facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




حدادين: هل تخفيض البنك المركزي الأوروبي للفائدة مجازفة؟


07-06-2024 10:30 AM

عمون - قال الخبير والمحلل الاستراتيجي الإقتصادي المهندس مهند عباس حدادين، ان قرار البنك المركزي الأوروبي والذي إتخذته كريستين لاغارد جاء بالتنسيق مع الفيدرالي الأمريكي لدفع عجلة الإقتصاد الأوروبي رغم بيانات التضخم المرتفعة والتي جاءت بغير المتوقع حيث ارتفع معدل التضخم في أوروبا المتوقع لهذا العام ل2.5% و للعام القادم2.2% وهذا على الورق يشير البعد عن المستهدف 2% حتى عام 2026.

إن الخطوة بتخفيض الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس لتصبح 3.75%وهي المرة الأولى التي تخفض فيها الفائدة منذ عام 2019،لكن كل التصريحات اليوم بأن سياسات التشدد النقدية ستبقى مسيطرة.

هذا الانخفاض أدى إلى ارتفاع أسعار النفط لتوقع زيادة الطلب عليه بالتسهيلات المالية الأوروبية نتيجة خفض الفائدة حيث يسجل برميل النفط الآن قرابة 80 دولار للبرميل بعد أن كان بداية الإسبوع حوالي 76 دولار للبرميل الواحد.

واضاف حدادين ان هناك خطوة غير محسوبة حيث أن خفض الفائدة على اليورو قبل خفض الفيدرالي الأمريكي على الدولار قد تؤدي إلى ضعف اليورو للفترة القادمة أمام الدولار مما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار في أوروبا وهذا سيرفع من معدلات التضخم.

لكن المؤمل أن هناك تخطيط من الفيدرالي الأمريكي لتخفيض الفائدة لأغراض سياسية انتخابية قادمة،حيث سيكون هناك تخفيض على الدولار بحسب توقعاتي 25 نقطة أساس في اي إجتماع قادم قبل شهر سبتمبر.

واضاف إن السياسات النقدية الغربية تحاول دفع عجلة الإقتصاد رغم بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكية والتي تناقصت توقعات نموها في النصف الثاني لهذا العام من 3.4 % الى 1.8%.

وتابع: ولا ننسى المخاوف المالية التي لا زالت مسيطرة للآن من خلال خسائر البنوك الأمريكية في السنوات الثلاثة الماضية والتي قدرت ب517 مليار دولار من خلال افلاسات 15 بنكاً أميركياً مثل بنك ريبابليك فيرست، وبنك سيتيزنز، وبنك فيرست ريبابليك، وبنك سيجنتشر، وبنك وادي السليكون، وبنك فيرست ستيت.

وزاد: كل ذلك والترقب القادم لإجتماع بريكس الذي سيكون له تأثيرا على مستقبل الدولار،والسياسات النقدية.

واختتم حدادين أن اي إجراءات في السياسات المالية الغير محسوبة خلال هذا العام ستؤدي إلى نتائج كارثية إقتصادية في ظل جميع البيانات السابقة.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :