facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





متى ستعود اموال المستثمرين ؟؟؟


سعيد العبسي
15-06-2011 02:52 PM

مضى حوالي ثلاث سنوات على كشف المستور في قضيه ماسمي حينها مستثمري البورصات العالميه والذين هدرت اموالهم وتطايرت بغير وجه حق في وضح النهار وانفضاح امر من تورطوا بهذه القضيه
فانه وبلا ادنى شك فان ما اصاب المستثمرين الذين هرعوا للاستثمار فيما سمي بالبورصات العالميه يمكن وصفه بالكارثه لاكثر من سبب فاولا انهم تهافتوا وهرولوا لتجميع مالديهم من بعض المال او استدانوا او اقترضوا او باعوا مالديهم من ممتلكات واراضي بهدف جنى الارباح التي تم اغرائهم بها
وثانيا ان ماسمي بالشركات التي تعاملت مع ماقيل انها البورصات العالميه لم تدخر وسعا في تقديم كل المغريات لجلب الزبائن لهم وهم في كثير من الاحيان عملوا في وضح النهار ويافطاتهم واعلاناتهم المغريه ملئت الشوارع والساحات ومندوبهم جالو في كل القرى والمدن لتجميع مدخرات اولئك الذي اغراهم ما ادعوا به
وثالثا القبض على العديد من اصحاب تلك الشركات وحبسهم على ذمه التحقيق في قضايا النصب والاحتيال الخ كل ذلك يدعو للقول وبوضوح ان هناك كارثه حلت بهؤلاء المستثمرين وكارثه اخرى حلت بؤلائك الذين سمحوا لانفسهم لان يتطاولوا على اموال الغير بغير ذي حق وان تستروا بما ادعوه من حسن الخبره والدرايه لجلب الارباح الخياليه الى ان ال المال لما حل بهم
والان وبعض مضي عده سنوات على انكشاف المستور في هذه القضيه وتحصيل بعض المبالغ من قبل الجهات المعنيه فان واجب الشكر والعرفان لكل الجهات التي عملت على كشف هذه القضيه حينها واحالتها الى الدعاء العام لتقصي الحقائق والعمل على صون اموال الناس
ومن هنا فان المستثمرين في تلك الشركات هم على احر من الجمر ليل صباح لمعرفه مصير اموالهم وتحويشه عمرهم ولهذا فانهم والجميع بات في اشد الحاجه الى سرعه اقفال هذا الملف وذلك من خلال سرعه اعاده اموال الناس الى اصحابها ومحاسبه كل من يثبت تورطه في قضايا غير قانونيه وذلك حفاظا على مصالح الذين ينتظرون بفارغ الصبر عوده اموالهم كاملة او على الاقل بعضا منها وتبرئه من لم يثبت تورطه و حفاظا على الجو الاستثماري العام والذي يجب ان يستمر نظيفا خاليا من ايه شائبه واخيرا الاستفاده واخذ العبره مما حدث .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :