facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حكومة الثلاثة حواجز ( 111 )


سهير جرادات
26-12-2010 12:11 PM

بصوت يرتعد ، أخذت تقول لعامل المقسم: يا خوي بدي صاحب الرقم ( 111) ، أجابها : لماذا ؟ ردت عليه : لأمر ضروري ، قال لها : ضروري جدا ؟

أجابته : أكثر من ما تتصور .

ما هي إلا دقائق ؛ حتى خرج لها صوت أجش ، يتحدث برقي ولطف : نعم يا ستي ، كيف بقدر أخدمك ؟.

تنحنحت ، وبَلعت ريقها ، وهي تقول : بدي أشتكي عليه ؛ "ذربني " .. قال لها : مش فاهم عليكي ، اهدي يا ستي .

قالت له : إلحقني ... "ذربني" أبو العيال ، " ما قًدر العِشرة " ، قاطعها قائلا : قصدك ، انه ضربك ؟ أجابته : مثل ما بقولك ، وبدي أشتكي عليه.. قال لها : شكلك يا ستي غلطانة في النمرة .

قالت : ليش مين حضرتك ؟

أجاب : أنا الحكومة .

تابعت حديثها : إذن ؛ أنا مش غلطانة ، أنت صاحب الرقم 111 .

رد عليها وهو يضحك : صحيح ، بس شو علاقتي يا ستي؟

قالت : أليس هذا الرقم المجاني لبلاغات العنف ؟.

قال : لا يا ستي ، كان هذا الرقم المجاني لإدارة حماية الآسرة ، والآن صار "إلنا " ، لأننا نتفاءل بالعام الجديد مع إطلالة شهر 1 /2011 .

قالت : مين إنتو ، بلا صغرة ؟

أجابها : الحكومة رقم 93.

قالت: مش أنتو اللي حصلتوا على ثقة من حازوا على ثقتنا؟..إذن وصلت.

قال لها : شو علاقتنا بمشكلتك؟.

قالت : أحلى ... إذا ما بدكم تحلوا مشاكلي كواحدة من أفراد هذا الشعب ، شو شغلكم .. قاطعها قائلا : نحن نضع البرامج الإصلاحية لخدمة البلد والمواطن.

قاطعته قائلة : حلو ، إذن ضعوا برنامج إصلاحي بيني وبين أبو العيال ، ما أحنا مواطنين من هالبلد ولا بتفكروا إذا حصلتوا على "الثقة" انه خلصت ، وانحلت كل المشاكل .

قال لها : أسف ، شكلك ما فهمتيني ، مثل هذه القضايا مش من اختصاصنا...قالت : قصدك ،مشاكل المواطن داخل المنزل ما بتخصكم .. الظاهر ما عندكم خبر ، أن المشاكل خارج أسوار المنزل ، هي امتداد لمشاكل داخل المنزل .. وخلينا احكيلك باختصار ؛ الفاسد فاسد من بيته ، والحاقد اتربى في بيت كله حقد بحقد، والسارق والغشاش ما لقي مين يصده من أهل بيته .

بعد أن سكتت لحظات ، قالت : بتعرف يا بني ، أنا كمان سأحجب "الثقة" عن حكومتك ، لأزيد عدد النساء (حاجبات الثقة) عن الحكومة إلى "خمسة في وجه الشيطان ".

وأكملت حديثها : بتعرف ،لماذا ؟..حتى تبقى حكومتك صاحبة الثلاثة حواجز ، حيث يمثل كل رقم من "العمدان الثلاثة " ( 111 ) حاجزا يؤشر لما يعاني منه المواطن ، ألا وهو الثالوث المرعب : الفقر، والبطالة ، والعنف المجتمعي .

وبعد لحظة صمت ، أكملت حديثها : ستنال منا الحكومة ثلاثة احتجاجات (111) ، أولها على من انتخبنا ، وثانيها على من أنتخبهم ، وثالثها على الثقة التي منحها من وثقنا بهم للحكومة.

سؤال أخير يا بني : ممكن أتعرف عليك ، مين أنت ؟
أجابها بلطف : أنا آخر إحتجاج من الرقم ( 111 ).

سهير جرادات
jaradat63@yahoo.com




  • 1 نانا كباريتي 26-12-2010 | 01:13 PM

    بدعت , وطولة العمر الك , والله يرحمك يا محمد طمليه

  • 2 محمد 26-12-2010 | 01:18 PM

    ما شاء الله عليك كاتبتنا الرائعة و كل الاحترام لك ....

  • 3 26-12-2010 | 04:36 PM

    ابدعت

  • 4 عبدالله الشرعة 26-12-2010 | 05:50 PM

    سهير شكرا على المقال الحلو ودائما مقالاتك مبدعة وتشد القارئ لها ...بالتوفيق ان شاء الله

  • 5 الدبعـــــــــــــــي // الســـــــــــــــــــلط 26-12-2010 | 06:07 PM

    كل الاحترام للكاتبـــــــــــــــه

  • 6 عبدالرحيم الجرادات 26-12-2010 | 06:55 PM

    أسلوب جميل و مشوق...
    و برأيي أن الكاتبة من الكتاب المميزين في الاردن...
    و قد اثبتت قدرتها على اعادة صياغة الاحداث بشكل ساخر و هادف...
    بالتوفيق...

  • 7 د.خالد القضاة 27-12-2010 | 02:18 AM

    مبدعه دائما, كل الاحترام للمرأه الاردنيه

  • 8 فراس ابورمان 27-12-2010 | 01:18 PM

    حتى انقل لك شعوري الصادق(كدت ابكي)


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :