facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"زريفة" تمارس حقها


سهير جرادات
14-11-2010 12:56 PM

كعادتها استيقظت مبكرا ، وأدت صلاة الفجر ودعت ربها أن يكون يومها خيرا... بدأ النهار يشق نوره ، أخذت تشاغل نفسها بأمور بيتها ؛ منتظرة بفارغ الصبر أن تشير العقارب إلى الساعة السابعة ،جهزت نفسها وأسرعت إلى مدرسة القرية اصطفت في مقدمة الراغبين بالاقتراع ، وبعد فترة وجيزة جاء دورها ثم دخلت إلى القاعة المخصصة إلى الاقتراع .

وبعد أن ألقت "زريفة" التحية على رئيس اللجنة والمراقبين، فتحت كيس النايلون الأسود الذي كانت تحمله ، واخرجت منه (كراديش وقراص عيد وخبز شراك ) كانت قد صنعتها بنفسها ، وأخذت توزعها على الموجودين و "عيت " فيهم أن يفكوا ريقهم بهذا الصباح المشرق .

مدت "زريفة " يدها إلى "عبها "، وأزاحت "الشمبر الأسود "جانبا، وبعد نحو دقيقة ، أخرجت ظرفا صغيرا مربوطا ب" بمطاطة عريضة " ، وأخيرا وصلت إلى هوية الأحوال المدنية ، وأخرجتها ، وناولتها إلى رئيس القاعة.

اخذ رئيس القاعة يدون المعلومات على كشف المقترعين ، ويختم ورقة الاقتراع " أربع مرات " وبادرت "زريفة" فورا بالقول وهي تعدل عُرجتها : ترى أنا أمية " لا بقرأ ولا بكتب ، يا بني " ، سارع وأبلغها بأن القانون يمنعها أن تذكر اسم من تريد انتخابه على الملأ .. صمتت قليلا وقالت باندهاش : كيف أنتخب وأنا لا أقرا ولا أكتب ، رد عليها : يا حجة اهمسي بأذني ، وأنا بكتب عنك على الورقة .. "زريفة" قاطعته ، وقالت : عيب يا ولد .. بصباي ما عملتها، قال لها : لا يا حجة ، قصدي خلي الحكي بينا ..

ارتفعت حدة صوتها وهي تقول له : شو بيني وبينك ، حتى يكون بينا حكي .. أجابها وهو يهز رأسه : ما تفهميني غلط يا حجة ، قاطعته قائلة : شكلك آخذ عني فكرة غلط .. قال لها رئيس اللجنة : خلص يا حجة ، دخيلك اقترعي وخلصينا ، خلينا نشوق شغلنا ..

عقدت "زريفة" حاجبيها ،وقالت بعصبية : هات أذنك أقولك مين بدي أقترع .. قال : ها ، تفضلي .. قالت "زريفة" : حط أبو شعلة لتنظيف الأفران .. هز رأسه رئيس القاعة ورد : يا حجة ، هذه قاعة انتخابات مش مطبخ
ثم واصلت كلامها : ليش زعلت ، بدي نائب يكون شعلة بالبرلمان .

حط قلمه ، وقال لها : يا حجة ، اصطبحي بالله ، عندي شغل .. قالت له : خلص فهمت : دون مزيل الأوساخ ،"هايبكس" .. رمقها بنظرة حادة ، وقال: وبعدين يا حجة ، شايفتينا على المجلى ..

قالت له : لازم يكون النائب نظيف بلا زفرة ، يبيض الوجه .. بلاش أقول لك اكتب : حبيبات "كونكر" لتسليك المصارف .. نفخ رئيس القاعه خدوده بالهواء غاضبا ، ونفث أنفاسه بسرعة وهو يقول : وبعدين يا حجة .. قالت "زريفة" : خلص ، قررت ، دون عندك ، "ايزي" ، لتلميع الزجاج ، نعم أريد من يمثلني في البرلمان أن يكون شفافا ، نظيفا ، "بدي إياه واضح ، بلمع ، بتشوف من خلاله" ..

مع احمرار وجه رئيس القاعة ، ارتفعت نبرة صوت "زريفة" وهي تقول : إذا كان مش عاجبك .. دون : "ميكي" ، لتسليك المصارف والحمامات .. حط رئيس القاعة القلم ، وقال لها : الله يجيبك يا طولة الروح ...
قالت له : أكيد أريد نائبا قادرا على إزالة الفضلات التي خلفها من سبقه ..قال لها : يا حجة "زريفة" : "مش قادر أطول بالي عليكي أكثر من هيك" ..

قالت له : طيب ، اكتب "بف باف " للزواحف ، بدي إياه يكون قادر على القضاء على كل من تسول له نفسه أن يزحف إلى مجتمعنا النظيف ويروج لعادات سيئة ، وأفكار هدامة ..

بدأت القاعة تعج بالضحك .. التفتت "زريفة" على الموجودين في القاعة ، ولاحظت ابتسامة على وجوههم .. وسمعتهم يتهامسون .. وبحده وجهت الكلام إليهم : لا " تتهزوا علي " ، أنا أريد من يمثلني تحت القبة ، أن يكون نظيف اليد واللسان ، أمين على مصالح الأمة ، صادق الوعد مع من انتخبه ، شفاف... واضح ، لا يبدي مصالحه على مصالح الوطن والمواطن ...
أريده أن يكون كريما في حب الوطن ، وحصنا منيعا لأي خطر يهدد بلدنا .. أريد نائبا من أيام زمان ، همه الوطن ، "مش همه شو بده يستفيد ويفيد" .

بعيون قد اغرورق بالدموع والألم والحسرة ، رمقت "زريفة " جميع الموجودين بالقاعة بنظرة وهي توجه الحديث إلى رئيس القاعة : من الواضح إنني أنتمي لزمان غير زمانكم ، اختلفت فيه المعايير والأولويات والمطالب .
وخصت بنظرة حادة رئيس القاعة ، وهي تنفض "شرشها " ، قائلة : خلص ..... قررت..... أريد أن اقترع .
اكتب عندك : (سايقة عليكم الله ، الوطن أمانة برقابكم ).

Jaradat63@yahoo.com




  • 1 حازم الصياحين 14-11-2010 | 02:42 PM

    كلام جميل

  • 2 محمد البطاينه 14-11-2010 | 03:45 PM

    تسلم ايدك على هيك مقال عنجد انتي رائعه جدا
    بشكرك كثير

  • 3 فراس جعفر ابورمان 14-11-2010 | 04:27 PM

    حقا رائعه استاذه سهير

  • 4 بهجت منكو 15-11-2010 | 02:41 AM

    رواية رائعة

  • 5 د. عاطف شواشرة 15-11-2010 | 12:44 PM

    أحسنت أستاذة سهير، كتابتك فيها ابداعية وطرحك جميل...ننتظر المزيد

  • 6 د. عبدالله عقروق / فلوريدا 15-11-2010 | 02:51 PM

    حكاية رائعة صادرة من اديبة متمكنة من نفسها ، تعرف ما تريد بوضوح ، مواطنة شريفة ووفية ، لديها تطلعات قوية وأمينة على مصلحة الوطن ..أمية لعدم اتاحة الفرصة لها ، ولكنه مثقفة ثقافة وطنية لا مثيل لهاز واعتركتها الأيام ، واصبحت قادرة على التميز بين الغث والسمين .عندها رؤية واضحة عن شاكلة الوطن ، ومن يجب أن يحكم ، وما هي صفاته الداخلية والخارجية ..بنظري هي سوبر مواطنة أفصحت وأوفيت يا سهير ..ونعم حواء أنت

  • 7 بكر الحياري 16-11-2010 | 10:28 PM

    كلام جميل للكاتبة المبدعة سهير ونتمنى لها مزيدا من الابداع والتفوق ان شاء الله ."كل عام وانت بخير "

  • 8 السيده زريفه الخوالده 13-11-2012 | 02:41 PM

    عندما نقول الوطن
    تترتسم في أعيننا
    صورة لرجل عظيم
    علمنا الصبر في الشده
    وشكر الإله في الرخاء
    رجلا اعطانا كل شيء
    وأغلى شيء
    رجل... احببناه ولازلنا نحبه
    لانه
    الارض
    والوطن
    والحضن
    والحصن
    والولد
    حب الوطن أجمل حب وأجل حب ذقناه لانه يحتضن كل شيء احببناه الوطن إخلاص وغايه تبصر به وعيون تنبض به القلوب
    الوطن يتغنى به الجميع للمتعلم والجاهل أنه الوطن
    الحاضن للماضي والحاضر يامن احببناه منذ الصغر حتى الكبر فكل عام وانت ايها الوطن بألف خير وقائدنا بألف خير


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :