facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تأملات خاطفة *


راكان المجالي
17-08-2011 03:22 PM

اقف مذهولا ومدهوشا امام مشهد حلف اليمين من قبل الوزراء وغيرهم على الكتاب المقدس، ويفترض ان المسؤولية امانة لا تحتاج لحلف اليمين بوضع اليد على القرآن والانجيل كما في المحكمة، ولكن يفترض ايضا ان حلف اليمين هو تاكيد قاطع على صدق النوايا والافعال واسأل عن نسبة من يصدقون في حلف اليمين من بين مئات في بلدنا مروا في هذه التجربة، وكما هو معروف فان هنالك رهبة من حلف شخص عادي لليمين امام المحكمة ولكن هنالك استسهال ولا مبالاة من قبل المسؤولين حين حلف اليمين امام صاحب القرار ثم امام الله وامام الرأي العام.

***

اظن ان غالبية رؤساء الوزارات والوزراء المسؤولين لا يشغل بالهم حلف اليمين على الكتاب المقدس وتذكرت قصة لقاض ِ في بغداد في الاربعينيات اسمه محمود محي الدين، حيث قرر هذا القاضي ان يصوم ذات عام، وتذكر في اول ايام صيامه انه يجدر به ان يقرأ القرآن الكريم ولم يكن يملك مصحفا في منزله وبدل ان يرسل ساعي المحكمة الذي يستخدمه ايضا في المنزل الى المكتبة لشراء نسخة من القرآن الكريم تذكر ان هنالك مصحفا في المحكمة فبعث ساعيه لاحضاره، وفي اليوم الثاني تذكر وهو يحاكم متهما مطلوب منه حلف اليمين انه قد نسي القرآن في المنزل فبعث بساعيه الى المنزل لاحضاره على وجه السرعة وكانت زوجة القاضي امية واستكبرت كتابا في كيس اسود ايضا واعطته للساعي فكان قاموسا للغة الانجليزية وهكذا حلف عشرات من المتقاضين اليمين على هذا الكتاب الى ان جاء يوم ولفت انتباه احد المتهمين ضخامة الكتاب الذي يحلف عليه فطلب باخراج الكتاب من الكيس الاسود ورؤيته بعينه فزجره القاضي وسجنه، لكن محاميه اصر على طلب موكله فرفض القاضي ذلك وطرد المحامي لكن كاتب المحكمة قال له لماذا لا نرى نحن يا سيدي ما بداخل هذا الكيس وفتحه ووجد ان العشرات كانوا يحلفون على القاموس العصري لمؤلفه الياس مقدسي الياسين، والباقي عندكم.

***

يردد عامة الناس دعاء مستخلصا من تجارب الحياة وحكمها وهو «يا رب جنبنا ساعة الغفلة» وهي حكمة تنطبق على الافراد لكنها تنطبق اكثر هذه الايام على انظمة الحكم خاصة الغافلة منها ممن سقطت بالغفلة او هي مهددة بذلك.

يقول ابو جعفرالمنصور:» ادركت بالحزم والكتمان ما عجزت عنه ملوك بني مروان اذ حشدوا، وما زلت اسعى بجهدي لدمارهم، والقوم في غفلة في الشام حتى ضربتهم بالسيف فانتبهوا من نومة لم ينمها احد قبلهم.

ويقول الشاعر: ومن رعى غنما في ارض مسبغة ونام عنها تولى رعيها الاسد وهنالك بيت شعر ينطبق ايضا على غفلة ولا مبالاة وغرور بعض الحكام حيث يقول الشاعر

اوردها سعد وهو مشتمل ما هكذا يا سعد تورد الابل

***

وفيما مضى كان ابن الاربعين عاما يدخل خريف العمر في هذه السن وذلك كان سن الاربعين هو متوسط الاعمار في اربعينيات وخمسينيات القرن الماضي اما اليوم فان بلوغ الستين هو بداية خريف العمر ومتوسط الاعمار ايضا عندنا هو فوق الستين في بلاد اخرى مثل اليابان فوق السبعين.. الخ.

بشكل عام كان معقولا ان يكون السن القانوني للترشح للانتخابات في ذلك الزمان هو 30 عاما وظل مقبولا الى اليوم رغم فسحة في متوسط الاعمار التي زادت عن 20 عاما.. ولذلك فان تخفيض سن الترشح في الانتخابات الى 25 عاما في التعديلات الدستورية الحالية غير معقول لالف سبب وسبب.

***

آيات كثيرة في القرآن الكريم تمجد المرأة الاسطورية مريم العذراء هي اكثر عمقا مما مجدها الانجيل ومنها :»وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ «و»فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنْبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا « و»إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ» و»وَإِذْ قَالَتِ الْمَلائِكَةُ يَامَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ».

rakan1m@yahoo.com
(الدستور)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :