facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





عبر " عمـُّون " .. سأكشف سراً عمره خمسة عشر عاماً


زياد ابو غنيمة
12-08-2007 03:00 AM

تابعت بإهتمام تعليقات العديد من متابعي " عمُّون " على توضيحي حول لقاء صديقي العزيز النائب والوزير ونقيب الأطباء السابق الدكتور ممدوح العبًّادي مع فضائية الجزيرة الذي نشره " عمُّون " قبل أيام ، وقد حفزني ، أو على الأصح إستفزَّني أحد هذه التعليقات على الخروج عن صمت أمارسه منذ خمسة عشر عاما لأكشف سرا حرصت على إبقائه سرا ً ، ولكن قبل أن أكشف السر عبر " عمُّون " أرجو أن يتسع صدر عمُّون لبضع ملاحظات أرجو نشرها كاملة : أولا : أظن ، وليس كل الظن إثم ، أن الكثير من التعليقات صادرة من جهة واحدة ، ولكن بأسماء مختلفة معظمها أسماء غير حقيقية ، ودليلي على ذلك :
أ‌) جميعها تتساوق مع هجمة حكومة دولة الدكتور البخيت ضد الحركة الإسلامية بشكل عام ، وضد الأخ الأستاذ زكي بني إرشيد بشكل خاص .
ب‌) جميعها تكرر نفس المفردات وخاصة في سياق شتم الحركة الإسلامية والأخ الأستاذ زكي بني إرشيد ، قيادة مراهقة ، قيادة طارئة ، قيادة مغامرة متطرفة إختطفت الحركة من العقلاء والمعتدلين .
ت‌) جميعها هاجمت علاقة الحركة الإسلامية بحركة حماس ، وتعاملت معها وكأنها تهمة تعيب الحركة الإسلامية ، وتناست أن التهمة الحقيقية هي الإنحشار في بيت طاعة الأمريكان والصهاينة ، والمراهنة على زمرة أوسلو الغاطسة في مستنفع التساوق مع المخطط الأمريكي الصهيوني الرغالي لإنهاء القضية الفلسطينية لصالح المشروع الصهيوني الأمريكي في المنطقة .
ث‌) جميعها إشتطت في التشكيك بوطنية الحركة الإسلامية والمزايدة عليها في محبة الأردن الغالي والغيرة عليه والحرص على مصلحته .

ثانيا : من المؤسف أن العديد من التعليقات هربت من مناقشة محتوى تعليقي إلى إستعمال عبارات تنم عن قلة الاحترام والذوق معا.

أما السر ُّ الذي سأكشفه فقد حفزني وأستفزَّني لكشفه تعليق أحد متابعي " عمُّون " الذي إتهمني بأنني أكتب ما أكتب سعيا وراء المناصب ، وأستغرب لدرجة الإستهجان كيف يخطر ببال هذا المعلق الذكي أن الذي ينتصر للحركة الإسلامية ولحماس ويدافع عنهما ، وينتقد سياسات الحكومة ، يفعل ذلك سعيا وراء المناصب ، وكل طفل في شعبنا يعرف أن العكس هو الصحيح ، وأن أقرب طريق للوصول إلى المناصب يمرُّ عبر شتم الحركة الإسلامية والتحريض عليها ، وكم من شاتم للحركة الإسلامية إعتلى كرسي وزارة أو سفارة أو عينية أورئاسة مجلس إدارة أو صار من أصحاب المزارع في الأغوار ، أو من أصحاب الفلل في جبال عمَّان ، أو من أصحاب الأرصدة في بنوك عمَّان ..؟؟؟

هل يعقل أن إنسانا يسعى وراء المناصب كما زعم المعلق الذكي يعتذر قبل خمسة عشر عاما عن المشاركة في حكومة يترأسها شخصية محترمة ، وفي وقت كان كل صاحب طموحات شخصية يلهث ليحظى بشرف المشاركة في حكومة يشكلها رئيس إسمه الشريف ( الأمير فيما بعد ) زيد بن شاكر رحمه الله ..؟ لو كنت أسعى لمنصب هل كنت لأعتذر عن المشاركة في حكومة الرجل الشريف الشريف ، والأمير الأمير زيد بن شاكر رحمه الله الذي أجرى أنزه إنتخابات عرفها الأردن ، وأسألوا عطوفة الباشا ضيف الله منصور الزبن حفظه الله ورعاه ماذا كان جوابي عندما عُرضت علي المشاركة في الحكومة..؟ هذا هو السرُّ الذي إستفزَّني تعليق في
" عمُّون " للبوح به عبر "عمُّون " بعد صمت خمسة عشر عاما .
Ziad_1937@yahoo.com
www.maktoobblog.com\ziad_1937




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :