوارث تنوعت في ظل التطور التكنولوجي والعلمي، كما تعددت مجالات تأثيرها وأصبحت أشد عمقا وأقوى تأثيراً على أساسيات الدول، حيث أدى التقدم العلمي الى تحطيم الفاصل الزمني بين الفعل وردة الفعل.

وأكد بأن المركز على تواصل مستمر مع مؤسسات التعليم العالي حيث تعد الجامعة الهاشمية من أولى الجامعات التي تم توقيع اتفاقية معها بهدف التعاون الاكاديمي والتدريبي، مشيراً إلى أهمية استمراية التعاون المستمر بين المركز والجامعة.

وتحدث الزعبي عن نشأة مفهوم إدارة الازمات بداية الستينات من القرن الماضي معرفاً الازمة بأنها عبارة عن تحول مفاجئ يؤدي إلى أوضاع غير مستقرة تهدد الامن الوطني وتحدث نتائج غير مرغوب فيها، لافتاً إلى أن الازمة يمكن التنبؤ بوقوعها على النقيض من الكارثة التي تعد حادثاً فجائياً غير متوقع.

وأشار إلى أنواع الازمات التي يمكن حدوثها والتي تشمل الازمات السياسية التي تعد حدثاً يسبب خللاً جسيماً في العلاقات الطبيعية في الدول ذات السيادة، والأزمات الاقتصادية التي تعتبر وضعاً اقتصادياً عارضا يؤثر سلباً على تحقيق الاهداف الوطنية حيث تنشأ الازمة الاقتصادية بسبب تحديات اقتصادية عالمية أو اقليمية أو حتى محلية، موضحاً بأن الاردن لديه امكانات متميزة للتعاون مع كافة الازمات إلى أن المشكلة تكمن في توظيف هذه الامكانات لخدمة ادارة الازمات.

وأوضح بأن الازمة الارهابية تنشأ عن وضع عارض يمس هيبة الدولة ومصالحها الوطنية وتتطلب اتخاذ موقف وقرار واتباع أسلوب مناسب لتحقيق أمن الوطن وسلامة المجتمع.

وتطرق العميد الزعبي إلى أن الأزمة الامنية تترتب عن كل الازمات السابقة الذكر، ويقع علي وزارة الداخلية عبء تحمل أي تقصير ناتج عن أي وزارة أو مؤسسة في الدولة.

وبين بأن الازمة الصحية تعتبر حالة طارئة تؤثر على منطقة جغرافية معينة قابلة للتمدد زمنياً ومكانيأ مثل أزمة كورونا، مشيراً إلى أهم المفاصل التي واجهت الاردن في ظل جائحة كورونا والحرص على عدم انتشار الوباء أضافةً إلى الحرص على ديمومة الاتصال والتنسيق مع الجامعات للوقوف على أهم الابحاث والدراسات لمواجهة أزمة جائحة كورونا وانحسارها.

وأوضح أن مقياس النجاح والفشل في ظل أزمة جائحة كورونا هو نسبة الوفيات من معدل العام للاصابات حيث بلغت نسبة الوفيات (6) وفيات لكل (1000) أصابة، وهي تعتبر من النسب القليلة قياساً مع الدول الأخرى.

ونوه إلى أن غرف العمليات التي يتم انشاؤها للتعامل مع الازمات تعتبر من العناصر المهمة في فاعلية توحيد الجهود وتكاملها، حيث يتم تكوين فريق عمل موحد يتولى ادارة الازمة أو الكارثة، وتابع بأن مهام الفريق ضم الاحتفاظ بأحدث المعلومات لادارة الازمة أو الكارثة وإحكام السيطرة على زمام المبادرة في كافة مراحلها، اضافة الى تحقيق التنسيق بما يضمن التكامل بين كافة الجهات المختصة وتحقيق درجة عالية من الفاعلية.

وتحدث مدير مركز إدارة المخاطر السيد نضال عربيات عن مركز ادارة المخاطر الذي تم انشاؤة في الجامعة بهدف تهيئة بيئة تعليمية أمنة وسليمة في طرق الجامعة ومبانيها وقاعاتها ومحيطها، قياس المخاطر المحتمل حصولها في الجامعة بشكل مستمر، وتعزيز السلامة ومنع الحوادث من خلال نشر ثقافة ادارة المخاطر بين العاملين في الجامعة.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :