facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حكى وما حكى


سهير جرادات
19-06-2011 02:35 PM

حكى البخيت مطولا ...وما حكى ، حكى عن "شاهين" وسفره إلى الخارج، وما حكى عن حيثيات القضية ، وحكى إن الدولة أكبر من شاهين .. وما حكى ، لماذا خرقت القوانين ونهبت أموال الدولة ..

حكى إنه سيخضع أي شخص للمساءلة مهما كان منصبه .. وما حكى من هم الاشخاص الذين سيخضعون للمساءلة ، وحكى إن البلد لا تتوقف عند قضية شاهين .. وحكى إنه يجب أن لا نتوقف عن الإصلاح لحين محاسبة الفاسدين .. وحكى عن تقرير مكافحة الفساد الذي لم يثبت تورط مسؤولين وشخصيات في سفر شاهين .. وما حكى أن قصده أن نتوقف عن الحديث عن قضية " شاهين "...

حكى إن الإنسان وصحته أغلى شيء .. وحكى عن التقرير الطبي الصادر عن مستشفى الخالدي ، الذي نصح بنقل شاهين الى مراكز متخصصة ، خشية على حياته وتعرضه للوفاة نتيجة النوبات القلبية التي يمكن ان تحدث بسبب تردي حالته.. وحكى على لسان طبيب من بين أحد عشر طبيبا ، من الموقعين على التقرير الطبي ، أن علاجه ضرورة حتمية في أحد مراكز الولايات المتحدة وبريطانيا .. وما حكى لماذا التقرير من مستشفى الخالدي ؟!.. ، ولماذا أستبعد أطباء الخدمات الطبية الملكية ، ووزارة الصحة ؟!...

وحكى عن خروج شاهين منذ أربعة أشهر بإذن حكومي .. وما حكى عن كيف سمح جهاز الامن العام بخروجه ، بينما يتم منع أصحاب الذمم ، الذين يدينون لخزينة الدولة ؛ ولو بفلسات ، من الخروج ...

حكى كثيرا ، ولم يعدل في توزيع الوقت على كل قضية .. فحكى نصف ساعة عن قضية شاهين ، ليثبت أمام الرأي العام أن الحكومة تواصل التحقيقات بها.. وحكى نصف ساعة عن الاصلاح" النغمة السائدة هذه الايام "وعن مشاريع قوانين .. وحكى نصف ساعة عن اعادة هيكلة حياة العديد من الناس ، واعادتهم الى نقطة الصفر ، وحكى - ويا ليته يطمئنا مبكرا -عن مرحلة ثانية من الهيكله، وما حكى من سيستثني منها ؟!..وحكى عن الحريات "المقموعة"، وأحداث الطفيلة ، وما تبعها من إعتداء على مكتب الوكالة الفرنسية ...وحكى وكان مجموع ما حكى في المؤتمر الصحفي المخصص للحديث عن قضايا محلية مدة ساعة ونصف الساعة .. وما حكى أي تفاصيل تخص تلك القضايا .

لن نقول بأن الحكي كان قمعيا ومغلفا بالديمقراطية عن قضية شاهين ولم يكن مقبولا .. أو أنه لم يكن جديا .......
حكى "زي ما بده" .. وما حكى "زي ما بدنا" ... حكى "كثير وريح باله "...، واحنا ما حكينا ، ولا ارتاح بالنا ، ولن يرتاح ؛ حتى نفهم القضية ، وتتكشف لنا جميع جوانبها التي انتظرناها وتوقعناها ، حسب اعلانك لنا عن ذلك ...

احكي وظلك احكي .. ونحن سنظل نحكي إلى أن تنتصر الحريات ، وتنتصر الحقيقة على كل الحكي ...
الحكي كثير ، ويذكرني بتلك النكتة لإحدهم الذي ذهب إلى محل لبيع الاشرطة ، طالبا من البائع سحب نسخة عن شريط فارغ ، لاعجابة بمضمونه ، وليس له مزاح ليسمع ...

مش المهم أن تحكي .. المهم أن يكون الحكي بنحكى!! ...
واذا بدك نحكى بنحكى!!


Jaradat63@yahoo.com




  • 1 مواطن 19-06-2011 | 04:52 PM

    حكى وما حكى وتعى ولا تجي وتروح ومتروحش ....

  • 2 سلامة 19-06-2011 | 05:00 PM

    شكرا اخت سهير 000 حكيه انه مش فساد لكن سوء تقدير او سوء فهم

  • 3 مواطن 19-06-2011 | 05:08 PM

    اخ سلامة عذر اقبح من ذنب

  • 4 محتار 19-06-2011 | 06:05 PM

    أنا ما سمعت حكي بس قرأت الحكي الي انحكى والي ما انحكى ويا ريت اني فهمت شىء من كل الحكي الي انحكى

  • 5 حكيم 20-06-2011 | 12:13 AM

    ...هيك حكومه حتى في الحكي ما هي نافعه

  • 6 حمدان 20-06-2011 | 03:23 AM

    دولة الرئيس ذو الايادي النظيفه
    الله يقويك وجهودك مشكوره والى الامام

  • 7 ابن الاردن 20-06-2011 | 03:52 AM

    شكرا ست سهيرجرادات وبمناسبة الحكي فكل الحكي الي انحكى كان حكي بحكي واحنا بدنا فعل قبل الحكي يعني بدنا نسمع احكام قاسية على كل من تطاول على المال العام وبدنا نسمع حكي عن معاناة كل الفاسدين في السجون مع المجرمين واصحاب السوابق لافي سجن نريد ان نذلهم لانهم سرقوا مال الشعب نريد ان نسمع عن مصادرةاموال الحرامية واعادتهاالى خزينة الدولة

  • 8 الغاز وطلاسم 20-06-2011 | 04:01 AM

    انا حاس حكي البخيت ومازن الساكت زي لعبة المتاهة كل حكيهم يا اخي بتحسوا حجب والغاز وطلاسم مش مفهومة غطيني يا قلاب الرمل بالزفتة

  • 9 تي تي ممتل ما روحتي جيتي 20-06-2011 | 04:06 AM

    كتبنا وما كتبنا ويا خسارة ما كتبنا ... كتبنا 100 مكتوت وكانه ما كتبنا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :